صحة

أعراض سرطان القولون بالتفصيل

تابعنا على:  

أعراض سرطان القولون بالتفصيل من شأنها أن تجعل الإنسان لا يشعر بالراحة على الإطلاق، مع العلم أن مرض سرطان القولون من أخطر الأمراض الذي ينجم عنه حدوث خلل في الأمعاء الغليظة، ومن ثم يتبعه الكثير من الأعراض الأخرى التي تختلف في درجتها تبعًا للحالة المرضية للشخص، لذا سنوضحها بالتفصيل من خلال موقع أهل البلد.

أعراض سرطان القولون بالتفصيل

إن سرطان القولون في البداية يكون عبارة عن سلائل صغيرة للغاية، ومن ثم يزداد حجمها إلى أن تصبح أورام سرطانية تؤدي إلى شعور المريض بالكثير من الأعراض، ومنها ما يلي:

  • الإحساس بالتعب والإرهاق، وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية.
  • الشعور بوجع أثناء التبرز.

خلل في الجهاز الهضمي ينتج عنه الإصابة بالإسهال أو الإمساك.

  • تقل أو تزداد كثافة البراز بشكل ملحوظ، كما أن لونه يتغير كثيرًا.
  • يلاحظ المريض أن البراز يكون مصحوب بنزول الكثير من الدم.
  • الإصابة بتشنجات البطن.
  • الشعور بالغثيان، والقيام بالتقيؤ.
  • المعاناة من فقر الدم.
  • تصبح البشرة شاحبة للغاية، كما أن لونها يميل إلى الاصفرار.
  • خسارة الكثير من الوزن خلال فترة زمنية قصيرة، وذلك بسبب عدم القدرة على تناول الطعام.
  • الإحساس بأن الأمعاء ممتلئة بالرغم من القيام بالتبرز.

اقرأ أيضًا: الفرق بين التهاب القولون وسرطان القولون

عوامل الإصابة بسرطان القولون

هناك العديد من العوامل التي تتسبب في ظهور أعراض سرطان القولون بالتفصيل، ومن أهمها: علاج البطن بواسطة العلاج الإشعاعي من قبل، بالإضافة إلى ما يلي:

  • الإفراط في التدخين.
  • المعاناة من خلل هرموني.
  • عدم القيام بأي نشاط بدني.
  • المعاناة من السمنة المفرطة.
  • من يعانون من داء السكري سواء كان من الدرجة الأولى أو الثانية يكونوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون.
  • عدم تناول الطعام الصحي بصفة مستمرة، والإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالدهون الضارة.
  • الإفراط في تناول المشروبات الضارة خاصةً الكحولية.
  • إذا كان لدى الشخص أحد في عائلته قد عانى من هذا المرض من قبل، فإنه يكون أكثر عرضة للإصابة به أيضًا.
  • في حالة معاناة الشخص من أحد المتلازمات الموروثة، ومن أشهرها: متلازمة لينش، وداء السلائل العائلي الورمي الغدي.
  • إن كان الشخص يعاني من التهاب التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون، فإنه يكون مُعرض للإصابة بسرطان القولون.
  • العرق قد يكون له عامل حيث يوجد بعض الدراسات التي تؤكد أن الأمريكيين ذوي الأصل الأفريقي أكثر عرضة للإصابة بالمرض من غيرهم.
  • الأشخاص الذين تجاوز عمرهم الـ 50.

تشخيص سرطان القولون

يطلب الطبيب المختص من المريض القيام بإجراء الفحوصات الطبية المختلفة من أجل الكشف عن الأورام السرطانية في القولون، ومن أهمها ما يلي:

  • فحص الدم الخفي في البراز: يتم أخذ عينة من براز المريض، ويتم فحصها تحت المجهر للكشف عن الدماء التي تنتج عن الخلايا السرطانية.
  • فحص بحقنة مزدوجة التباين: يتم استخدام هذه الحقنة مرة كل خمس سنوات.
  • اختبار الحمض النووي الريبوزي المنزوع الأكسجين: يظهر هل الأحماض النووية التي تنتج عن الخلايا السرطانية موجودة أم لا.
  • تنظير القولون الافتراضي: يستعمل به الطبيب المختص جهاز التصوير المقطعي المحوسب في الكشف عن الأورام السرطانية.
  • تنظير القولون: يتم استعمال أداة عبارة عن خرطوم طويل ورفيع للغاية في تصوير القولون من الداخل للكشف عن الأورام السرطانية، وذلك بسبب وجود كاميرا به.
  • حقنة الباريوم: يتم منح المريض حقنة شرجية من الباريوم الذي يلتصق بالخلايا السرطانية من أجل الكشف عنها.
  • التنظير السيني: يدخل الطبيب أنبوب يصدر عنه أشعة سينية لمسافة تبلغ حوالي 60 سم داخل القولون من أجل الكشف عن الخلايا السرطانية.

اقرأ أيضًا: هل تحليل البراز يكشف سرطان القولون

أنواع السلائل في القولون

إن أعراض سرطان القولون بالتفصيل تختلف من شخص لآخر تبعًا لنوع السلائل التي توجد في القولون، لذا سنوضحها في الجدول الآتي:

ورم غدي سلائل مفْرِطة التَّنَسُّج سلائل التهابية
هو أكثر السلائل المعرضة للتحول إلى ورم سرطاني، ويتم الكشف عنه بواسطة التنظير السيني من السلائل نادرة التكون في القولون، وعادةً لا تتحول إلى أورام سرطانية تتكون بسبب التهاب القولون المتقرح، وغالبًا تتحول إلى خلايا سرطانية

علاج مرض سرطان القولون

هناك الكثير من الطرق العلاجية التي يمكن استعمالها في التخلص من الخلايا السرطانية التي توجد في القولون، وبالتالي القضاء على جميع أعراض سرطان القولون بالتفصيل، ومن أهمها ما يلي:

  • في حالة إن كان الورم كبير، فمن الأفضل إزالته جراحيًا بالإضافة إلى التخلص من جزء من الأنسجة السليمة التي توجد بجانب الورم، وذلك لضمان التخلص من الورم بأكمله.
  • استعمال العلاج الكيميائي من خلال تلقي المريض بعض الأدوية التي تقتل الخلايا السرطانية.
  • استخدام العلاج الإشعاعي.
  • اللجوء إلى استعمال العلاج المناعي أو الموجه حيث إنه يعمل على تقوية الجهاز المناعي ليحارب الخلايا السرطانية إلى أن يقوم بالتخلص منها نهائيًا.

اقرأ أيضًا: هل يظهر سرطان القولون في تحليل الدم؟

الوقاية من سرطان القولون

يمكن التقليل من خطر المعاناة من الإصابة بمرض السرطان الخطير بكل سهولة من خلال اتباع بعض الإجراءات الوقائية التي سنوضحها في النقاط التالية:

  • الإكثار من تناول الفواكه والخضروات الغنية بالمعادن والألياف الطبيعية سريعة الهضم والامتصاص.
  • اتباع أحد البرامج الرياضية لمدة نصف ساعة في اليوم الواحد.
  • التوقف عن التدخين.
  • تجنب تناول المشروبات المليئة بالكحول.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة التي يوجد بها نسبة عالية من الدهون الضارة.
  • إذا كان الشخص بدائرة خطر الإصابة بهذا المرض، فعليه أن يتناول يوميًا قرص من الأسبرين أو سيليبريكس أو الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية.

مرض سرطان القولون من الأمراض التي تجعل الشخص غير قادر على القيام بالأنشطة اليومية التي اعتاد عليها، لذا يجب على كل شخص أن يعتني بصحته ولا يتناول إلا الطعام الصحي.

السابق
تفسير حلم انقطاع الحذاء للمتزوجة
التالي
افضل شركات تداول النفط الخام 2023