أخبار فنية

النفط يرتفع بشكل كبير- ما السبب في ذلك؟

تابعنا على:  

إرتفعت أسعار النفط من جديد خلال تعاملات اليوم الإثنين وسط تصاعد الأزمة الأوكرانية تزامنا مع الهجمات الإرهابية على منشآت نفطية في الممكلة العربية السعودية وتفكير الاتحاد الأوروبي في حظر النفط الروسي.

وتطالب العديد من الدول الكبرى الإمارات والسعودية ومنظمة الدول المصدرة أوبك + بزيادة انتاج النفط في ظل أزمة نقص الإمدادات واشتعال الأسعار.

و قال بيان لوزارة الخارجية الإماراتية يوم الاثنين إن وزير الخارجية الشيخ عبد الله بن زايد ناقش مع نظيره الياباني يوشيماسا هاياشى يوم الأحد في أبوظبي جهود تحقيق الاستقرار والتوازن في أسواق الطاقة والغذاء العالمية في ضوء تطورات الأزمة الأوكرانية.

وقال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا الأسبوع الماضي إنه اتفق مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على العمل للمساهمة في تحقيق استقرار سوق النفط العالمية بعد أن أدت الحرب الأوكرانية إلى اضطراب السوق، والذي عزز أهمية مصدري الخام الخليجيين لمستوردي الطاقة مثل اليابان‭‭.‬‬

وفي الأسبوع الماضي قام رئيس الوزراء البريطاني برحلات مكوكية إلى المملكة العربية السعودية والإمارات بهدف مناقشة تطورات أسعار النفط واقناع مسؤولي البلدين بالتدخل لضبط أسعار القطاع.

وقال مصدر بوزارة الطاقة السعودية أمس الأحد إن إنتاج مصفاة ساينوبك للتكرير (ياسرف) انخفض بشكل مؤقت بعد هجمات للحوثيين وسيتم تعويض الانخفاض من المخزون.

وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، وقوع هجوم عدائي استهدف محطة توزيع المنتجات البترولية التابعة لـ”أرامكو (SE:2222)” بجدة.

وقال التحالف في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية، إن حريق محدود بأحد الخزانات تمت السيطرة عليه دون إصابات أو خسائر بشرية.

وتعمل دول الاتحاد الأوروبي على حزمة خامسة من العقوبات ضد روسيا، كما تدرس إمكانية فرض حظر على إمدادات النفط من روسيا.

ويمكن فرض حظر على موارد الطاقة الروسية في حالة قصف مكثف لمدينة كييف أو استخدام أسلحة كيمياوية، وفقا للأنباء وهو ما يحدث الآن.

وقال جيفري هالي كبير محللي أواندا في مذكرة: “هجوم الحوثيين على محطة طاقة سعودية والتحذيرات من حدوث نقص في إنتاج أوبك والحظر النفطي المحتمل من الاتحاد الأوروبي على روسيا أدت إلى ارتفاع أسعار النفط في آسيا”.

وأضاف “حتى لو انتهت حرب أوكرانيا غدا سيواجه العالم عجزا هيكليا في الطاقة بسبب العقوبات على روسيا”.

وأظهر أحدث تقرير صادر عن مجموعة أوبك + أن إنتاج بعض الدول ما زال لم يصل إلى المستوى المتفق عليه من حصصهم الإنتاجية.

ووفقا للتقرير لم تحقق أوبك +المستوى المستهدف من إنتاجها بأكثر من مليون برميل يوميا في فبراير وذلك بموجب اتفاقها لزيادة الإنتاج 400 ألف برميل يوميا كل شهر.

وارتفع خام برنت القياسي خلال تعاملات اليوم الإثنين بأكثر من 4% وصولا إلى مستويات قرب الـ 113 دولار للبرميل بزيادة تتجاوز 4 دولارات للبرميل.

بينما زاد الخام الأمريكي الخفيف في حدود 4 دولارات للبرميل أو ما يعادل 4% وصولا إلى مستويات قرب الـ1109 دولار للبرميل خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الإثنين.

السابق
بدءًا من هذا الشهر.. الهند تفاجئ العملات الرقمية بهذه الطريقة
التالي
الليرة التركية تشهد تحرك بسيط- إلى أين ستصل؟