آخر الأخبار

بعد موجة صعود.. ما مصير الذهب هل سيتراجع أم يستقر؟

تابعنا على:  

شهدت أسعار الذهب صباه يوم الأربعاء تراجع، وذلك مع ترقب المتعاملين بيانات التضخم الأمريكية بحثا عن أدلة على اتجاه أسعار الفائدة بعد أن أسهمت تصريحات أقل تفاؤلا لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) جيروم باول في صعود المعدن الأصفر في الجلسة السابقة.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.2 في المئة إلى 1818.19 دولارات للأوقية (الأونصة)‭‭‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬‬بحلول الساعة 0351 بتوقيت جرينتش، متراجعا عن أعلى مستوى له في أسبوع والذي سجله يوم الثلاثاء.

أما سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة فاستقر عند 1818.70 دولار.

الذهب

قال إيليا سبيفاك ، محلل إستراتيجي العملات في ديلي فيكس “جلسة تأكيد (ترشيح) رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (جيروم) باول (لفترة ثانية) لم تجلب أي تفاؤل إضافي يتجاوز ما كان يبحث عنه السوق بالفعل”.

وقال باول إن البنك المركزي مصمم على محاربة التضخم، وبعيدا عن تقليص نمو الوظائف، فإن التحول إلى معدلات فائدة أعلى وتقليص ممتلكاته من الأصول أمر ضروري للحفاظ على التوسع الاقتصادي الحالي.

تراجعت عائدات السندات القياسية لأجل عشر سنوات وانخفض الدولار إلى أقل مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني بعد شهادة باول أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ.

ويُعد الذهب وسيلة تحوط ضد ارتفاع معدلات التضخم، لكن المعدن شديد الحساسية لارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية مما يزيد من كلفة حيازة السبائك التي لا تدر عوائد.

ومن المقرر صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة في وقت لاحق يوم الأربعاء، مع ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي، الذي يستثني أسعار المواد الغذائية والطاقة، 5.4 في المئة، وهو أعلى مستوى له منذ عقود وكان المؤشر صعد 4.9 في المئة في الشهر السابق.

وفي أسواق المعادن النفيسة الأخرى، انخفض سعر الفضة في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 22.74 دولار للأوقية، وتراجع سعر البلاتين 0.4في المئة إلى 966.75 ‭‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬دولار للأوقية، كما نزل البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 1918.97 دولار.

السابق
احذر.. عملية احتيال قادمة للعملات الرقمية
التالي
الليرة التركية ترتفع بشكل مفاجئ وتصدم الجميع