منوعات

عملة رقمية تتطور بقوة لتقتل الإيثريوم.. تعرف عليها

تابعنا على:  

عملة رقمية.. تشهد IOTA/USD إنطلاقة بسرعة فائقة للتطوّر،  وذلك بعد إجراء تحديثات كبيرة مؤخرًا على أيوتا 2.0. باستخدام الرمز ميوتا، يتطلع مطورو سلسة كتلة إنترنت الأشياء على ما يبدو لاغتنام الفرصة.

و في منشور نشر بالأمس على مدونتها، أعلنت مؤسسة أيوتا عن إطلاق ميزة العقد الذكي في إصدارها التجريبي، و الهدف هو أن تصبح سريعًا بديلاً جادًا لإيثيريوم كمنصة ديفي وكذلك الرموز غير القابلة للاستبدال NFT وبالتالي تشق طريقها وسط المنصات الرئيسية.

و مصطلح ديفى هو اختصار للتمويل اللامركزي ويصف عمومًا جميع التطبيقات والشركات التي تقدم خدمات مالية تعتمد على تقنية سلسلة الكتلة.

عملة رقمية

22

و شهد قطاع ديفى طفرة حقيقية في التطبيقات اللامركزية منذ ربيع 2020، والتي استفادت منها إيثيريوم بشكل خاص، ويبدو أن أيوتا تريد أن تحصل على قطعة من هذه الكعكة أيضًا.

و من خلال ميزة العقد الذكي الخاصة بها، تريد مؤسسة أيوتا معالجة بعض المشكلات الأكثر إلحاحًا في الحلول الحالية، و يشمل تلك المشكلات الرسوم الباهظة وقابلية التوسع الضعيفة وضعف إمكانية التشغيل التفاعلي.

كما ذكر فى منشور أيوتا على المدونة: “يتمثل هدفنا، من خلال عقود أيوتا الذكية، في معالجة بعض نقاط الضعف في الحلول الحالية وإنشاء نظام بيئي بإمكانيات جديدة للمطورين والمستخدمين الأوائل للاستفادة بشكل مباشر من النمو الهائل في صناعتنا مع استمرار تطورها، بحيث يصبح الأمر متاحا  بين عامة الناس”.

و يمكننا القول إن إحدى أهم ميزات العقود الذكية القابلة للبرمجة لمؤسسة أيوتا هي قدرة المستخدمين على تحديد رسوم التنفيذ الخاصة بهم، و هذا يخلق نموذج تسعير مرن، وهذا هو السبب في أن المستخدمين “سيجدون عرضنا جذابًا للغاية” كما يقول دومينيك شينير، الشريك المؤسس لأيوتا.
و يمكن القول أن هذا الاختلاف هو الأكثر أهمية بينها و بين سلسلة كتلة الإيثيريوم باهظة الثمن، والذي يمكن أن يؤدي إلى انخفاض الرسوم عبر الشبكة، وفى النهاية، سنجد أنه بهذه الطريقة ستتنافس سلاسل كتلة متعددة في نفس الوقت، و قال الإعلان على موقع أيوتا الرسمي: “الأمر الذي سيؤدي تمتعها بأقل رسوم ممكنة لتنفيذ عقد ذكي من بين جميع الخيارات المتاحة في فضاء التشفير”.
و هناك نقطة رئيسية أخرى حددتها أيوتا على أنها عيب، خاصة عند مقارنتها بإيثيريوم، وهي الافتقار إلى قابلية التوسع، و كان يجب حل هذه المشكلة عن طريق شبكة متعددة السلاسل، والتي تمكنت أيوتا من تفعيلها بالفعل، حيث يمكن للعديد من سلاسل الكتلة العمل في وقت واحد.
و على الرغم من إعلان أيوتا الواعد، إلا أن سعر أيوتا بالكاد استفاد منه، وبعد انخفاضه بنسبة 1.57٪ أمس، اكتسب ايوتا ما يقرب من 6٪ اليوم الجمعة. وفي الآونة الأخيرة، وصل سعر ميوتا إلى 1.355 دولار.

و مع ذلك، هناك فرصة لمزيد من الانخفاض وصولا إلى منطقة 1.24 دولار، فمن المهم الحفاظ على هذا المستوى حتى لا يتم اهدار فرص الصعود الحالية، و للحصول على قمة أعلى، يحتاج سعر ميوتا الآن إلى دفعة ليصعد أعلى من 1.57 دولار، وعندها فقط سيكون هناك احتمالات بالصعود لأعلى مستوى وصل إليه في أوائل سبتمبر عند مستوى 2.06 دولار.

السابق
أبراج اليوم الأربعاء 27-10-2021 ماغي فرح Abraj | حظك اليوم الأربعاء 27/10/2021 | توقعات الأبراج الأربعاء تشرين الأول | الحظ 27 أكتوبر 2021
التالي
دعم جديد قوي للعملات الرقمية.. بالتفاصيل