منوعات

متى تسقط حضانة الأب

تابعنا على:  

متى تسقط حضانة الأب؟ وما هي شروط استحقاق الحضانة؟ نظرًا لما ينشأ من عواقب وخيمة في وضع انفصال الزوجين فإن التعرف على إجابة هذه التساؤلات هو أمر لا بد على كل حاضن أن يعلمه، فأمر الحضانة هو لأمرٍ شائك إذا لم يُصدر لمن يستحقه فإن ما ينتج عن الوضع هو تشتت الطفل وعدم استقراره، ولضرورة الوعي بهذا الأمر يحرص موقع أهل البلد الخوض في تفاصيل حالات إسقاط الحضانة.

متى تسقط حضانة الأب

إن مسؤولية الحفاظ على الطفل وحضانته تعد كبيرة لا يمكن أن تؤول إلى أي أحد دون أن تتوافر فيه كل الشروط الاستحقاقية والتي تثبت أهليته لذلك، ونظرًا لمدى حساسية الأمر فقد نصت القوانين على عدة حالات ما إذا توفرت تسقط الحضانة، ونتطرق تاليًا بالتعرف على الحالات التي تسقط فيها حضانة الأب:

1- عدم توافر القدرة على التربية

في قانون الأحوال الشخصية بمادة رقم 49 تنص على إن الولي المسؤول عن تربية الطفل لا بد من أن يكون حسن السمعة وألا يكون محكومًا عليه بأي حكم جنائي، وحينما يفقد الأب عقله أو يصدر منه أي تصرف يدل على عدم حكمته أو تهوره الذي قد يؤثر على تربية ابنه، أو إذا صار شخصًا فاسدًا فإنه يُحكم عليه بفقدان الحضانة تمامًا.

2- إذا سافر إلى الخارج بالأطفال

إن سفر الأطفال مع الولي في أي بلد لا يفقده الحضانة إلا إذا قامت الأم برفض هذا بسبب منعها من حقها الشرعي في رؤية أطفالها، كما إن القانون ينص على أن الأب لا بد له من تقديم عذر السفر أو تبرير للأم مثلا سفره لأجل ظروف العمل.

3- عدم التقدم بالحضانة لمدة 6 أشهر دون سبب

في حالة لم يطالب الأب بحق الحضانة فإن هذا بأغلب الأحيان لا يدل إلا على عدم قدرته على توفير بيئة آمنة ومستقرة لطفله، وحينها تمنح محكمة الأسرة الأم حق رعاية المحضون لمدة تتراوح بين نصف عام إلى عام، وفي حالة تزوجت وكان الأب على علم بهذا الوضع ولم يطالب بالحضانة في أثناء ستة أشهر دون التقدم بسبب وجيه فتسقط عنه الحضانة.

متى يطالب الأب بالحضانة

متى تسقط حضانة الأب تتكثف محاولاته في أن يكسب الحضانة لطفله مرة أخرى، ومن الجدير بالذكر أن الحضانة تتطلب عدة شروط لا بد من توافرها حتى تسمح له محكمة الأسرة باحتضان الطفل وتتمثل أهم هذه الشروط فيما يلي:

  • في حال كانت الأم تتعاطى المخدرات أو الكحوليات وقام الأب بتقديم ما يثبت ذلك فإن الحضانة تنتقل إليه مباشرة.
  • يطالب الأب في حقه بالحضانة إذا قامت الأم بالسفر بالأطفال مبرهنةً أن سفرها بهم يمنعه من حقه القانوني في رؤية أولاده.
  • في حال امتنعت الأم عن تنفيذ حكم رؤية الأب للأطفال دون عذر فإن من حق الأب أن يلجأ إلى إسقاط الرعاية عنها بشكل مؤقت ويتولى حضانتهم أو يتولاها ما يليهم في الترتيب.
  • يمكن للأب أن يطالب بنقل حضانة الأطفال عند زواج الأم إلى الجدة من طرف الأم وإذا لم توجد تنتقل للجدة من طرف الأب.

ما هي شروط استحقاق الحضانة

إن حضانة الأطفال تتطلب عدة شروط لا بد من توافرها وينبغي على كلٍ من الأب والأم التعرف عليها قبل التعرف على متى تسقط حضانة الأب، ومن الجدير بالذكر أن هذه الشروط تسري على الأم والأب وتتمثل فيما يلي:

  • ينبغي أن يتوافر في الحاضن القدرة على توفير بيئة جيدة ينشأ فيها الطفل كما القدرة على توفير كافة المتطلبات الأساسية التي يحتاج إليها.
  • في حالة تم منح الحضانة لأحد غير الأبوين فلا بد من أن يتوفر فيه الرشد القانوني.
  • وفقًا للتشريعات والقوانين لا يسمح للمرأة الحاضنة بالزواج إلا في حالات استثنائية.
  • لا بد من الالتزام بكافة معايير الحضانة المنصوص عليها.
  • أن يكون المتقدم لنيل الحضانة من الأشخاص المستحقين لها في حالة انتهت العلاقة الزوجية بين الأب والأم، فإما أن تقوم الأم برعاية الطفل وإذا سقطت عنها تنتقل إلى الأب وإذا سقطت عن الأب فتنتقل إلى الجدة من طرف الأم، وفي حالة عدم توافر أيًا من هذه الأطراف فإن المحكمة تصدر القرار بمنح الحضانة لمن هو الأصلح من الأقارب.

قانون الحضانة

يعد قانون الحضانة من أكثر الأمور التي ينبغي على كل حاضن أن يطلع عليه، لذا بعدما تم الإجابة فيما سبق على متى تسقط حضانة الأب ننتقل للتعرف على أهم ما جاء في قانون الحضانة:

  • إن حضانة الأطفال تكون من حق الأم طالما ثم الإثبات والتحقق من توافر كافة شروط الحضانة بها وعدم وجود أي ما يستدعي إسقاط الحضانة عنها.
  • تنتقل حضانة الأطفال إلى الجدة من طرف الأم من بعد الأم وفي حالة لم تتوافر يتم انتقال حضانتهم إلى الجدة من طرف الأب.
  • بعد حضانة الجدة من الأم أو الأب يكون حق الحضانة للأب وهذا في حالة توفى كل منهما أو رفضهم بتولي الرعاية.
  • متى تسقط حضانة الأب تنتقل الحضانة فيما بعد إلى أخوات الأم لأشقاء وفي حالة عدم توافرهم أو رفضهم هذا فتنقل إلى أخت الأب.
  • كما يمكن أن تنتقل الحضانة إلى الخالات إذا توافروا ويكون من الخالة الأكبر في العمر.
  • في حال عدم وجودهم يمكن انتقالها إلى بنات الأخت إذا توافر فيها شروط الحضانة أو تنتقل إلى بنات الأخ.

تعد حضانة الأطفال من أكثر المسؤوليات التي لا بد على الأب والأم الانتباه لشروطها قبل التفكير بالانفصال حرصًا على استقرار الطفل وعلى الأب الالتزام بالشروط حتى لا تسقط عنه الحضانة.

السابق
متى تقرأ سورة الملك
التالي
متى بدأ التاريخ الهجري ولماذا وكيف