صحة

علاج سرطان الجلد بالعسل

تابعنا على:  

هل يُمكن علاج سرطان الجلد بالعسل؟ وما الطرق الطبية لعلاجُه؟ إن سرطان الجلد أحد أنواع السرطانات الشائعة لكنها تختص بارتفاع نسبة الشفاء منها دون غيرها، وذلك في حالة الحصول على العلاج المُبكر، وتتردد بعض الأقوال حول مُساهمة العسل في علاجه، فما صحة هذه الأقوال؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال موقع أهل البلد.

علاج سرطان الجلد بالعسل

يُبدأ سرطان الجلد في هيئة تغيُرات تطرأ على الجلد قد تكون طبيعية وقد تتحول إلى سرطان فيما بعد؛ حيث له العديد من الأنماط المُختلفة وهو من الأنواع التي يُمكن علاجها بالعديد من الطُرق في حالة الاكتشاف المُبكر.

فيُمد العسل الجسم بالعناصر الغذائية التي تحد من الإصابة بالأمراض بالإضافة إلى أن هُناك عدة أقوال تتضمن علاج سرطان الجلد بالعسل، فهل يُمكن ذلك حقًا؟ لا، حيث أكد أحد اختصاصيين التغذية في إسبانيا أنه لا يُمكن علاج السرطان باستخدام أي مواد غذائية، يكون العسل مُساهم في الوقاية منه وليس علاجه.

طرق علاج سرطان الجلد

بالرغم من مُساهمة العسل في الوقاية من سرطان الجلد إلا أنه لا يُمكن الاعتماد عليه في العلاج؛ فهو عامل مُساعد وليس مُعالج، الأمر الذي يجعلنا نتطرق إلى طُرق علاج سرطان الجلد والتي يتم تحديدها وفقًا لنوع السرطان وحجمُه وخصائصه وبالطبع حالة المريض الصحية، وتتمثل طُرق العلاج فيما يلي:

  • الأدوية الموضعية: أحد أبسط الطُرق التي تُستخدم في علاج الأنواع البسيطة “الخلايا القاعدية”، حيث هُناك بعض أنواع الكريمات والمراهم الطبية تُساهم في علاج هذا النوع وآمنة على الجلد، إلا أن هُناك بعض الحالات التي قد تُسبب لهم التهابات واحمرار الجلد.
  • الكشط والتحليل الكهربي: أحد أسرع وأسهل الطُرق المُستخدمة في علاج أنواع مُختلفة من سرطان الجلد، بالإضافة إلى أنها لا تُكلف المريض الكثير، وتتمثل طريقة العلاج في تخدير موضع الإصابة موضعيًا، وإزالة السرطان من خلال كشطُه بآلة حادة وبعدها يتم كي الموضع باستخدام إبرة كهربائية.
  • الاستئصال الجراحي: تزداد نسبة الشفاء من سرطان الجلد من خلال استئصاله عند 90%، وذلك من خلال تخدير موضع الإصابة وإزالة جُزء من الورم ثُم خياطة الجرح.
  • العلاج الكيميائي: على الرغم أنه من أبرز الطُرق العلاجية إلا أنه لا يُفضل الكثير من المرضى العلاج الكيميائي نظرًا لأعراضُه الجانبية المُؤلمة؛ لكنه ضروري في بعض الحالات.
  • العلاج الإشعاعي: يهدف العلاج إلى تقليل انتشار الخلايا السرطانية في الجسم والقضاء عليها، وذلك من خلال تسليط إشعاعات على المنطقة المُصابة في الجسم.
  • العلاج بالتجميد: يُستخدم النيتروجين السائل في القضاء على الخلايا السرطانية من خلال تجميدها ومنع انتشارها في الجسم.
  • العلاج بالليزر: فعالًا في حالات الإصابة بخلايا السرطان السطحية.
  • العلاج البيولوجي: يهدف إلى تعزيز الجهاز المناعي وزيادة فعاليته في التخلص من الخلايا السرطانية.

كيفية الوقاية من سرطان الجلد

هُناك عدة طُرق تُساهم بشكل مُباشر في تجنب الإصابة بالسرطان خاصةً في حال تعرضت له في وقتٍ سابق، والتي من أبرزها:

1- تناول العسل

يتركب العسل من مواد تُساهم في وقاية الجلد من الإصابة بالسرطان، وتتمثل قُدرة العسل على الوقاية من السرطان في تركيبتُه، وهي:

  • يُحفز الجسم على إنتاج مُضادات الأكسدة، حيث يتركب من الفينول والفلافونويد اللذان يُساهمان في زيادة إنتاج مضادات الأكسدة المعروفة بمُساهمتها في القضاء على الجذور الحُرة في الجسم.
  • تعزيز الجهاز المناعي، حيث إن المُصابين بضعف المناعة أكثر عُرضة للإصابة بالسرطان.. وذلك في الحالات المُصابة بالأمراض المُزمنة والإيدز.
  • علاج الجروح والقُرح، حيث إن الإصابة بالجروح المُزمنة يؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد وبالتالي دور العسل في الحد منها يؤدي بدوره إلى تجنب الإصابة بالسرطان.

2- تجنب أشعة الشمس

إن أحد أسباب الإصابة بسرطان الجلد هي التعرض لأشعة الشمس الضارة بشكل مُباشر، لذا يجب الحرص على الحد من فترات البقاء تحت أشعة الشمس.

3- الابتعاد عن مصادر الإشعاعات

تتسبب الأشعة الضارة إلى زيادة فُرص الإصابة بسرطان الجلد، لذا يجب الحرص على تجنب مصادرها والتي من بينها جلسات التسمير.

4- الحد من بعض أنواع الأدوية

هُناك بعض أنواع الأدوية تتسبب في زيادة حساسية الجلد مما يُعرض الإنسان إلى الإصابة بسرطان الجلد، وتتمثل في المُضادات الحيوية، وبعض أنواع الأدوية الخاصة بالأمراض المُزمنة، لذا في حال كُنت تتناول أي منها لا بُد من المُتابعة مع الطبيب ومعرفة إرشادات الوقاية للحد من فُرص الإصابة بالسرطان.

5- الخضوع للفحص

لا بُد من المُتابعة مع الطبيب بشكل مُستمر خاصةً في حال وجود تاريخ مرضي سابق في العائلة، كما عليك دائمًا مُلاحظة جلدك لرؤية أي تغيير عليه الأمر الذي يُساهم في الاكتشاف المُبكر للسرطان في حالة الإصابة.

6- الراحة الكافية

إن الراحة الكافية ضرورية من أجل تحفيز عمل أجهزة الجسم المُختلفة، حيث إن التعرض لضغوطات الحياة يتسبب في ضعف الجهاز المناعي الأمر الذي يُزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الجلد.

7- اتباع نظام غذائي صحي

هُناك العديد من الأغذية التي تحتوي على الفيتامينات والمواد تُساهم في الحد من نمو الخلايا السرطانية في الجسم والتي تتمثل في بعض أنواع الخضروات والفاكهة.

8- مُمارسة الرياضة

الرياضة بشكل عام تُساهم في مد الجسم بالطاقة والحيوية بالإضافة إلى أن لها دور في زيادة صحة الجسم، وبالتالي تقليل فُرص الإصابة بسرطان الجلد.

9- المحافظة على الوزن الصحي

تُعد الزيادة في الوزن أحد أسباب الإصابة بالسرطان، لذا لا بُد من الحفاظ على الوزن الصحي من أجل الحد من انتشار الخلايا السرطانية في الجسم.

يحتوي العسل على العديد من الفوائد؛ نظرًا لتركيبتهُ الفريدة والتي تُساهم في علاج الكثير من الأمراض، والوقاية من الإصابة بها.

السابق
كم يعيش مريض سرطان الجلد
التالي
ما هي أعراض سرطان القولون