أخبار فنية

الذهب يشهد خسارة كبيرة من جديد- فما مصير الدولار؟

تابعنا على:  

لا زال الذهب يشهد هبوطًا منذ الساعات الأولى لليوم، إلا أنه فقد اختبر هبوطًا قويًا منذ قليل ليتحول من مستويات الـ 1930 دولارًا للأوقية إلى ما هو أدنى بخسارة 10 دولارات، لتتحاوز خسرته اليوم الـ 1.2%.

وتوقع الكثير أن يسلك الذهب مسارًا هبوطًا بمجرد إعلان الفيدرالي رفع الفائدة بـ 25 نقطة أساس، إلا أن الذهب أظهر قوة واستمر في الارتفاع وزاد بأكثر من 2% وتجاوز الـ 1950 دولارًا للأوقية، فيما هبط الذهب، إلا أن الاتجاهات تغيرت اليوم.

ويرتفع مؤشر الدولار الآن بـ 0.23% ليسجل 98.2 أمام سلة من العملات الأجنبية.

و انخفض الذهب صباح يوم الجمعة في آسيا، متراجعًا نحو أكبر انخفاض أسبوعي له منذ أواخر نوفمبر 2021. وقد أثرت آمال التقدم في محادثات وقف إطلاق النار بين أوكرانيا وروسيا على جاذبية المعدن الأصفر كملاذ آمن.

و انخفضت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.40٪ لتصل إلى 1935.40 دولارًا بحلول الساعة 12:24 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (4:24 صباحًا بتوقيت جرينتش)، وانخفضت بنحو 2.4٪ خلال الأسبوع حتى الآن.

وحسبما قال مايكل مكارثي المدير الاستراتيجي في تيجر بروكرز لرويترز، فإن “الحقيقة هي أنه مع تلاشي المخاوف بشأن مستقبل أوكرانيا.

وكذلك أسعار الذهب والمحادثات هذا الأسبوع بشأن خطة السلام المكونة من 15 نقطة وإمكانية التوصل إلى اتفاق بين روسيا وأوكرانيا قد أدت إلى تراجع الأسعار”.

إلى حد ما، كان الدولار الأمريكي عاملاً مهمًا وأحد الأشياء التي سحبت الذهب من محاولات الصعود إلى أعلى مستوياته على الإطلاق.

و يبدو أن روسيا أوقفت تقدمها في المدن الأوكرانية بعد غزوها في 24 فبراير، كما التقى مسؤولون من البلدين مرة أخرى لإجراء محادثات سلام، لكن التقدم كان محدودًا.

قال مكارثي: “من المؤكد أن رفع أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة كان متوقعًا، لكن ما لم يكن متوقعًا هو ست زيادات أخرى خلال عام 2022 هذا بيان متفائل من مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي”.

و أشار إلى سعر فائدة البنك المركزي الذي وصل إلى 0.5٪ بعد أن أصدر البنك قرار سياسته يوم الأربعاء.

عبر المحيط الأطلسي، رفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة إلى 0.75٪ حيث أصدر البنك قرار سياسته يوم الخميس في غضون ذلك، أبقى بنك اليابان سعر الفائدة ثابتًا عند -0.10٪ بعد أن أصدر البنك قرار سياسته في وقت سابق من اليوم.
وبالنسبة للمعادن الثمينة الأخرى، قفز البلاديوم 2.7 بالمئة لكنه كان مهيئا للهبوط الأسبوعي الثاني على التوالي بنحو 8 بالمئة.
وانخفضت الفضة بنسبة 0.3٪ وكانت مهيأة لأول انخفاض أسبوعي لها في سبعة أسابيع كان البلاتين ثابتًا عند 1021.62 دولارًا، لكن كان من المقرر أن ينخفض ​​هذا الأسبوع بنسبة 5 ٪، وهو الإنخفاض الأكبر منذ نوفمبر 2021.
السابق
يعتقد MP أن الأصول المشفرة يمكن أن تساعد روسيا على العودة إلى السوق المالية العالمية
التالي
تعرف على أكثر العملات الرقمية الرابحة بهذا الأسبوع