آخر الأخبار

ارتفاع معدل معالجة طلبات الهجرة إلى كندا والإقامة .. ووعود باستقبال المزيد

تابعنا على:  

أنتجت أزمة كورونا الصحية التي اجتاحت كندا منذ شهر مارس الماضي بطء كبير بعملية مراجعة طلبات الهجرة قبل أن تعود حركة نشاط العمل بمراجعة هذه الطلبات بشكل تدريجي في شهر مايو.

عدد المهاجرين المقبولين في شهر مايو قد ارتفع بشكل ملحوظ عن عددهم في شهر أبريل بحسب آخر إحصائيات وزارة الهجرة واللاجئين والمواطنة الفيدرالية.

وأضافت الوزارة أنها عادةً ما تعالج ما بين 25 ألف إلى 35 ألف طلب هجرة شهرياً لمنح أصحابها الإقامة الدائمة في كندا، ولكن بسبب فيروس كورونا منحت وزارة الهجرة تأشيرة الإقامة الدائمة لـ 4000 متقدم فقط في شهر أبريل.

وفي شهر مايو ارتفع العدد إلى 11 ألف شخص حصل على حق المواطنة الدائمة في كندا، أي أن الرقم تضاعف ثلاث مرات، أما بالنسبة للدول التي قدم منها أكبر عدد من الحاصلين على الإقامة الدائمة في شهر مايو فهي الهند والصين والفلبين والولايات المتحدة ونيجيريا.

حصل 3000 شخص في شهر مايو على الإقامة الدائمة من خلال برنامج مرشحي المقاطعات (PNP – PCP).

كما حصل أكثر من 2000 شخص على الإقامة الدائمة عبر لم الشمل، و2000 شخص آخر تم قبولهم من خلال برنامج الخبرة الكندية (CEC)، و1300 شخص عبر برنامج العمال المهرة الفيدرالي (FSWP – PTQ).

تشير هذه الأرقام الجديدة إلى أن وزارة الهجرة تستعيد قدراتهم بشكل تدريجي في مجال معالجة طلبات الهجرة، كما أكد وزير الهجرة واللاجئين ماركو منديتشون أن الوزارة ستعمل على استقبال المزيد من المهاجرين بعد نهاية أزمة كوفيد-19، مؤكداً على الدور الكبير الذي يلعبه هؤلاء المهاجرين في تنمية الاقتصاد الكندي.

السابق
برجك وحظك لهذا اليوم الثلاثاء 21/7/2020 ( كارمن شماس )
التالي
حفل خطبة شام الذهبي ابنة أصالة

اترك تعليقاً