آخر الأخبار

الروبل ينهار و بورصة موسكو تسقط.. ما مصير الإقتصاد؟

تابعنا على:  

هبطت أسواق المال في موسكو بشكل كبير وغير متوقع، ليشهد انخفاض بأكبر وتيرة تراجع يومي على الإطلاق تزامنا وانهيار الروبل الروسي إلى مستويات قياسية.

و جاء ذلك في ظل تسارع وتيرة فرض العقوبات الغربية على روسيا في محاولة لاثناء روسيا وبوتين عن المضي قدما في اجتياح أوكرانيا.

و هبط الروبل الروسي خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الخميس إلى أدنى مستوى قياسي جديد مقابل الدولار الأمريكي رغم إعلان المركزي الروسي عن التدخل في الأسواق.

وأعلن البنك المركزي الروسي، التدخل في سوق الصرف الأجنبية للمساعدة على استقرار الوضع، بعد انخفاض العملة الروسية الروبل إلى مستويات قياسية جديدة.

ونزل الريبل منذ قليل إلى مستويات 87.9909 روبل / دولار بتراجع يقترب من 10%، بينما قلص جاانبا من خسائره خلال تلك اللحظات حيث يتداول عند مستويات 85.9010 بتراجع في حدود 6%.

وبعد عودة التداولات إلى سوق الأوراق المالية الروسية، هوت المؤشرات بوتيرة أسرع مما تم تسجيله قبل تعليق التداولات، لتسجل أعلى وتيرة تراجع يومية على الإطلاق.

الروبل

1

وأعلنت بورصة موسكو استئناف التداول من 10:00 ، 9:50 بتوقيت روسيا وبدء فتح المزادات ، والأنظمة متاحة لسحب الطلبات.

وأوقفت بورصة موسكو التداولات، في وقت سابق اليوم الخميس، كإجراء احترازي بعد تراجع البورصة في ظل تصاعد التوتر جراء الأزمة الأوكرانية.

وجاء في بيان صدر عن بورصة موسكو: “تم تعليق التداول في جميع الأسواق وسيتم الإعلان عن الاستئناف في وقت لاحق”.

واتخذت بورصة موسكو القرار بعد تراجع حاد سجله مؤشراها إلى جانب انخفاض الروبل الروسي بعد إعلان روسيا عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا بهدف حماية دونباس.

وانخفض مؤشر MOEX الرئيسي عقب عودة التداولات مباشرة بأكثر من 45% قبل أن يقلص جانبا من تراجعاته إلى نحو 38% هبوطا إلى مستويات 1910 نقطة.

1

بينما انخفض مؤشر RTS في حدود 44% نزولا إلى مستويات 693 نقطة وهبط مؤشر السوق الأوسع نطاقا في حدود 39% نزولا إلى مستويات 1371 نقطة.

وقالت وزارة المالية الروسية إنها تواصل متابعة الوضع في الأسواق مع البنك المركزي، وأضافت أنه سيتم اتخاذ إجراءات إضافية إذا لزم الأمر من أجل تعزيز الاستقرار المالي.

وأضافت وزراة المالية الروسية “فيما يخص اتخاذ إجراءات تقييدية أمريكية على المعاملات مع الأوراق المالية الحكومية لروسيا الاتحادية في 22 فبراير 2022، تراقب وزارة المالية الروسية عن كثب الوضع في الأسواق المالية”.

وتابعت الوزارة: “وزارة المالية الروسية، إلى جانب بنك روسيا، ستواصل مراقبة الوضع في الأسواق المالية عن كثب، وإذا لزم الأمر، ستتخذ تدابير إضافية لتعزيز الاستقرار المالي”.

السابق
ملايين من العملاء يحتمل لهذه العملة الرقمية
التالي
بسبب الحرب.. البورصات العربية تسقط وتنهار بشكل مخيف