متى تظهر النطفة في كيس الحمل

متى تظهر النطفة في كيس الحمل

متى تظهر النطفة في كيس الحمل؟ وكيف يمكن أن تراها الأم؟ في الواقع إن النطفة تظهر سابقة لكيس الحمل، فهو الذي يحيط بها كي يحميها، ويسعى إلى أن يتطور نموها أكثر، ولا يتعرف على وجودها الطبيب سوى من خلال طرق الكشف المُتقدمة، وعبر موقع أهل البلد نُبين لكم كل ما يخصّه.

متى تظهر النطفة في كيس الحمل؟

النطفة هي ذاتها الجنين لكن في مراحله الأولى، وهو الذي يظهر فور أن تُصبح المرأة حامل، إلا أنه في نهاية الأسبوع الرابع أو نهاية الأسبوع الخامس يتكون كيس الحمل حول هذه النطفة، وهذا الكيس عبارة عن نسيج يحيط بالجنين قد يكون دائريًا أو كرويًا.

ينمو هذا الكيس بتزايد مستمر يوميًا بمعدل 1 مل، ويمكن للسيدة الحامل أن تراه بالسونار بعد 3 أسابيع من الحمل، ولدى البعض لا يظهر جليًا سوى في الأسبوع الخامس.

مما يتكون كيس الحمل؟

متى تظهر النطفة في كيس الحمل؟ وما هو هذا نسيج هذا الكيس؟ بالواقع هو يتكون من ثلاث طبقات هي:

  • الطبقة العلوية: هي التي تسعى في تكوين جلد الجنين، وكافة الأجهزة المركزية بجسده، وكذلك العين والأذن.
  • الطبقة المتوسطة: تُكون قلب الطفل وتنظم الدورة الدموية بجسده، إضافةً للعظام والأجهزة التناسلية والكلى.
  • الطبقة الداخلية: تهتم بأمعاء الطفل والرئة.

اقرأ أيضًا: متى تحسين بدوخة الحمل

أسباب عدم ظهور كيس الحمل؟

بعد الانتظار طويلًا يبدأ سؤال الأم بمتى تظهر النطفة في كيس الحمل؟ يزداد القلق منهن لاحتمالية عدم ظهوره، وقد يحدث هذا للأسباب الآتية:

  • تُقدر بعض الأمهات عمر الحمل بشكل خاطئ، مما يجعلهن بانتظار ظهوره بغير أوانه.
  • لا يظهر أحيانًا بطرق الكشف التقليدية، فيضطر الطبيب لاستخدام الموجات فوق الصوتية.
  • لن تتمكني من الكشف عنه ما دام هرمون الحمل أقل من 1500.
  • إذا تراوح هرمون الحمل بين 1500 إلى 2000 ولم يظهر كيس الحلم فهذه دلالة على الحمل خارج الرحم.
  • لا يظهر في حالة حدوث إجهاض لم تشعر الأم به.

ما هي أهمية كيس الحمل؟

ليس مجرد كيس يُحيط بالجنين ويُستدل به على وجود حمل، وإنما يحوي السوائل التي تنظم درجة حرارة الجنين طوال فترة نموه، كما يحميه من الملوثات والإصابة بأي شكل، وتمزق هذا الكيس يؤدي لعدد من المضاعفات كالولادة المُبكرة.

يُمكن أن تستدل السيدة الحامل على تمزقه بالماء الذي يميل للصفار، وهو ما يخرج من المهبل غزيرًا مصحوبًا بنزيف ببعض الأحيان وألم شديد أسفل الظهر وأسفل البطن.

تطورات نمو الجنين بالرحم

يمر الجنين في بطن الأم بالكثير من المراحل، فبكل يوم ينمو قليلًا أكثر من اليوم الذي يسبقه، وتسمى كل مرحلة باسم يُميزها عن غيرها.

1- مرحلة النطفة

يُطلق على نِتاج عملية تخصيب البويضة بالحيوان المنوي اسم النطفة، ولا تستمر هذه المرحلة أكثر من ستة أيام، وبعد الإخصاب تبدأ عملية الزرع implantation حتى اليوم التاسع أو العاشر، وقتها جدار هذا الكيس يكون خلية واحدة.

اقرأ أيضًا: متى أعمل اختبار الحمل المنزلي

2- التطور إلى العلقة

تبدأ خلايا البويضة بالانقسام والتكاثر كي تصير مثل كتلة دم متجمعة، تلتصق في جدار الرحم، ويستمر الجنين على هذه الشاكلة قُرابة 40 يوم.

3- تكون المُضغة

يتطور كي يصير مضغة، تلتصق وقتها بالمشيمة، وتُحاط بالسائل، ويكون هذا في اليوم الرابع والعشرين والخامس والعشرين، وبنهاية اليوم الثامن والعشرين يكون الجنين قد بات عبارة عن فلقات بها عدد من الانبعاجات.

4- نمو العظام

يكون الجنين في البداية عبارة عن كتل من الخلايا، إلا أنه بعد مرور الأسبوع السابع تبدأ العظام بالظهور رويدًا، ثم تُكسى هذه العظام باللحم.

5- النفخ بالجنين

هنا يبدأ الجنين بالنمو بتطور الأجهزة الحيوية داخل أحشائه، حتى ينتهي به الحال إلى المخاض مُكتملًا.

كافة التطورات التي يمر بها الجنين إلى أن يكون طفلًا مكتمل النمو توضح مدى الإعجاز الذي يضعه الله سبحانه بكل ما خلق.

تابعنا على: