عملات رقمية

ماذا سيحصل بعد ضرب متحور (كورونا) للنفط؟

تابعنا على:  

للنفط.. كشفت منظمة أوبك+ عقب القرار المفاجئ بالمضي قدما في خطة الإنتاج المسبقة تزامنا مع القرار الأمريكي بالإفراج عن المخزونات وانتشار متحور كورونا أوميكرون أنها ستراقب الأسعار وتداعيات السوق. 

وألمحت أوبك + حينها أنها ستظل في حالة اجتماع مفتوح للتدخل العاجل إن اقتضت الحاجة إلى ذلك.

ويبدو أن أسعار النفط تتعرض لمزيد من الضغط والهبوط الذي يعزوه محللون إلى المخاوف من القيود الوشيكة على النشاط الاقتصادي لاحتواء انتشار أوميكرون على مستوى العالم. 

تهاوت أسعار النفط الخام في التعاملات المبكرة اليوم الإثنين، تزامنا وارتفاع غير مسبوق في معدلات الإصابة بمتحور كورونا اوميكرون، ما ألقى بظلال سلبية حول تعافي وتيرة الطلب. 

وعمق من خسائر النفط إعلان الولايات المتحدة الأمريكية عن عزمها الإفراج عن 18 مليون برميل نفط من المخزونات في إطار خطة الإفراج التي أعلنت عنها في وقت سابق بشأن ضخ 50 مليون برميل. 

للنفط

1

وأعلنت المملكة المتحدة أول أمس عن وضع البلاد تحت وضعية الحدث الكبير بعد ارتفاع حاد في معدلات الإصابة بالمتحور الجديد، بينما تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية تحديث الإجراءات الوقائية بحلول الثلاثاء المقبل. 

وفي أنحاء العالم تزامنا وارتفاع معدلات الإصابة تتجه العديد من دول العالم إلى فرض قيود على حركة السفر في ظل تفشي المتحور أوميكرون. 

وقال كلفين وونج محلل الأسواق لدى سي.إم.سي ماركتس إن هبوط النفط يتسق فيما يبدو مع هبوط مؤشري الأسهم ستاندرد آند بورز 500 وناسداك 100. 

وأضاف محلل السوق لدى “سي إم سي ماركتس” CMC Markets إن هبوط أسعار النفط حدث نتيجة المخاوف المتعلقة بتقييد وشيك للأنشطة الاقتصادية عالميًا من أجل احتواء زيادة الإصابات بـ”أوميكرون”، الأمر الذي يزيد من مخاطر تباطؤ الطلب. 

ونزل خام نايمكس الأمريكي الخفيف خلال تعاملات اليوم الإثنين بما يقرب 3 دولارات في البرميل، ونزلت الأسعار في حدود 4% إلى مستويات قرب الـ 68 دولار. 

بينما تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي الخفيف تسليم فبراير عند مستويات 68 دولار بتراجع 2.72 دولار في البرميل. 

وفي المقابل نزل سعر التسليم الفوري لخام برنت القياسي قرابة الثلاث دولارات في البرميل بتراجع يقترب من 4% نزولا إلى مستويات 70.8 دولار للبرميل. 

بينما هبطت أسعار العقود الآجلة تسليم فبراير لخام برنت بأكثر من 2.54 دولار في البرميل نزولا إلى مستويات 70.98 دولار للبرميل. 

ووفقا للبيانات الصادرة عن هيئة المتاجرة على السلع والعقود الآجلة، فقد سجل كبار المضاربين وصناديق التحوط تراجعا في حجم التمركزات الشرائية على النفط خلال أسبوع. 

وبلغت العقود حوالي 347,137 عقدا خلال الأسبوع الأخير المنتهي في 14 ديسمبر، وذلك مقارنة بتسجيل 367,232 عقدا خلال الأسبوع السابق المنتهي في 7 ديسمبر. 

وأظهر مؤشر قوة المضاربين غير التجاريين أن اتجاه المستثمرين إلى الشراء انخفض عند النسبة 22% خلال الأسبوع الأخير. 

ونزل خام نايمكس خلال أسبوع في حدود واحد دولا من 71.67 دولار إلى 70.3 دولار للبرميل، بينما نزل خام برنت القياسي بأكثر من دولارين في البرميل خلال لأسبوع من مستويات أعلى الـ 75 دولار إلى مستويات قرب الـ 73 دولار للبرميل. 

وقالت مجموعة «أوبك+» التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها ومنها روسيا إنها قد تجتمع قبل الموعد المقرر في الرابع من يناير إذا استدعت تغيرات في توقعات الطلب مراجعة لخطتها لزيادة الإمدادات 400 ألف برميل يومياً في يناير. 

وعلى الرغم من أن عدد الحفارات كان يرتفع لمدة 16 شهرا على التوالي أشار المحللون إلى أنه لا يزال من المتوقع أن يتراجع إنتاج النفط في عام 2021 حيث تواصل شركات الطاقة التركيز بشكل أكبر على إعادة الأموال إلى المستثمرين بدلا من زيادة الإنتاج. 

ويعتقد خبراء جولدمان ساكس (NYSE:GS) أننا سنشهد ارتفاعات جديدة تصل إلى حوالي 100 دولار للبرميل خلال عامي 2022 و2023. 

ووفقًا لبنك الاستثمار فإن الطلب على النفط وصل إلى مستويات قياسية بالفعل قبل وصول أحدث نسخة من فيروس كورونا، بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يستمر الطلب على السفر الجوي في التعافي. 

ويسلط بن ليدلر، محلل الأسواق العالمية لدى إي-تورو، الضوء على أن أسعار النفط التي يبدو أنها صمدت في وجه الرياح المعاكسة المتمثلة في “مخاوف الطلب المستمدة من أوميكرون، ونمو قوة الدولار، ومبيعات الاحتياطيات الاستراتيجية في الولايات المتحدة والزيادة في إنتاج أوبك + “. 

ويقول ليدلر الخبير عن تلك العقبات إنها “ستنخفض في عام 2022، مما سيسمح لأسعار النفط الخام بالبقاء مرتفعة لفترة أطول”. 

ويؤكد ليدلر أيضًا أنه على الرغم من أن ارتفاع أسعار الطاقة قد أدى إلى التضخم، “لا ينبغي المبالغة في التأثيرات” لأن “أسعار النفط أصبحت أقل أهمية بكثير بالنسبة للاقتصاد والأسواق”.

السابق
هبوط غير مسبوق لليرة التركية.. إلى متى؟
التالي
أبراج اليوم الخميس 23-12-2021 ماغي فرح Abraj | حظك اليوم الخميس 23\12\2021 | توقعات الأبراج الخميس كانون الأول | الحظ 23 ديسمبر 2021