متى تظهر المشيمة في السونار

متى تظهر المشيمة في السونار

متى تظهر المشيمة في السونار؟ وكم يبلغ وزنها؟ تعد المشيمة من أهم الأعضاء بالحمل سواء للجنين أو للحامل وذلك لكون أي خلل بها قادر على إحداث الكوارث، وهذا ما يجعل الطبيب يقوم بفحصها باستمرار مُستخدمًا السونار، ولكنها لا تظهر في هذا الفحص مع بداية الحمل مباشرة بل بعد مدة محددة سنوضحها لكم عبر موقع أهل البلد.

متى تظهر المشيمة في السونار

المشيمة “Placenta” هي عضو مخصص لنقل الأكسجين والعناصر الغذائية من دم الحامل إلى دم الجنين، فهي تمثل حلقة الوصل التي تربط الجنين بالحامل عبر الحبل السري، فعادةً تطرح الحامل سؤال متى تظهر المشيمة في السونار؟

“أوضح الأطباء أن المشيمة تظهر في الأسبوع 10 من الحمل ولدى بعض الحالات تظهر من الأسبوع 9 إلى 12، حيث يبدأ الطبيب بإجراء فحص السونار على البطن، ويكون هذا خلال الأسابيع الأولى مُحاطًا بكيس الحمل”.

كم يبلغ وزن المشيمة

وزن المشيمة يختلف في كل شهر عن الشهر السابق، وذلك لأن حجمه يزداد في كل شهر، فينمو مع نمو الرحم، وبالرغم أنه الثلثين الأولين من الحمل يكون معدل النمو سريع إلا أنه يصير أبطأ في الثلث الأخير؛ نتيجة كبر حجم الطفل.

فهو يشغل معظم مساحة الرحم، مما يعيق نمو المشيمة، ولكن يُحدد وزن المشيمة على النحو التالي:

وزن المشيمة فترة الحمل
57 غرام من الأسبوع 10 إلى 12
142 غرام من الأسبوع 18 إلى 20
680 غرام  من الأسبوع 39 حتى نهاية الحمل وقد ينمو بضعة جرامات بسيطة.

أهمية المشيمة

المشيمة لا تتوفر فقط بغرض تغذية الجنين فقط بل لها العديد من الفوائد للجنين والحامل خلال فترة الحمل، فبعد طرح إجابة سؤال متى تظهر المشيمة في السونار؟ سنعرض لكِ مدى أهميتها فيما يلي:

  • تقوم بالتخلص من فضلات الجنين وكافة السموم والمواد الضارة وذلك من خلال الحبل السري.
  • العامل الأساسي لوصول الأكسجين والمواد الغذائية للجنين.
  • تلعب أهمية كبيرة في الحفاظ على ثبات الحمل؛ وذلك لأنها تنتج هرمون البروجيسترون الذي بدوره يقلل من التعرض للإجهاض.
  • الحفاظ على صحة الجنين والتقليل من معدل المخاطر التي يُمكن أن يتعرض لها.

اقرأ أيضًا: متى تزيد حركة الجنين ومتى تقل

أعراض مشاكل المشيمة

تعاني الحامل من بعض الأعراض في حال واجهت أي من المشاكل في المشيمة، ولعل من أبرز هذه الأعراض:

  • إذا ازداد ألم البطن عن المعدل الطبيعي.
  • المعاناة من تقلصات شديدة في الرحم.
  • التعرض في بعض الأحيان لنزيف حاد في المهبل.
  • المعاناة من ألم مُستمر في البطن لا يزول.

العوامل التي تؤدي لمشاكل في المشيمة

هُناك بعض العوامل التي تُزيد من المشاكل التي تحدث في المشيمة، لذا إذا لاحظتِ أي منها فيجب الحذر وإعلام الطبيب لكي يتخذ الإجراءات الطبية الضرورية وهي:

  • السيدات التي تحمل بعد سن الأربعين.
  • حينما تتعرض الحامل لأي من اصطدام خلال الحمل.
  • عندما تكون المرأة مُدمنة على الكحوليات وكثيرة التدخين وبالتالي يسبب ذلك مشاكل خطيرة بالحمل.
  • إجراء أي من العمليات الجراحية في الرحم من قَبل مثل الولادة القيصرية السابقة أو استئصال أي من الأورام.
  • إذا تعرضت الحامل لمشاكل في المشيمة من قبل.

اقرأ أيضًا: الحمل في الشهر السابع بكافة تفاصيله

مشاكل المشيمة

هُناك العديد من المشاكل التي ترتبط بالمشيمة والتي تظهر لدى الحامل والتي إذا لم يتم التعامل معها سريعًا قد تُسبب موت الجنين ومنها:

  • خلل في وظيفة المشيمة: أي لا تقوم بالوظيفة المعتادة وهي توصيل الأكسجين والعناصر الغذائية للجنين ومن هنا تظهر مضاعفات على كل من الجنين والحامل.
  • انفصال المشيمة: من أخطر المشاكل وذلك لأنها تنفصل عن جدار الرحم وبالتالي يترتب عنها تعرض الحامل للنزيف المهبلي الحاد وقد يؤدي ذلك إلى إجهاض الجنين، وقد تنفصل خلال الحمل أو حتى أثناء الولادة.
  • التصاق المشيمة: من الحالات الشائعة حيث يدخل جزء أو المشيمة بأكملها في جدار الرحم.
  • المشيمة المنزاحة: حيث تنمو في منطقة أسفل الرحم بحوالي 2 سم ويكون النمو باتجاه عنق الرحم، وبالتالي تغطي جزء كبير منه وفي تلك الحالة يضطر الطبيب لإجراء عملية الولادة القيصرية.
  • المشيمة الأمامية: أي تلتصق في الجزء الأمامي من المعدة، وبالتالي يترتب عنها العديد من التغييرات.
  • المشيمة العالقة: عندما لا تخرج المشيمة بصورة صحيحة وكاملة خلال عملية الولادة، أي جزء منها يتم إزالته والجزء الآخر يظل في الرحم، مما يضطر الطبيب للتدخل الجراحي مرة أخرى لكي يُزيلها.

طرق الوقاية من مشاكل المشيمة

لكي تتجنب المشاكل المختلفة التي تُصيب المشيمة فإنه تتوفر بعض النصائح، لا بد من تطبيقها بمجرد أن تعرف الحامل متى تظهر المشيمة في السونار، وهذه الطرق هي:

  • الالتزام بالمتابعة المستمرة مع الطبيب؛ وذلك لأنه في حال حدث أي خلل يُكتشف مُبكرًا دون أن يتسبب بأي مضاعفات.
  • تجنبي تناول أي أدوية إلا بعد استشارة الطبيب ويفضل الالتزام بالأدوية التي يحددها لك الطبيب فقط.
  • التوقف عن العادات الخاطئة لما لها تأثير سلبي على حياة الجنين ومنها (التدخين، الكحوليات، الوجبات السريعة، الأطعمة الحارة).
  • عند ملاحظة أي من الأعراض الغريبة يجب استشارة الطبيب على الفور خاصةً حينما يحدث أي خلل في مستوى ضغط الدم.
  • إذا لم يكون الحمل الأول لكِ وقد عانيتِ من خلل في المشيمة من قبل فإنه يجب إخبار الطبيب بذلك.

المشيمة واحدة من أهم مكونات الحمل وبالتالي فأي خلل بها يعرض كل من الحامل والجنين لمخاطر وخيمة، لذا لابد من الالتزام بالنصائح الوقائية التي تقلل من فرص الإصابة بها.

تابعنا على: