آخر الأخبار

عملة رقمية واعدة تمنح المكافآت لهؤلاء الأشخاص

تابعنا على:  

كشفت مؤسسة كاردانو عملة رقمية ، عن إطلاقها بالأمس برنامج مكافأة الأخطاء، حيث يتعين على المخترقين المخلصين اكتشاف نقاط الضعف لدى بلوكتشين لمنصة العقود الذكية ويتم مكافأتهم بالمال مقابل خدماتهم.

وتتخصص هذه الأنواع من المخترقين في اكتشاف الانتهاكات الأمنية والإبلاغ عنها للشركات أو المؤسسات بدلاً من نشرها أو نشرها على الشبكة المظلمة. 

وقالت المنظمة غير الربحية ومقرها سويسرا في مدونة، إنها تعمل مع هاكر ون، وهي منصة لتنسيق نقاط الضعف وإصلاح الأخطاء التي تستأجر المخترقين للكشف عن ثغرات الأمن المعلوماتي.

وأوضحت أنه في الأشهر المقبلة، سيعمل برنامج بج باونتي مع مؤسسة كاردانو لتسخير قوة المخترقين الأخلاقيين والعمليات المضنية لـهاكر ون لضمان أن تكون كاردانو بلوكتشين مستقرة وآمنة قدر الإمكان، و يتم اختبار قاعدة بيانات كاردانو البرمجية بحثًا عن أي أخطاء في الأداء تمثل ثغرة أمنية خطيرة أو استغلالًا محتملاً لمكونات كاردانو الأساسية.

عملة رقمية

و من خلال برنامج بج باونتي، يتم تشجيع المخترقين الأخلاقيين على العثور على نقاط الضعف والإبلاغ عنها بمسؤولية حتى يتمكنوا من تصحيحها قبل حدوث ضرر جسيم، و تتراوح المكافآت لاكتشاف نقاط الضعف في كاردانو من 300 دولار إلى 10000 دولار، و كلما زادت خطورة الخطأ، زادت المكافأة، ويكمل الموقع أنه مع ذلك، فإن نطاق برنامج مكافأة الأخطاء هذا يقتصر حاليًا على كاردانو نود وخلفية كاردانو واليت.

و من المرجح أن يجد المخترقون الأخلاقيون ثغرات في سلاسل الكتل أكثر من أجهزة فحص الثغرات الآلية، حيث أنه لا توجد شركة محصنة ضد الانتهاكات الأمنية، و الحل الوحيد هو العثور عليها وإصلاحها قبل أن يتم استغلالها من قبل مجرمي الإنترنت، والمخترقون الأخلاقيون قادرون على العثور على نقاط الضعف التي لم يتم اكتشافها بواسطة الماسحات الضوئية التلقائية.


ووفقًا لإن بوت أوت بوت هونج كونج (IOHK)، فإن تحليل نقاط الضعف في شبكتها يُفسر من خلال حقيقة أن كاردانو تدخل “المرحلة النهائية والحاسمة” من دمج عقودها الذكية.

ويستهدف مطور كاردانو إن بوت أوت بوت هونج كونج يوم 12 سبتمبر لتحسين سلسلة الكتل رسميًا لوظائف العقد الذكية، و قال تشارلز هوسكينسون، مؤسس شركة كاردانو، في مقطع فيديو نُشر على موقع يوتيوب يوم الجمعة “في الأيام القليلة المقبلة، سنقوم بإجراء فحوصات واختبارات نهائية في بيئة مضبوطة تضمن استعدادنا لترقية شبكة كاردانو، وبذلك، الدخول في حقبة جديدة من القدرات للعقود الذكية.


و يرى العديد من المستثمرين أن ترقية ألونزو فرصة لكاردانو للحاق أخيرًا بـالإيثريوم، خاصة فيما يتعلق بالعقود الذكية، وهي منطقة تهيمن عليها حاليًا الإيثريوم بلوكتشين، و لكن نجاحها يعتمد أيضًا على نجاح عملية الترقية.

وقال جوش جودبودي، مدير العمليات لدى كيوريدو،ومزود البنية التحتية اللامركزية وحلول المنتجات لإدارة الأصول الرقمية: “إذا تم تنفيذ ترقية ألونزو بنجاح، فإنها تمثل معلمًا هامًا محتملًا لكاردانو وتضع المنصة كمنافس مباشر لهيمنة الإيثريوم الحالية في دي أبس ومساحة العقد الذكية”.

ومع ذلك، دعا السيد جودبودي أيضا إلى توخي الحذر لأنه على الرغم من التقدم المُحرز، فإن الطريق إلى التبني الواسع النطاق للعقود الذكية على بلوكتشين كاردانو لا يزال طويلًا وصعبًا”.


وقال الخبير فقط عندما يتمكن كاردانو من الاستفادة الكاملة من إمكانات لغة برمجة هاسكل شبه المرنة، سيكون قادرًا على التفوق على سلسلة الإيثريوم بلوكتشين.

و لكن كينت بارتون، رئيس قسم البحث والتطوير في منصة العملات الرقمية السويسرية شايب شيفت، قال: “إن الأمر سيستغرق بعض الوقت و بعد كل شيء تمتلك الإيثريوم تقدمًا كبيرًا وتستحق بالفعل تريليونات الدولارات كل ثلاثة أشهر، على حد قوله”.


وقال بارتون: “مع ذلك، بمرور الوقت، فإن حقيقة أن كاردانو تعتمد على التحقق الرسمي لتحسين أمان العقود الذكية يمكن أن تدفع دي أبس المستندة إلى التطبيقات اللامركزية لزيادة موثوقيتها وأمانها من خلال التحقق المكثف من طرف ثالث، وأدوات تطوير أفضل وترميز أفضل”.

السابق
بتكوين تعجز عن الصعود.. وعملات أخرى ترتفع بالآلاف
التالي
أبراج اليوم الخميس 2-9-2021 ماغي فرح Abraj | حظك اليوم الخميس 2/9/2021 | توقعات الأبراج الخميس أيلول | الحظ 2 سبتمبر 2021