متى تكبر البويضة بعد ليتروزول

متى تكبر البويضة بعد ليتروزول

متى تكبر البويضة بعد ليتروزول؟ وما الآثار الجانبية له؟ حيث تعاني الكثير من السيدات من صغر حجم البويضة المؤثر بشكل مباشر في فرص حدوث الحمل، ولهذا تلجأ لتناول بعض العقاقير الطبية المُساهمة في كبر حجم البويضة، والتي من بينها “ليتروزول”، وسنتعرف اليوم من خلال موقع أهل البلد على موعد كبر البويضة بعد تناول ليتروزول.

متى تكبر البويضة بعد ليتروزول؟

تواجه الكثير من السيدات الاضطرابات الهرمونية والتي بطبيعة الحال تؤثر على عملية الحيض والإباضة، وذلك ما يؤدي إلى عدم قدرة المبيض على إنتاج البويضات الناضجة المُستعدة للتخصيب، وبالتالي لا يتم الحمل بسهولة، وذلك ما يجعل المرأة تلجأ إلى بعض الأدوية المنشطة للمبيض لإنتاج البويضات الناتجة.

يأتي دواء “ليتروزول” في المقام الأول بين هذه الأدوية، ذلك لأنه يساعد على إفراز المزيد من الهرمونات المُنشطة في المبيض بنسبة أكثر من 50% وهذا ما يضمن الحصول على بويضة ناضجة، والإجابة على سؤال متى تكبر البويضة بعد ليتروزول؟ تتمثل فيما يلي:

  • في حالة تناول دواء ليتروزول خلال اليوم الثاني أو الثالث من فترة الدورة الشهرية، بطبيعة الحالة تبدأ فترة التبويض منذ اليوم الثالث عشر، وفي حالة تناول جرعة الدواء بداية من اليوم الخامس، يبدأ التبويض من اليوم السابع عشر، وذلك ما يتسبب في تأخر الدورة لعدة أيام.
  • دواء ” ليتروزول” يتم تناوله بجرعة محددة من قبل الطبيب، والتي عادةً ما تكون على هيئة قرص واحد على مدار اليوم قبل بدء فترة التبويض مباشرةً، ويجب الالتزام بالجرعة لضمان كبر حجم البويضة.
  • لا يمكن التعرف على وقت محدد لكبر حجم البويضة، بينما الأمر مُعتمد على المتابعة المستمرة مع الطبيب، وإجراء الفحوصات اللازمة التي توضح عدد البويضات الناضجة وذلك في حالة الالتزام بتناول الجرعة المحددة بشكل صحيح.

اقرأ أيضًا: متى تعتبر الدورة الشهرية متأخرة

الآثار الجانبية لدواء ليتروزول

على الرغم من المميزات التي يمنحها لجسم المرأة للتخلص من الاضطرابات الهرمونية، إلا أن هناك مجموعة من الآثار الجانبية التي تظهر على الجسم في حالة تناول الدواء بجرعة خاطئة، وتتمثل فيما يلي:

  • زيادة نسبة التعرق في جسم المرأة.
  • الآلام المستمرة في العظام والمفاصل.
  • الإصابة بالهبات الساخنة.
  • الشعور بآلام شديدة في الظهر.
  • مواجهة صعوبة في التنفس.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • فرط التعرق الليلي.
  • تغير لون الأطراف وبشكل خاص الأصابع.
  • الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.
  • ظهور أعراض الطفح الجلدي.
  • الإصابة بالتهابات الكبد.
  • ارتفاع مستويات إنزيمات الكبد في الدم.
  • الرؤية الضبابية.
  • تخلخل العظام.
  • الضعف العام في الجسم.
  • الصداع المستمر لساعات.
  • فرط إفراز الكالسيوم في الجسم.
  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • هشاشة العظام.
  • الآلام الشديدة في الثدي.
  • الإصابة بالإسهال المزمن.
  • ارتفاع مستويات ضغط الدم.
  • الإمساك الشديد.
  • السعال والكحة.

اقرأ أيضًا: أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها

ما هي موانع استخدام ليتروزول؟

دواء ليتروزول من ضمن العقاقير الطبية التي لا ينصح بتناولها دون استشارة الطبيب المعالج، وذلك لأن هناك حالات لا ينصح بتناولها لهذا الدواء والتي من بينها ما يلي:

  • معاناة الجسم من الحساسية تجاه أحد مكونات الدواء.
  • في حالة الإصابة بأمراض الكبد وأمراض القلب.
  • لا ينصح بتناوله للمرأة الحامل، وذلك لأنه يتسبب في ظهور تشوهات للجنين، لذا يجب عدم حدوث حمل إلا بعد مرور فترة على توقف تناول هذا الدواء بحد أقصى 6 أشهر.
  • لا يجب تناوله خلال فترة الرضاعة.
  • لمن تعاني من ارتفاع مستويات ضغط الدم.
  • في حالة الإصابة بأمراض السكري.
  • لمن تعاني من هشاشة العظام، لذا يجب تناول المكملات الغذائية بجانبه للوقاية من المضاعفات.
  • في حالة ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، لذا من الأفضل استخدامه بحذر شديد، والحرص على مراقبة مستويات الكوليسترول بشكل مستمر.

إرشادات تناول حبوب ليتروزول لتكبير البويضة

متى تكبر البويضة بعد ليتروزول؟ إلى جانب الإجابة على هذا السؤال، هناك مجموعة من الإرشادات التي ينصح بالالتزام بها للحصول على النتيجة الفعالة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الحفاظ على تناول الجرعة المحددة من الدواء في نفس التوقيت كل يوم.
  • عدم توقف المرأة عن تناول الدواء بشكل مفاجئ إلا بعد استشارة الطبيب المعالج أولًا.
  • يجب مراجعة الطبيب قبل تناول الحبوب.
  • الحفاظ على حفظ الحبوب بعيدًا عن الرطوبة، ودرجات الحرارة المرتفعة.
  • من الأفضل تناول الجرعة بعد الوجبات الغذائية، مع الحرص على تناول كميات كافية من الماء.

عدد الدورات اللازمة من حبوب ليتروزول للحمل

في سياق الإجابة على متى تكبر البويضة بعد ليتروزول؟ تتساءل الكثير من السيدات حول عدد الدورات اللازمة من هذا الدواء لحدوث الحمل بشكل طبيعي، حيث ثبت من خلال التجارب السابقة.

الأمر قد يتطلب حوالي 6 دورات مع ضرورة المتابعة مع الطبيب بشكل مستمر وإجراء الفحوصات للتعرف على حجم البويضة وما هو الوقت المناسب لحدوث الحمل، وخلال هذه الفترة يجب الالتزام بكافة التعليمات الطبية.

هل حبوب ليتروزول تؤخر الدورة؟

من المُتعارف عليه أن هذه الحبوب تنشط المبايض لإنتاج البويضات وحدوث الحمل، لذا بطبيعة الحال نعم تؤخر نزول الدورة الشهرية لفترة من الوقت، والجدير بالذكر أنها تتناول من قبل السيدات اللواتي تعانين من الإصابة بسرطان الثدي، ويجب وصولهن لسن اليأس حتى لا يتسبب في الإصابة بالنزيف المهبلي.

اقرأ أيضًا: متى تحسين بدوخة الحمل

هل حبوب ليتروزول تزيد الوزن؟

تحتوي هذه الحبوب على مجموعة مختلفة من الهرمونات والتي بطبيعة الحال تؤثر على وزن الجسم، وفي بعض الحالات تزيد من الوزن ولكن بشكل غير مُبالغ فيه، لذا من الأفضل تناوله بحرص، وذلك لأنه قد يتسبب في زيادة الوزن بمعدل 5 كيلو جرام خلال فترة قليلة.

سعر حبوب ليتروزول لتكبير البويضة

نظرًا لتعدد استخدامها هذا الدواء، يتواجد في الكثير من الدول العربية بأسعار مناسبة في متناول الجميع، وذلك على النحو التالي:

السعودية 187.3 ريال
مصر 182 جنيه
الأردن 12.5 دينار
الكويت 36 دينار

أسباب صغر حجم البويضة

صغر حجم البويضة ناتج عن ضعف التبويض، ومن ضمن الإجابة على متى تكبر البويضة بعد ليتروزول؟ نستعرض سويًا أسباب صغر حجم البويضة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • انخفاض مستويات الهرمونات النسائية في الجسم.
  • ارتفاع مستويات هرمونات الذكورة.
  • حدوث التبويض المبكر.
  • انقطاع الإباضة.
  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • الوصول لسن اليأس.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

علاج صغر حجم البويضة بالطرق الطبيعية

دائمًا وأبدًا ما ينطوي الطب البديل على علاجات لكافة المشكلات الصحية التي تواجه الجسم، حيث وجد أن هناك مجموعة من الأعشاب والأطعمة التي تحسن من عمل المبيض، وتزيد من فرص حدوث الحمل، وذلك يكون على النحو التالي:

  • تناول القرفة يساعد على تنظيم الدورة الشهرية وعملية الإباضة والتبويض، والحفاظ على توازن هرمونات الجسم.
  • أعشاب الهندباء، فهي من الأعشاب المُدرة للبول، وبالتالي تساعد على التخلص من السموم والأملاح الزائدة والتحسن من عملية التبويض.
  • توت العُليق، حيث إنه يشتهر بقدرته على التحسن من الخصوبة، وزيادة فرص الإباضة، وذلك من خلال نقعه داخل قدر من الماء الساخن ومن ثم تناوله.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على (الأحماض الدهنية والأوميجا 3) وذلك لأنها تزيد من فرص حدوث التبويض.
  • تناول حمض الفوليك وفيتامين د، لأنهم عوامل أساسية في عملية التبويض.
  • هناك مجموعة من الأطعمة تزيد من فرص حدوث الحمل، والتي من بينها (الرمان والكرز الأحمر، والتمر والعسل) وذلك لأنها تحتوي على نسب كبيرة من الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة الهامة لصحة الجسم، وبالتالي تنظم من عملية التبويض.
  • الحفاظ على الوزن الصحي للجسم، والتخلص من الوزن الزائد.
  • ممارسة التمارين الرياضية اليومية.
  • الابتعاد عن مواقف القلق والتوتر والإجهاد وممارسة تمارين اليوجا.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية.
  • الابتعاد عن التدخين.

حجم البويضة من العوامل المؤثرة في حدوث الحمل من عدمه، وذلك ما تسبب في ظهور بعض الأدوية المساهمة في كبر حجم البويضة والتي من بينها ” ليتروزول” ولكن يجب تناوله بجرعاته المُحددة لتجنب الإصابة بالمضاعفات.

تابعنا على: