كم جرعة إبرة الرئة للجنين في الشهر الثامن

كم جرعة إبرة الرئة للجنين في الشهر الثامن

كم جرعة إبرة الرئة للجنين في الشهر الثامن؟ وما فوائدها وأضرارها؟ عادةً ما تشعر الحامل بالقلق بشأن العقاقير الطبية التي تحصل عليها خلال أشهر الحمل، وذلك لأن الزيادة عن المعدل الطبيعي قد يؤدي للإصابة بالمضاعفات المؤثرة على صحة الجنين، لذا ترغب الأم في التعرف على الجرعة المناسبة من إبرة الرئة للحفاظ على صحتها وصحة الجنين، وهذا ما سنعرضه من خلال موقع أهل البلد.

كم جرعة إبرة الرئة للجنين في الشهر الثامن؟

الولادة المبكرة من المواقف الشائعة بين الكثير من السيدات، قديمًا ما كانت تتسبب في المشكلات الصحية للجنين والأم ولكن الآن مع التقدم العلمي الهائل أصبح من الممكن السيطرة على مضاعفات الولادة المبكرة والحفاظ على صحة الجنين.

خلال فترة الحمل يلجأ الطبيب لمنح الأم حقنة تعرف باسم “حقنة الرئة” وهي ما تساعد على نضج الرئتين للجنين تجنبًا لخطر الولادة المبكرة، وذلك لأن الرئة من الأعضاء التي تبدأ في النمو منذ الثلث الأول من الحمل، ولكن يكتمل نموها خلال الأسبوع الأخير من الحمل.

لذا في حالة الولادة المبكرة يتعرض الجنين لمواجهة الكثير من المشكلات في الجهاز التنفسي ويمكن التغلب على ذلك من خلال منح الأم إبرة الرئة خلال فترة الحمل، لذا تتساءل الكثير من الأمهات حول كم جرعة إبرة الرئة للجنين في الشهر الثامن؟ وذلك ما سوف نستعرضه فيما يلي:

  • تمنح هذه الحقنة بمعدل 4 جرعات على مجموعة من الساعات يحددها الطبيب.
  • يتم حقنها في العضلات الكبيرة من منطقة الساقين أو الذراعين أو الأرداف للأم.
  • عادةً ما تأخذها الأم خلال الأسبوع 24 إلى الأسبوع 34 من الحمل، للحماية من تمزق الأغشية لدى الجنين.
  • من الطبيعي أن تتعرض حركة الجنين للتغيرات بعد الحقنة، وبشكل خاص خلال اليومين التاليين، ولكنها تعود إلى طبيعتها مرة أخرى.
  • كما أن مفعول الحقنة يبدأ في غضون يوم أو يومين من أخذها، ومفعولها يستمر لمدة 7 أيام متواصلة.

أسباب استخدام حقنة الرئة

كما ذكرنا من قبل أنها من الحقن الضرورية خلال فترة الحمل تجنبًا للإصابة بالمضاعفات في حالة الولادة المبكرة، ولكن هناك بعض الحالات التي تستوجب استخدام هذه الإبرة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • إذا كانت الأم حامل بتوأم.
  • إذا تعرضت المرأة للولادة المبكرة من قبل.
  • معاناة المرأة من المضاعفات خلال فترة الحمل.
  • انفجار الكيس الجنيني للأم.
  • إذا كان عنق الرحم أقل من 3 سم على مدار الثلاثة أشهر الأولى.
  • تعرض المرأة للولادة القيصرية قبل إتمام الأسبوع 34.

اقرأ أيضًا: متى تزيد حركة الجنين ومتى تقل

ما فوائد حقنة الرئة للحامل؟

من المعروف أن حقنة الرئة تحتوي على نسبة كبيرة من الكورتيزون الذي يحمل الدور الفعال في منح الجنين والأم الفوائد المتمثلة فيما يلي:

  • التقليل من فرص تعرض الجنين للإصابة بالنزيف في الدماغ.
  • حماية الجنين من الإصابة بالخلل في أنسجة القصبة الرئوية.
  • التقليل من فرص إصابة الجنين بالتهابات القولون والأمعاء.
  • حماية الجنين من التعرض للوفاة بعد الولادة المبكرة.
  • الوقاية من مشكلات الجهاز التنفسي.

أضرار إبرة الرئة

على الرغم من أنها تمتلك فوائد جمَة لصحة الأم والجنين، إلا أنه في بعض الأحيان قد تتسبب في الإصابة بالمضاعفات في حالة استخدامها بشكل خاطئ من حيث الطريقة أو الجرعة، ومن سياق الإجابة على كم جرعة إبرة الرئة للجنين في الشهر الثامن، نستعرض هذه الأضرار على النحو التالي:

  • ولادة الجنين متوفي.
  • صغر حجم الجنين أكثر من المعدل الطبيعي.
  • قلة وزن الجنين.
  • الإصابة بالمشكلات الصحية في الغدة الكظرية.
  • تعرض الجنين للإصابة بالالتهابات.
  • مواجهة مشكلات صعوبة التنفس بعد ولادة الجنين.
  • الإصابة بالنزيف داخل البطين.
  • فرط النشاط.
  • تليين المادة البيضاء حول منطقة البطين.
  • الشعور الأم بالاضطرابات العصبية خلال هذه الفترة.

تعليمات قبل أخذ حقنة الرئة

أكد الأطباء أن هناك مجموعة من التعليمات التي يجب الالتزام بها في حالة الحصول على حقنة الرئه للجنين، للحماية من الإصابة بالأضرار، وجاء ذلك من ضمن التعرف على كم جرعة إبرة الرئة للجنين في الشهر الثامن وتتمثل هذه الإرشادات فيما يلي:

  • تجنب أخذ الحقنة قبل دخول الأم في الشهر الخامس من الحمل.
  • عدم استخدام الحقنة بعد مرور منتصف الشهر الثامن من الحمل.
  • يجب الحصول عليها تحت الإشراف الطبي.
  • عدم الإفراط في جرعتها لأنها تحتوي على الكورتيزون، الذي يتسبب في زيادة الوزن.
  • في حالة مواجهة الآثار الجانبية يجب الذهاب للطبيب على وجه السرعة.

موانع استخدام حقنة الرئة

أشارت الدراسات المختلفة أن هناك حالات لا ينصح بتناولها حقنة الرئة، وذلك لأنه قد تتسبب في المضاعفات على الصحة، وتظهر هذه الحالات على النحو التالي:

  • تجاوز المرأة الشهر الثامن من الحمل.
  • عدم دخول المرأة الأسبوع 24 من الحمل.
  • إذا كانت الأم تعاني من سكري الحمل.
  • توقع ولادة المرأة بشكل طبيعي دون التعرض للمضاعفات أو الولادة المبكرة.

هل إبرة الرئة تزيد الوزن؟

هناك الكثير من الأسئلة التي تراود ذهن المرأة بخصوص هذه الإبرة والتي من بينها هل تتسبب في زيادة الوزن؟ وعند النظر إلى الدراسات والتجارب السابقة وجد أنه في حالة تناولها بالجرعة المناسبة لها لا تؤدي لزيادة الوزن، ولكن في حالة الإفراط في جرعتها قد تؤدي لزيادة الوزن بشكل ملحوظ، وذلك يعود لأنها تتكون في الأساس من مادة الكورتيزون والتي تتسبب في زيادة وزن الجسم.

هل هناك أنواع من حقنة الرئة؟

تتوفر حقنة الرئة بأكثر من نوع مختلفة وتتمثل الأنواع الأكثر استخدامًا فيما يلي:

  • بيتاميثازون betamethasone.
  • ديكساميثازون dexamethasone.
  • جلوميثازون Glomethasone.

كم سعر حقنة الرئة للجنين؟

تتميز بكونها متوفرة في الكثير من الصيدليات المختلفة بسعر في متناول الجميع قد يصل إلى 15 جنيه على الأرجح، وتحتوي العلبة الواحدة على ثلاثة أمبولات ويتم استخدامها وفقًا لتعليمات الطبيب.

علامات الولادة المبكرة للحامل

من المعروف أن الولادة المبكرة أضرارها أكثر من فوائدها، حيث إنها قد تتسبب في إصابة الجنين بالعديد من المشكلات التي تؤثر على الرئة والقلب والدماغ، وذلك ما يحرص الأطباء على الوقاية منه من خلال منح الأم الأدوية اللازمة خلال هذه الفترة، وتتميز الولادة المبكرة بالعلامات الواضحة والتي تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بالتقلصات الشديدة في منطقة البطن.
  • آلام البطن بشكل متكرر من وقت للآخر.
  • شعور الأم بالضغط المستمر على منطقة المستقيم وأسفل منطقة البطن.
  • نزول قطرات من الدم.
  • تعرض الأم للنزيف.

لسوء الحظ قد تتعرض الحامل للولادة المبكرة، وذلك ما يؤثر على صحة الجنين من حيث عدم اكتمال الرئتين وبالتالي يتعرض لصعوبة شديدة في التنفس، ويمكن التغلب على ذلك من خلال إبرة اكتمال الرئة.

تابعنا على: