متى يبدأ الشهر السادس من الحمل

متى يبدأ الشهر السادس من الحمل

متى يبدأ الشهر السادس من الحمل؟ وما أعراضه؟ حيث تتعرض الحامل لتغيرات جَمة ما بين النفسية والجسدية، ومن المُتعارف عليه أن التغيرات في الأشهر الأولى من الحمل تختلف عن التغيرات في الأشهر الأخيرة، وهذا ما يزيد من اهتمام الحامل لإعداد جدول زمني لكل شهر على حِدة، وذلك ما يظهر من خلال موقع أهل البلد.

متى يبدأ الشهر السادس من الحمل

تمر الحامل بفترة مليئة بالتغيرات المثيرة التي تارة تجعلها تشعر بالسعادة والفرحة وتارة أخرى بالإحباط، وذلك لكثرة الأعراض التي تمر بها على مدار أشهر الحمل المختلفة، حيث إنه من المُتعارف عليه أن بداية أشهر الحمل تختلف عن الأشهر الأخيرة.

ذلك ما يجعل الحوامل يشعرن بالحيرة عند البدء في حساب أشهر الحمل، ومنهن من يتساءلن حول متى يبدأ الشهر السادس من الحمل؟ فتجدر الإشارة إلى أنه يبدأ بعد الانتهاء من الأسبوع الـ 22 من الحمل ويستمر لمدة 4 أسابيع، وينتهي مع نهاية الأسبوع الـ 26 من الحمل، وقد تشعر المرأة خلال هذا الشهر بأعراض مختلفة أقل حدة من الأعراض الخاصة بالأشهر السابقة.

اقرأ أيضًا: متى تحسين بدوخة الحمل

أعراض الحمل في الشهر السادس

عند الرغبة في متى يبدأ الشهر السادس من الحمل؟ يمكن الاستدلال عليه من عدة أعراض تعد الأشهر فيه، وهي تشمل الآتي:

  • زيادة وزن الجسم بشكل أكبر من الطبيعي بسبب التغيرات الهرمونية.
  • تزداد حركة الجنين ويمكن أن تشعر بها المرأة بقوة.
  • رغبة المرأة المستمرة في النوم لفترات طويلة من الوقت.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • الإصابة بالإمساك والشعور بالحرقة عند التبول.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • زيادة وزن الجنين ليصل إلى حوالي 800 جرام.
  • تطور غدد التذوق لدى الجنين.
  • يصبح الجنين أكثر حساسية للأصوات.
  • إصابة المرأة باحتقان الأنف وذلك بسبب انتفاخ الأغشية الداخلية مما يؤدي إلى انسدادها.
  • زيادة حجم الثدي، وذلك بسبب امتلائه بالحليب.
  • التقليل من الآلام التي تشعر بها المرأة في الثدي.
  • التقليل من حدة التقلبات المزاجية.
  • الشعور بالصداع المستمر، ويمكن التخلص منه من خلال الحصول على القدر الكافِ من الراحة والاسترخاء.
  • زيادة الإفرازات المهبلية ذات اللون الأبيض.
  • الشعور بالحرقة الشديدة في المعدة، وذلك بسبب زيادة نسبة هرمون البروجيسترون في الجسم.
  • ظهور البقع الداكنة على وجه الحامل، والتي يطلق عليها الكلف.
  • بروز بطن الحامل بوضوح.
  • قد تشعر المرأة ببعض الانقباضات التي تجعلها تشعر بالولادة وذلك ما يعرف بالمخاض الكاذب.

اقرأ أيضًا: متى أعمل اختبار الحمل المنزلي

الفحوصات اللازمة في الشهر السادس

هناك العديد من الفحوصات التي يجب القيام بها في الشهر السادس من الحمل للحفاظ على صحة الأم والجنين، والتي تتمثل فيما يلي:

  • فحوصات الدم: يمكن من خلاله التعرف على الالتهابات والأنيميا التي تصيب المرأة خلال الشهر السادس.
  • فحوصات البول: تساعد في عرض المشكلات التي تصيب الكلى، حيث كثيرًا ما تعاني المرأة من مشكلات التبول.
  • فحص الجلوكوز: من الفحوصات التي توضح إصابة المرأة بسكر الحمل أم لا.
  • الفحص الروتيني: من الفحوصات التي تجرى بشكل شهري للحامل للاطمئنان على وزن الجنين.
  • فحوصات الموجات الصوتية: للتأكد من سلامة الجنين، والاستماع إلى نبضه وصحته البدنية.

مخاطر الحمل في الشهر السادس

الشهر السادس يُمثل مرحلة انتقالية من الثلث الثاني من الحمل إلى الثلث الأخير والأهم، وذلك ما قد يعرض المرأة للإصابة بالمضاعفات في حالة إهمال إجراء الفحوصات اللازمة، وتتمثل المضاعفات فيما يلي:

  • الإصابة بالأنيميا قد يتسبب في فقدان الجسم العديد من العناصر الغذائية الهامة، وذلك ما يعرضها للنزيف الدموي عند الولادة.
  • ارتفاع مستويات ضغط الدم تتسبب في الشعور بالصداع المستمر.
  • الإصابة بسكري الحمل قد يؤدي لوفاة الطفل قبل الولادة.
  • إذا كانت المرأة تتجاوز عمر 35 عام، فذلك يزيد من فرص تعرضها للإجهاض.
  • الشعور بالتعب والإعياء الشديد.
  • تراكم نسبة كبيرة من الغازات وذلك ما يضر بصحة الجهاز الهضمي.
  • مواجهة صعوبة في التنفس بسبب كبر حجم الرحم وزيادة الضغط على الأوعية الدموية.
  • الشعور بالثقل الشديد في القدمين.
  • عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي.
  • الإصابة بسلس البول، وقد يستمر إلى الولادة.
  • الشعور بالدوخة بشكل مستمر.
  • الإصابة بالحكة وظهور بعض الأمراض الجلدية وخاصةً في منطقة البطن.
  • الشعور بالآلام في منطقة الظهر والورك ومنطقة الحوض.

اقرأ أيضًا: متى تنتظم الدورة بعد حقن منع الحمل

احتياجات النظام الغذائي للأم في الشهر السادس

تتساءل الكثير من السيدات حول متى يبدأ الشهر السادس من الحمل؟ للبدء قي وضع نظام غذائي يحتوي على مجموعة كبيرة من الأطعمة التي تمد الأم والجنين بالعناصر الغذائية المطلوبة، وذلك يكون على النحو التالي:

  • الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية التي تساهم في التقليل من فرص الإصابة بالإمساك.
  • البطاطا والفراولة لاحتوائها على نسبة كبيرة من فيتامين سي الذي يعمل على حماية أنسجة الجسم.
  • القدر الكافِ من حمض الفوليك أسيد، وذلك من خلال تناول البروكلي والخبز والسمسم والحبوب الكاملة.
  • كميات كبيرة من السوائل للحد من الإمساك.
  • الحرص على تناول الفواكه لاحتوائها على نسبة كبيرة من المعادن التي تسهل من هضم الأطعمة.
  • أنواع الجبن لاحتوائها على الكالسيوم المهم لتكوين العظام.
  • الاهتمام بتناول البروتينات لاحتياج الجنين لها خلال الشهر السادس.

أطعمة تضر الحامل في الشهر السادس

بمعرفة الحامل متى يبدأ الشهر السادس من الحمل؟ تعلم أنها تحتاج إلى كميات أكبر من الغذاء، خاصةً الغذاء الصحي الذي يمدها بالعناصر الهامة لها وللجنين، لكن عليها تجنب تناول بعض الأطعمة التي تتمثل في الآتي:

  • المأكولات البحرية التي تحتوي على قدر كبير من الزئبق.
  • الوجبات السريعة لاحتوائها على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية والدهون.
  • المُنبهات لأنها تضر ضربات قلب الطفل.
  • أطعمة الصويا تتسبب في ضعف مناعة الجنين.
  • الوجبات التي بها توابل حارة، لأنها تتسبب في الشعور بالحرقة في الصدر.
  • اللحوم النيئة لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من البكتيريا.

أسباب نزول بطن الحامل في الشهر السادس

في بعض الأحيان تلاحظ الحامل خلال الشهر السادس نزول بطنها بشكل ملحوظ، وذلك ما يجعلها تشعر بالقلق، والجدير بالذكر أن هناك أسباب وعوامل قد تؤدي لذلك تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل السكري.
  • اتساع حجم الرحم مما يزيد من حركة الجنين وتغير موضعه.
  • حدوث مشكلات في المشيمة وذلك ما يزيد من معدل تحركه من موضعه.
  • الحمل عدة مرات على مدار فترات قريبة.
  • التعرض للحوادث والصدمات التي تعرض الحامل للنزيف وفي بعض الأحيان للإجهاض.
  • التعرض من قبل للإجهاض المتكرر.

عوامل تزيد من حركة الجنين

عندما تعرف الحامل متى يبدأ الشهر السادس من الحمل؟ يمكنها أن تتأكد أن الجنين بدأ يصدر حركات تشعر بها بوضوح، ولزيادة الشعور بهذه الحركات يمكنها القيام بالآتي:

  • تناول كوب من السوائل الباردة يزيد من حركة الجنين في بطن الأم.
  • كوب واحد من القهوة على مدار اليوم يحفز حركة الجنين.
  • تناول قطعة من الحلوى.
  • استخدام رابط على البطن بخفة.
  • استخدام مؤثرات الصوت الصاخبة للتأكد من استجابة الجنين.
  • التبديل بين الوضعيات أثناء الجلوس.

نصائح للحامل خلال الشهر السادس

عند معرفة متى يبدأ الشهر السادس من الحمل؟ ومعرفة كافة التفاصيل الخاصة بتلك الشهر وما يتضمنه من أعراض يجدر بالذكر عدة نصائح على الحامل اتباعها، وهي كالتالي:

  • الحصول على القدر الكافِ من الراحة.
  • النوم لمدة 8 ساعات أو أكثر.
  • ترطيب الجسم بشكل مستمر للتقليل من فرص الإصابة بالجفاف.
  • الاستجابة لموضع الآلام يقلل من شدتها.
  • ممارسة تمارين المشي للتقليل من شدة الآلام.
  • استخدام الحمام الدافئ بشكل يومي للتقليل من الآلام في البطن.
  • الاهتمام بإجراء الفحوصات اللازمة التي يطلبها الجنين وبشكل خاص فحوصات السكر.
  • الحد من تناول الأملاح لأنها تتسبب في تورم القدمين.
  • الحرص على تناول النظام الغذائي الصحي المتكامل.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية.
  • تناول وجبة العشاء قبل النوم بساعتين على الأقل للتقليل من الانتفاخات التي تتعرض لها المرأة.
  • الابتعاد عن تناول الأدوية قبل استشارة الطبيب المعالج أولًا.
  • الحرص على ارتداء الملابس الفضفاضة.
  • تجنب التجمعات التي تؤهلك للإصابة بالعدوى.
  • تناول كميات كبيرة من الماء.
  • المتابعة الدورية للطبيب.
  • الحذر الشديد من التعرض للصدمات وغيرها.

تمر الحامل بعدة أعراض مؤرقة تجعلها تشعر بالقلق على صحة الجنين، لذا يمكنها اتباع تعليمات الطبيب للقدرة على الاستمتاع بتلك الفترة.

تابعنا على: