عملات رقمية

بعد الهبوط العنيف المستمر.. إلى أي مدى ستصل خسائر الليرة التركية؟

تابعنا على:  

من الواضح أن موجة بيعية مفاجئة اجتاحت الليرة التركية لتوسع خسائرها خلال تلك اللحظات، بينما ينخفض مؤشر الدولار الرئيسي الآن بأكثر من 0.35% عند مستويات 95.94.

على الرغم من تراجعات الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم الأربعاء، جنبا إلى جنب من البداية الهادئة والتراجعات المحدودة لليرة التركية.
وسجلت الليرة التركية نزولا خلال تلك اللحظات إلى مستويات 13.6351 ليرة/ دولار، بتراجع تبلغ نسبته 2.2%.

وفي المقابل ارتفع سعر جرام الذهب في تركيا بأكثر من 1% وصولا إلى مستويات أعلى الـ800 ليرة للجرام الواحد.

وقال وزير المالية التركي نور الدين النبطي يوم الأربعاء إن تركيا تعتبر مكافحة ارتفاع الأسعار أولوية لها وإنها تتجاهل “السياسات التقليدية” وترسم مسارها الخاص.

الليرة التركية

2

جاءت تلك التصريحات بعد ارتفاع التضخم السنوي إلى 36 % في ديسمبر مسجلا أعلى مستوى منذ 19 عاما، مقابل 21% في نوفمبر الماضي.

قال النبطي في كلمة أمام مجموعة أعمال “لقد أقصينا السياسات التقليدية والآن وقت السياسات الابتداعية”.

وأضاف أن تركيا لن تتهاون فيما يتعلق بانضباط الميزانية وستنفذ السياسات النقدية والمالية بتوافق فيما بينها.

وقال “سنتقدم في مسارنا الخاص لا في مسار رسمه لنا الآخرون” وتعهد باستحداث أدوات جديدة لدعم الشركات التي تركز على الإنتاج والتصنيع والتصدير.

وقال الرئيس التركي أردوغان بحزمة التدابير الاقتصادية التي اتخذناها أزلنا فقاعة سعر صرف العملات الأجنبية وسنزيل فقاعة التضخم.

وأضاف أردوغان عازمون على ألا نترك مواطنينا تحت ضغوط تقلب سعر الصرف والارتفاع الفاحش للأسعار.

وقال الرئيس التركي : “تجاوزنا المرحلة الأصعب وحان الوقت لجني ثمار جهودنا وتحقيق أهدافنا”.

يذكر أن مؤشر الدولار الأمريكي سجل انخفاضا واضحا خلال تعاملات اليوم الأربعاء وذلك على الرغم من إيجابية بيانات التوظيف بالقطاع الخاص الأمريكي.

وكان من المتوقع أن تقدم تلك البيانات دعما للدولار الأمريكي، ولكن تطورات فيروس كورونا وتزايد وتيرة الإصابات بمتحور أوميكرون الجديد تضغط على الدولار الأمريكي.

وسجل مؤشر التغير في التوظيف بالقطاع الخاص غير الزراعي داخل الولايات المتحدة نموا بمقدار 807 ألف وظيفة خلال ديسمبر الماضي.

جاءت الزيادة بأكبر من توقعات الأسواق التي أشارت إلى ارتفاع المؤشر بنحو 405 ألف وظيفة فقط، وهو ما حال دون هبوط الدولار الأمريكي بقوة أمام العملات الأخرى.

السابق
بعد الإجتماع الأخير.. ماذا كانت أهم توصيات الفيدرالي؟
التالي
أبراج اليوم الأحد 9-1-2022 ماغي فرح Abraj | حظك اليوم الأحد 9\1\2022 | توقعات الأبراج الأحد كانون الثاني | الحظ 9 يناير 2022