صحة

أعراض سرطان العظام في الظهر

تابعنا على:  

أعراض سرطان العظام في الظهر في بدايته تختلف عن تلك الأعراض التي تظهر في المراحل المتقدمة الأشد خطورة، يعد سرطان العمود الفقري من أنواع السرطانات النادرة حيث يصيب العمود الفقري بأجزائه وكافة أنسجته، وعندما يبدأ في الانتشار يشتد الألم على المريض بشكل يصعب تحمله، ومن خلال موقع أهل البلد نذكر كافة أعراضه.

أعراض سرطان العظام في الظهر

إن بداية سرطان العظام في الظهر أو ما يعرف باسم سرطان العمود الفقري تأتي أثر نمو الأورام في أماكن مختلفة من العمود الفقري، وتكون على الجزء العظمي، أو على الحبل الشوكي الأمر الذي يتسبب في حدوث ضرر للعمود الفقري مما يؤثر على وظائفه بشكل عام، وعلى شكله الطبيعي، الأورام التي تنشأ في العمود الفقري تكون خبيثة، ولا يحدث غير ذلك إلا في بعض الحالات النادرة.

سرطان العمود الفقري من أنواع السرطانات النادرة على مستوى العالم، وعلى من ندرته إلا أنه يشكل خطورة كبيرة لأنه يؤثر على الوظيفة العصبية، ومع نمو الأورام داخل العظام قد يصبح العمود الفقري غير مستقر، أو حدوث كسر في العضلات، بالإضافة إلى الألم الشديد.

تختلف الأعراض التي يشعر بها المريض بناءً على حجم الورم ومدى انتشاره، وتتراوح بين الشدة والخفة حسب المرحلة التي وصل إليها، والحالة الصحية للمريض وجاءت على النحو التالي:

  • ألم شديد في الظهر متواصل لا يقل أبدًا.
  • الشعور بتنميل في الأطراف.
  • عدم التوازن أثناء المشي.
  • ضعف عام في عضلات الجسم.
  • عدم القدرة على التحكم في المثانة أو الأمعاء نتيجة ضغط الورم على الأعصاب.
  • الشعور بثقل في حركة الأيدي والأرجل.
  • تغير شكل العمود الفقري حيث يظهر انحراف العمود الفقري، أو إعوجاج الظهر.
  • يعاني المريض من انحناء الظهر إلى الأمام.
  • الإصابة بشلل جزئي.
  • عدم الشعور بأطراف الجسم.
  • ألم في موقع الورم نتيجة نمو الورم.
  • الشعور أقل تجاه الحرارة والبرودة والألم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

اقرأ أيضًا: كيفية علاج سرطان النخاع الشوكي بالأعشاب

أسباب سرطان العمود الفقري

علمنا ما هي أعراض سرطان العظام في الظهر، والتي يجب بمجرد أن يستشعر المريض أيًا منها الذهاب إلى الطبيب على الفور، ونذكر أن هذا النوع من السرطانات لم يتمكن الأطباء من اكتشاف كافة الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان العمود الفقري، إلا أن هناك ثمة عوامل تزيد من فرصة التعرض إلى تلك الأعراض، وتتمثل في النقاط التالية:

  • ضعف جهاز المناعة في الجسم.
  • الإصابة بالورم الليفي.
  • التعرض لإحدى المواد الكيميائية المسرطنة.
  • وجود تاريخ عائلي مرضي.
  • الإصابة بأورام النخاع الشوكي.
  • وجود أورام في الغدة الكظرية أو الكليتين.

اقرأ أيضًا: ما هو ورم الغدد اللمفاوية وأعراضها

تشخيص سرطان العظام في الظهر

في حال تبين على المريض أعراض سرطان العظام في الظهر يلجأ الطبيب إلى الكثير من الطرق التي تساعده على تشخيص حالة المريض للتأكد من إصابته، وتحديد المرحلة التي وصل إليها، ومدى انتشار الورم، نذكرها فيما يلي:

  • فحص المريض جسديًا خاصة الأعصاب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي حيث يساعد على رؤية النخاع الشوكي، وجذور الأعصاب وكافة الأماكن القريبة منها، وفي حال حدوث تضخم يبين ذلك.
  • الأشعة السينية تستخدم لإجراء تصوير لفقرات الظهر والمفاصل للتوصل إلى سبب الألم الذي يشعر به المريض ولكنها لا تستخدم بمفردها في تشخيص الأورام لأنها ليست دقيقة بالشكل الكافي.
  • استخدام جهاز مسح العظام الذي يساعد على تحديد إذا كان هناك أورام في العظام بالفعل.
  • التصوير المقطعي المحوسب يبين حجم العمود الفقري وشكله بدقة، وكافة الهياكل المحيطة به.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني يتأكد الطبيب من خلاله إذا كان ما تم توصل إليه ورم بالفعل أم لا.
  • أخذ عينات من الأنسجة من أجل تحديد نوع الورم.

علاج سرطان العمود الفقري

هناك الكثير من الاختيارات العلاجية التي تم التوصل إليها من قبل الأطباء، ويتم تحديدها للمريض وفقًا لحالته الصحية، وفي أي مرحلة وصل تفاقمه، وجاءت على الشاكلة التالية:

  • العلاج الإشعاعي: يساعد أحيانًا على تدمير الخلايا السرطانية التي تتحكم في نمو وانقسام الخلايا.
  • استئصال الورم جراحيًا: يلجأ الطبيب إلى إزالة جزء من الورم الموجود في العمود الفقري، أو إزالته بالكامل مع بعض الأنسجة المحيطة للتأكد من عدم انتشار الخلايا السرطانية.
  • العلاج الكيميائي: يحتوي على مواد كيميائية شديدة تساهم في القضاء على الخلايا السرطانية سريعة النمو حتى لا تتكاثر وينتشر الورم بشكل أكبر.
  • الستيرويدات: تساعد على تخفيف الألم الذي يشعر به المريض، وتعمل على تقليل الالتهابات.

اقرأ أيضًا: سرطان القولون ومراحله

الوقاية من سرطان العمود الفقري

علاوة على ذكرنا أعراض سرطان العظام في الظهر بإمكاننا الإشارة أن سرطان العمود الفقري لم يتمكن الأطباء حتى هذا الوقت من اكتشاف الطرف التي تساعد الوقاية من الإصابة نظرًا لعدم اكتشاف الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى الإصابة بها، ولكن هناك بعض الطرق التي تساعد على تقليل خطر الإصابة.

  • الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة التمارين الرياضية يوميًا.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • عدم التعرض للإشعاع.
  • شرب كمية المياه التي يحتاجها الجسم يوميًا.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه.

عادةً ما يتأخر اكتشاف الإصابة بسرطان العمود الفقري لأنه من الأنواع النادرة التي يصعب على الأطباء أحيانًا إلا بعد إجراء الكثير من الفحوصات، لذا كان من الضروري العلم بالأعراض المصاحبة له.

السابق
كيفية علاج سرطان النخاع الشوكي بالأعشاب
التالي
التهاب الغدد اللمفاوية في الفخذ