صحة

أسباب حموضة المعدة

تابعنا على:  

يعاني العديد من الأشخاص من الشعور بحرقان في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي، حيث تعد مشاكل الجهاز الهضمي من أكثر المشاكل الصحية التي يعاني منها الملايين حول العالم وذلك لإهمال العديد من الأشخاص بشأن ضرورة المأكولات الصحية والتقليل من بعض المأكولات التي يشكل هضمها صعوبة على المعدة والاثني عشر، وفي هذا الموضوع سنتحدث عن أسباب حموضة المعدة. 

الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي من أسباب حموضة المعدة:

أثبتت الابحاث العلمية باصابة العديد من الاشخاص بتلك الحالة، والتي تعد من الحالات التي تظل مع المريض طوال حياته إلا أن عليه التقليل والوقاية من أخطار تدهور الحالة، فالوضع الطبيعي لسريان الطعام من المريء ثم دخوله إلى المعدة، وقد وجد العلماء انه لمنع رجوع الطعام مرة أخرى إلى المريء،وجد العلماء وجود أحد أنواع الصمامات توجد في المنطقة الأخيرة من أنبوب المريء، ويعمل هذا الصمام بشكل لاإرادي حيث لايمكن التحكم به، فعند حدوث مشكلة في هذا الصمام فان الطعام يعود مرة آخرى إلى المرئ ويكون قد اختلط بالحمض الذي يفرز من جدار المعدة وبهذا يشعر المريض بالحرقة في منطقة الصدر. 

تناول بعض أنواع الأطعمة والمشروبات:

توجد بعض الأطعمة والمشروبات التي تشكل خطورة في الإصابة بحرقان وحموضة المعدة، وإليك أمثلة على ذلك :

الكحول :يحمل الكثير من الآثار السلبية على صحة الشخص، حيث وضعف في عضلة المرئ المسؤولة عن اندفاع وتحريك الطعام الى المعدة ويعد من أكثر العوامل الرئيسية للتسبب في الحموضة. 

أسباب أخرى تتعلق بأسلوب الحياة:قد يتسبب عدم التنظيم في مواعيد تناول الطعام إلي الإصابة بتلك الحالة، كذلك يقوم العديد من الأشخاص بتعاطي السجائر دون تناول شئ، كذلك الإكثار من تناول المشروبات الحمضية مثل عصير البرتقال أو الليمون، بالإضافة إلى ازدياد الوزن والتي يعد ضمن أسباب حموضة المعدة، كما نجد بعض الأفراد لديهم سلوكيات خاطئة عند تناول الأدوية حيث يوجد بعض المواد الفعالة مثل الأيبوبروفين والأسبرين تعمل على ازدياد حموضة المعدة وبالأخص إذا تم تناولها فور تناول الطعام.

السابق
تطبيق المواعدة من فيسبوك لعلاقات حب اكثر أمانًا
التالي
الفصول الذكية خطوة لحل مشكلة الكثافة الطلابية