متى أنام على جنبي بعد العملية القيصرية

متى أنام على جنبي بعد العملية القيصرية

متى أنام على جنبي بعد العملية القيصرية؟ وما هي وضعيات النوم المريحة بعد هذه العملية؟ لا خلاف في أن عملية الولادة القيصرية كباقي العمليات الجراحية التي تحتاج المرأة بعد إجرائها إلى بعض الإرشادات حتى تتعافى سريعًا ولا تتعرض لأي مضاعفات، وسنتعرف من خلال موقع أهل البلد على هذه التعليمات.

متى أنام على جنبي بعد العملية القيصرية؟

إن النساء اللاتي خضعن لإجراء ولادة قيصرية يتساءلن متى أنام على جنبي بعد العملية القيصرية؟ إن النوم على الجانب بالنسبة للمرأة التي خضعت للولادة القيصرية يعد من أفضل الوضعيات المريحة التي لا ينتج عنها أي خطورة.

لذا من الممكن أن تقوم المرأة بالنوم على الجانب بشكل مباشر بعد الخروج من العملية، إن كانت قادرة على فعل ذلك، حيث يتميز النوم على أحد الجانبين بإمكانية النهوض من الفراش بسهولة، وذلك من خلال الاتكاء على المرفق دون الحاجة لمساعدة أي شخص.

كما ينصح الأطباء بالنوم على الجانب الأيسر، فهي تعتبر من الوضعيات الجيدة التي تساهم في تحسين تدفق الدم بشكل جيد، الأمر الذي يعمل على تعزيز الهضم، وهذا الوضع يعتبر من الوضعيات المناسبة تمامًا للنساء اللاتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم، ومن الممكن الاستعانة بوسادة لدعم هذه الوضعية، حيث يتم وضعها أسفل البطن.

طرق النوم المُريحة بعد الولادة القيصرية

بعد الولادة القيصرية تبدأ المرأة تتساءل عن أمور كثيرة من أهمها طريقة النوم المُريحة بالنسبة لها، وذلك للمساعدة على شفاء الجرح بسرعة، من دون التعرض لأي مضاعفات، وسنعرض هذه الطرق من خلال الآتي:

1- وضيعة النوم على الظهر بزاوية منحدرة

هذه الوضيعة تعد من أفضل الوضيعات المريحة للمرأة بعد الولادة، حيث تستوجب من المرأة استعمال الوسائد للدعم، والاتكاء على شيء قوي، حتى تنحدر عليه بزاوية تصل لـ 45 درجة في الفراش، وعلى الرغم من أن هذا الوضع قد يبدو غير معروف بالنسبة للكثيرين، إلا أن المرأة ترتاح كثيرًا له خلال فترة التعافي.

ذلك لأنه يعمل على عدم الضغط على الجرح، ويقي المرأة من التعرض لانقطاع النفس الانسدادي الذي يعتبر من الأعراض الجانبية للولادة القيصرية.

اقرأ أيضًا: متى ينتهي اكتئاب ما بعد الولادة

2- طريقة النوم على الظهر الصحيحة

ينصح الأطباء النساء اللاتي تعرضن للولادة القيصرية بالنوم على الظهر، لأن هذا يقلل من الضغط الكبير على موضع الجرح، ومن الممكن أن يتم دعم الجسد بوسادة، توضع أسفل الركبة أو الذارع.

3- وضعية النوم مثل الجلوس المستقيم

إن كانت المرأة مستيقظة، فهذه الوضعية من أفضل الوضعيات التي يُمكن أن تتبعها الأم، حيث إن وضعية الجلوس المستقيم مناسبة تمامًا للمرأة التي لا تُفضل الاستلقاء تمامًا على ظهرها، فعلى الرغم من أن هذا الوضع قد لا يكون مريحًا مثل النوم في السرير، لكنه أفضل طريقة النوم بعد الولادة القيصرية، فهو يعد خيارًا رائعًا آخر يمكن أن يكون عمليًا بشكل لا يصدق في الأيام الأولى.

4- وضعية النوم على الوسائد

إن بعض السيدات يلجأن إلى النوم بعد الولادة القيصرية من خلال استخدام عدد كبير من الوسائد، وذلك لدعم مناطق معينة من الجسم، وذلك من خلال مرتبة السرير، الأمر الذي يساهم في توفير الدعم الجيد لمناطق محددة مثل: البطن.

لذا فإن كانت المرأة لا تقدر على النوم في أيٍ من الوضعيات السابق ذكرها، فيجب تجربة هذه الوضيعة المُريحة، حيث يتم تخصيص وسادة ناعمة لدعم منطقة البطن ووسادة ثانية لدعم أسفل منطقة الحوض أو أسفل الركبتين.

أسباب صعوبة النوم بعد الولادة القيصرية

من المعروف أن الخضوع للولادة القيصرية من الأمور الصعبة، وذلك يرجع إلى بعض الأسباب والعوامل التي تأتي كما يلي:

  • الإصابة بالأرق الذي ينتج عن الألم الذي تشعر به أغلب النساء خصوصًا في الأيام الأولى من الولادة.
  • ظاهرة انقطاع النفس الناتج عن انسداد المجرى التنفسي، وذلك يرجع إلى تغير مستوى الهرمونات بشكل كبير.
  • إحساس المرأة بالاكتئاب الناجم عن التعب الدائم، وتقلب مواعيد نوم الطفل.

اقرأ أيضًا: متى ترجع المرأة لطبيعتها بعد الولادة

إرشادات للحصول على نوم عميق بعد الولادة القيصرية

بعد معرفة إجابة سؤال متى أنام على جنبي بعد العملية القيصرية؟ وجب الحديث عن بعض النصائح والإرشادات المقدمة من قِبل الأطباء، والتي تساعد على الحصول على نوم عميق، خصوصًا في الأيام الأولى التي تلي الولادة، إليكم هذه التعليمات فيما يلي:

  • تناول الأدوية التي وصفها الطبيب في الموعد المحدد لها، وهي عادةً ما تكون عبارة عن: مضادات حيوية – أدوية مسكنة للألم.
  • المشي يوميًا والحركة البسيطة، وذلك للمساعدة على تنشيط الدورة الدموية، وحركة الجسم بشكل جيد.
  • لا يجب صعود الدرج في أول أيام الولادة، أو حمل أي شيء ثقيل.
  • التوقف عن الإجهاد والإرهاق الجسدي، أي يجب الامتناع عن ممارسة الأنشطة الرياضية إلى أن يسمح الطبيب بممارستها.
  • تناول الطعام الصحي الذي يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية، وذلك لتسريع عملية التعافي، والحصول على الراحة.
  • يجب تناول كميات وفيرة من الماء لتجنب الإصابة بالإمساك، الذي ينتج عنه الشعور بعدم الراحة.
  • التوقف عن تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين، خصوصًا قبل النوم مباشرةً.
  • عدم الجلوس أمام التلفاز قبل النوم على الأقل بساعتين، وذلك لأن الأجهزة الإلكترونية بشكل عام تقوم بإرسال ضوء أزرق يتسبب في الحد من شعور المرأة بالراحة خلال ساعات النوم.
  • طلب مساعدة أحد أفراد العائلة أثناء الأيام الأولى من الولادة، كالزوج أو الأم، حتى يتم الشفاء من الجرح بشكل تام.
  • الحرص على متابعة الطبيب بشكل دوري حتى يتم الشفاء من الجرح تمامًا.

متى أنام على جنبي بعد العملية القيصرية؟ من الأسئلة الهامة التي يجب أن تتعرف كل امرأة خضعت لهذه العملية، وذلك لتجنب التعرض لأي مضاعفات.

تابعنا على: