التخطي إلى المحتوى

في تلك الأوقات من كل عام ومع وجود ساعات قليلة تفصلنا عن صلاة عيد الفطر المبارك، يبحث الكثير من المسلمين الصغار والكبار عن كيفية أداء صلاة العيد فالبعض ينساها، والآخرين من صغار السن يتعلمون أدائها.

طريقة صلاة العيد

تبدأ الشعائر الدينية قبل صلاة العيد معلنة عن بدء العيد وانتشار أجواء السعادة والفرحة بين الجميع، بالتكبيرات قبل صلاة العيد والتي يردد فيها المسلمون وجميع المآذن في مختلف أماكن العالم: “الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا، لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد وعلى أصحاب سيدنا محمد وعلى أنصار سيدنا محمد وعلى أزواج سيدنا محمد وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليما كثيرا”.

ومن الجدير بالذكر أن تلك الصيغة في التكبيرات هي الصيغة الشرعية المتعارف عليها بين الأئمة؛ فقد قال الإمام الشافعي عن تلك الصيغة: “وإن كبر على ما يكبر عليه الناس اليوم فحسن، وإن زاد تكبيرا فحسن، وما زاد مع هذا من ذكر الله أحببته.

كيفية أداء صلاة العيد

صلاة العيد تتمثل في ركعتين تقام مثلها مثل باقي الصلوات والفروض، وسننها وطريقتها، فينوي المسلم أن يقيم صلاة العيد حيث يكبر في الركعة الأولى سبع تكبيرات بغير تكبيرة الإحرام وتكبيرة الركوع، وفي الركعة الثانية تكون خمسًا هذا بغير تكبيرة القيام والركوع أيضًا، والتكبيرات تأني قبل قراءة القرآن.

فقد روي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كبر في العيدين يوم الفطر ويوم الأضحى سبعًا وخمسًا، في الأولى سبع، وفي الأخرى خمس، بغير تكبيرة الصلاة”، ولما روى كثير بن عبد الله عن أبيه عن جده: “أن النبي، كبر في العيدين في الأولى سبعا قبل القراءة، وفي الأخرى خمسا قبل القراءة”، ويجب ذكر أن صلاة العيد سنة مؤكد للرجال والنساء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: جميع الحقوق محفوظة