تجربتي مع ترك السكر

تجربتي مع ترك السكر

تجربتي مع ترك السكر استتبعها فوائد عِدة والحصول على جسم صحي يحتاج إليه الكثير منعًا للإصابة بالأمراض الناجمة عن السمنة، فقد أثبتت الدراسات مُعاناة المرضى من أمراض نتيجة اضطراب مستوى الكوليسترول لزيادة نسبة السكر في الدم.. وما عزز رغبتي أكثر هو نجاح تجارب الكثير بعد الإقلاع عن السُكر، وهو ما سأوافيكُم به من خلال موقع أهل البلد.

تجربتي مع ترك السكر

ترك السُكر بمثابة عيش حياة صحية خالية من الأمراض، فمع الآونة الأخيرة وانتشار الأمراض الناجمة عن السمنة المفرطة حرص الأطباء على تنبيه المرضى بالإقلاع عن السكر تدريجيًا.. لم أكُن ضمن هؤلاء المرضى ولم أعاني من السمنة المفرطة، فقط زيادة بسيطة في الوزن لا تستدعي نظام صارم.

بدأت بالإقلاع تدريجيًا عن السُكر خلال أربعة أيام ثم انقطاعُه، كان الأمر في غاية الصعوبة نظرًا لأعراض الانسحاب التي كانت تنتابني.

  • الشعور المُستمر بالصداع لعدم حصول الجسم على الطاقة اللازمة من السُكر
  • الإحساس بالإرهاق والتعب الشديد والكسل
  • الإصابة بالأرق واضطراب النوم
  • ازدياد الرغبة نحو تناول السُكريات
  • تقلصات المعدة
  • الغثيان والتقيؤ
  • عدم القدرة على التركيز والاستيعاب
  • الإصابة بالاكتئاب لبعض الحالات

لم تستمر هذه الأعراض سوى أسبوعين، كان الأمر شاق ولكنه استحق فقد تمتعت بصحة جيدة، فلترك السُكر فوائد عِدة على كافة الأناس اغتنامها للوقاية من الأمراض.

فوائد الامتناع عن السكر

لم تكُن تجربتي مع ترك السكر هي المُفيدة والناجحة فحسب، بل ما عزز الشروع في قراري هو تجربة تلك المرأة التي ألمت بفوائد عِدة عند الامتناع عن السكر، حيث قالت:

“كنت أعاني من حب الشباب وظهور الحبوب غير المُحببة على الإطلاق، كافة الأدوية أبدت نتائج مؤقتة فقط فما أن أترك الدواء تظهر الحبوب ومشاكل البشرة مرة أخرى، أدركت أن العقبة صحية داخل الجسم..

قال لي العطار قد تكون المعضلة داخل المعدة وعليّ شُرب الأعشاب التي تعمل على تطهير المعدة والابتعاد عن عوامل ظهور المشكلة.. كانت الأبرز السكريات بشكل عام، عزمت حينها على تنفيذ القرار..

بعد ترك السكر تمامًا وعلى الرغم من ظهور أعراض مُزعجة إلا أن خلال ثلاثة أسابيع تمتعت بصحة جيدة وبشرة نضرة خالية من العيوب وغيرها من الفوائد التي جاءت على النحو التالي:

  • التخلص من الأرق والقدرة على النوم بشكل مُنتظم
  • امتلاك الطاقة اللازمة التي تعينك على أداء مهامك صباحًا
  • فقدان الوزن الزائد دون بذل جهد كبير
  • ضبط مستوى الكوليسترول في الدم، مما يحسن من أداء الجهاز العصبي، وصحة القلب

ترك السكر لمدة أسبوع كم ينزل؟

“لم أخطط لخوض هذه التجربة إلا أنني لم أندم، بل حصلت على ما حاولت لسنوات الحصول عليه” كانت تلك الكلمات تتضمن تجربة لامرأة على النجاح في ترك السكر.. فسردت:

“أعاني من السمنة المفرطة، ولكن ليس لديّ القدرة على الاستمرار في أي من الحُميات الغذائية مُطلقًا، كان يصيبني الملل لعدم ظهور نتيجة ملحوظة، إلى أن امتنعت عن السكر صدفة لمدة أسبوع..

على الرغم مما تسبب فيه من آثار جانبية لا تُحتمل إلا أنني خسرت مقدار ٢ كيلو جرام في أسبوع! هرولت سريعًا إلى طبيبي لأخبرهُ بما حدث حتى قال لي أن دراسات عِدة أثبتت الامتناع عن السكر لمدة الشهر قادرة على فقد ٤ كيلو جرام..

كانت النتيجة ملحوظة خلال مدة صغيرة نظرًا لاِتباعي نظام غذائي للتخسيس بسيط، فإن انتقاء النظام المناسب مع ترك السكر يمنحك الشعور بالشبع والهدوء وفوائد كثيرة.. أنصحكم بخوض التجربة ذاتها”.

اقرأ أيضًا: رجيم الزبدة والزبادي الفعال لإنقاص 5 كيلو في 7 ايام

ما يعينك على ترك السكر

إن الامتناع عن السكر ليس بالأمر الهين على الكثير من التجارب، نظرًا لِما يُلحق بهم من أضرار تكاد تمنعهم عن استكمال التجربة مُتغاضين عن الفوائد التي سيتمتعن بها، لذا سأمنحك بعض الإرشادات تعينك على ترك السكر فيما يلي:

  • إن كانت الكمية المُستهلكة من السكر يوميًا كبيرة يجب الامتناع تدريجيًا
  • عدم تناول السكريات كثيرًا عند أخذ قرار الإقلاع تدريجيًا
  • تدوين النسبة المتناولة من السكر ضمن النظام الغذائي، مع استشارة الطبيب في هذا الأمر لاختيار النظام المُناسب.
  • ما ينتابك من اضطرابات مزاجية عليك تدوينه للتخفيف من هذا الشعور.
  • قبل أخذ القرار يجب تخفيف العصائر والصودا وغيرها من المشروبات السكرية بالماء.
  • إن واجهتك صعوبة ولا تستطيع استكمال التجربة ضُم حلوى بسيطة السعرات الحرارية ضمن نظامك.
  • عندما تنتابك أعراض الانسحاب ابدأ في تدوين أمور إيجابية وما ستحصل عليه من فوائد عند تحمُل هذه الأعراض.
  • الابتعاد عن هؤلاء الأشخاص مُدمنين السُكريات مهما كان مدى القُرب بينكما.
  • الاستعانة بمجموعات وأصدقاء خضعن لنفس التجربة لتحفيز بعضكما البعض على الأعراض الانسحابية.
  • الامتناع عن الأطعمة المُصنعة تمامًا واستبدالها بالطبيعية.
  • عند الإقبال على شراء أي من السلع يجدر بك قراءة مكوناتها بالنسب المُحددة لمعرفة إن كانت مُناسبة لنظامك المُتبع أم لا.
  • كافة أنواع الكحوليات تحوي سكر، لذا عليك الإقلاع عنها تدريجيًا أولًا ثم ترك السكر تمامًا.
  • انتقاء الطعام في المطاعم بحِكمة.
  • عند نجاحك في التغلب على الرغبة المُلحة في تناول سكريات عليك مكافأة نفسك بما تُفضله.
  • بعض التوابل قد تحل محل السُكر، لذا يُمكنك إضافتها إلى طعامك، مثل: “القرفة، جوزة الطيب، الفانيليا”.

بدائل ترك السكر

“عندما انتابتني أعراض كثيرة مُزعجة عند ترك السكر حرصت على استشارة الطبيب حتى قال لي إن الأمر ليس له فوائد فقط فحسب، بل قد يتسبب في خلل بوظائف الجسم لاضطراب مستوى الكوليسترول وغيره مما يمده السكر للجسم..

لذا كان لا بُد من تعويض السكر المُستهلك في اليوم بنسبة قليلة من البدائل، أي السكر الطبيعي في الأطعمة والفواكه.. وكانت تلك البدائل كما يلي:

1- أطعمة صحية

  • القرفة
  • الحليب
  • أوراق الشاي
  • العسل
  • صلصة التفاح
  • أعشاب أغاف، والقيقب
  • التمر
  • أعشاب الياكون
  • الملح الطبيعي
  • البصل المكرمل
  • الجزر
  • الفانيليا
  • البنجر

2- فاكهة ذات نسبة منخفضة من السكر

  • الكيوي
  • الليمون
  • الجوافة
  • المشمش
  • العليق

3- فاكهة ذات نسبة معتدلة من السكر

  • الجريب فروت
  • الكرز
  • اليوسفي
  • العنب
  • الفراولة
  • التوت البري
  • التين
  • الدراق
  • البابايا
  • الشمام
  • البرتقال
  • توت العليق الأسود

الجدير بالذكر أنه لا بُد من الحصول على نسبة سكر من تلك البدائل بنسب مُحددة تختلف باختلاف الفئة العُمرية..

البالغون ٣٦ جرام للرجال، ٢٥ للنساء
الأطفال من ٧-١٠ سنوات ٢٤ جرام
الأطفال من ٤-٦ سنوات ١٩ جرام
الأطفال أقل من ٤ سنوات ممنوع تمامًا

 

كما هُناك بعض أنواع الفواكه قد تغفل عنكُم وهي ما تضُم نسبة عالية من السُكر لن تُعينك على الامتناع عن السكر تمامًا، مثل:

  • الأناناس
  • الزبيب
  • التفاح
  • الخوخ
  • الموز
  • الرمان
  • المانجا
  • التمر
  • التفاح
  • البطيخ الأحمر

ضرورة زيارة الطبيب عند ترك السكر

إن الأعراض الانسحابية لترك السُكر أمر طبيعي ويحدث لكافة الخاضعين لتلك التجربة، إلا أنه إذا استمر لأكثر من أسبوعين وعدم انخفاض حِدتها يجب استشارة الطبيب، كما هناك بعض الأعراض تستلزم زيارة الطبيب ولو ظهرت في اليوم الثالث، مثل:

  • فقدان الوعي
  • عدم القدرة على التوازن
  • مواجهة صعوبة عند الأكل والشُرب
  • الشعور بالدوار
  • عدم انتظام معدل نبضات القلب
  • عدم القدرة على التركيز بشكل غير طبيعي

تجربتي مع ترك السكر لم تكُن هينة في البداية إلا أنه استتبعها فوائد عِدة والحصول على جسم صحي ليس فريسة سهلة للإصابة بالأمراض، وهو ما يجب الحرص على الخوض فيه.

تابعنا على: