متى يبدأ الطفل بالتقلب

متى يبدأ الطفل بالتقلب

متى يبدأ الطفل بالتقلب؟ وما هي طرق مساعدة الطفل على فعل هذا التطور؟ إن الأطفال الرضع عندما يولدوا لم يكن لديهم القدرة على فعل أي حركات، وذلك لعدم استطاعتهم التحكم في عضلاتهم وأطرافهم، وبالتالي يبدؤون في اكتساب المهارات الحركية شهرًا تلو الآخر، ومن خلال موقع أهل البلد سنجيب على كل ما يتعلق بقلب الرضيع.

متى يبدأ الطفل بالتقلب؟

إن الطفل الرضيع يكتسب المهارات الحركية في الغالب دون مساعدة الأم، حيث يبدأ في التقلب ثم يرفع رقبته وإسنادها، وبعد ذلك يقوم بتحريك يديه رغبةً منه في أن تقومين بحمله، كل هذا لا يحدث دفعة واحدة، بل يحدث بالتدريج، ومن الممكن أن تساهم الأم في تسريع التطورات الحركية للطفل بشكل كبير، لذا فيأتي التساؤل الهام من قبل عدد كبير من الأمهات متى يبدأ الطفل بالتقلب؟

“يبدأ الرضيع في التقلب من الأمام إلى الخلف في عمر مبكر جدًا، وذلك عندما يبلغ 8 – 12 أسبوعًا، ويتقلب من الخلف للأمام عند عمر عند الأسبوع الـ 24 أي الشهر السادس من عمره”.

هذا التطور يتفاوت من طفل لآخر، وذلك لأنه يتعلق بمهاراته الحركية، ونمو العضلات، إذًا فيمكننا القول إنه عامةً تكون قدرة الطفل على الحركة بداية من قدرته على التحكم بعضلات يديه وقدميه بالشكل الذي يعطيه القدرة على التحكم.

طرق مساعدة الطفل على التقلب

بعد أن تعرفنا على وقت بداية قدرة الطفل على التقلب، يُمكن للأم العمل على مساعدة الطفل على هذا، وذلك من خلال تشجيعه ببعض التمارين على التقلب، الأمر الذي يجعله يكتسب هذه المهارة بشكل باكر أو يجعله لا يتأخر في القيام بها، إليكِ عزيزتي تلك النصائح فيما يلي:

1- استخدام وسادة الرقبة

يمكن للأم أن تقوم بشراء هذه الوسادة، واستخدامها للطفل أثناء نومه على بطنه، وذلك لأن جسم الطفل يحتاج إلى دعامة، خصوصًا الجزء العلوي، وهذه الوسادة تساعده على دعم هذا الجزء بشكل كبير، الأمر الذي يجعل جسمه أقوى بشكل كبير.

اقرأ أيضًا: طرق العناية بحديثي الولادة خلال فصل الصيف؟

2- وضع الطفل على بطنه

يجب على الأم في حال رغبت في تسريع عملية نمو الطفل بشكل كبير أن تقوم بوضع الرضيع على بطنه، بضعة مرات في اليوم، وذلك ليقدر على الحركة ويساعده هذا الوضع على تقوية عضلات اليدين والرقبة، ومن الممكن أن تستعين الأم ببعض الألعاب التي يُفضلها الطفل، وهي تشجعه للانقلاب ليصل إلى هذه الألعاب ويلتقطها، الأمر الذي يجعله متهيئًا للتقلب في أي وقت.

3- تعليم الطفل طريقة التقلب

بعد أن عرفنا متى يبدأ الطفل بالتقلب؟ نرى أن الأم تقدر على مساعدة الطفل على عمل هذا التطور الحركي بسرعة دون تأخر، وذلك يتم من خلال وضع الطفل على الفراش والبدء في دحرجته على الجهتين يمينًا ويسارًا بشكل لطيف، وذلك ليقدر على تعلم التقلب، أو يُمكنها أيضًا مسكه من يديه وجعله يتقلب وتدحرجه برفق.

4- تقليب الطفل على كافة الجوانب

يجب على الأم أن تقوم بتقليب الطفل على كافة نواحي الجسم، وأن تقوم بالسماح له بتمضية أوقات متساوية على الجوانب الأربعة التي تتمثل في البطن والظهر والجانبين الأيمن والأيسر، الأمر الذي يساعد بشكل كبير على تقوية عضلات الرقبة والذراعين.

كيف أعرف أن طفلي تأخر عن التقلب؟

يجب على الأم أن تعرف جيدًا متى يبدأ الطفل بالتقلب؟ وذلك لتدرك ما إذا كان طفلها متأخرًا عن هذا التطور الحركي أم لا، فجميع الأمهات أصحبن يعرفن أن المهارات الحركية والذهنية تتطور بشكل متفاوت بين كل طفل والآخر، وأن الأمر ليس قاعدة عامة.

لكن عامةً يرى الأطباء أن الطفل الذي تخطى شهره السادس ولم يبدأ في التطور الحركي والتقلب، أو لو لم ينتقل إلى المرحلة التي تلي التقلب، أي أن يقدر على الأقل بالجلوس مستندًا أو يحبو، فأن هذا يعني أنه متأخرًا، ويجب أن يتم استشارة الطبيب، للتعرف على سبب تأخره.

أسباب تأخر الطفل في التقلب

لقد أوضح أطباء الأطفال بعض الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الطفل عن حركة التقلب، ويجب على الأم التعرف عليها حتى تعلم ما المشكلة التي تواجه طفلها، وتبدأ بالتعامل مع الأمر بمحمل الجد، وسنتعرف على هذه الأسباب من خلال النقاط التالية:

  • إن كانت البنية الجسدية للرضيع ضعيفة بالتالي لن تساعده على التقلب، وذلك لأن هذا التطور يتعمد على قوة عضلاته.
  • وزن الطفل يؤثر كثيرًا على هذه المرحلة التطورية في حياته، فإن كان وزنه زائدًا فحتمًا سيواجه مشكلة وصعوبة في عمل هذه الخطوة الحركية.
  • في حال كان لا يقدر الطفل على رفع رقبته، نتيجة لضعف عضلاتها.
  • إذا لم يكن لدى الطفل الرغبة في عمل هذا التطور الحركي.

تمارين لتقوية عضلات الطفل

من المعروف أن بداية وقت تقلب الطفل يعتمد بشكل كُلي على قوة عضلاته، لذا فمن الضروري إذا رغبت الأم في مساعدة طفلها على القيام بهذا التطور الحركي وما يتبعه، أن تحرص على القيام معه بهذه التمارين البسيطة والمؤثرة في الوقت نفسه، وقد جاءت كما يلي:

1- تمرين اليوجا

تقوم الأم في هذا التمرين بوضع الطفل على ظهره، تساعده على رفعهما بالأعلى، ومن الأفضل أن تجعله هو الذي يحملهما، والبدء في تأرجحهما في الهواء بالجانبين، وهو من التمارين التي تتناسب مع جميع الأعمار بما في ذلك الطفل الرضيع، حيث يساهم في بناء عضلاته بشكل كبير، وتزيد من قوته.

2- تقوية عضلات الرقبة والبطن

هذا التمرين خصيصًا يساهم بشكل كبير في علاج مشكلة التأخر في التقلب عند الرضع، وذلك لأنه يعالج ضعف عضلات الرقبة، وأيضًا عضلات البطن، حيث يتم من خلال وضع الطفل على ظهره، وجعله يقوم بمد يديه وساقيه لأعلى، والعكس وضعه على بطنه، والتبديل بين الوضعين، وذلك يكون لمدة تتراوح ما بين 10 – 15 دقيقة.

3- تمرين الدراجة

من التمارين اللطيفة التي تزيد من مرح الطفل إلى جانب تقوية عضلاته، كما أنها تجعله ذو نشاط كبير، حيث يتم تطبيقه بسهولة كبيرة، حيث يتم وضع الطفل على الفراش على ظهره، ومساعدته من خلال إمساك كاحليه وتحريكهما على هيئة حركات دائرية، مثلما يكون راكبًا دراجة تمامًا، بحيث تقوم الأم بعمل حوالي 4 حركات في كل مرة.

4- عمل تدليك للطفل

إن التدليك أو المساج للطفل يساعد على نمو العضلات وتقويتها، كما أنه يساهم في تنشيط الدورة الدموية في جسم الرضيع، ويمكن عمل هذا المساج من خلال الضغط على قدمه بالإبهام؛ كي يكون رد فعله هو دفع القدم نحو الأمام، الأمر الذي يقوي عضلات الساق.

5- تمرين الفراشة

يعتبر هذا التمرين من التمارين السهلة جدًا التي تساعد الرضيع على التقلب، وهو يتم من خلال قيام الأم بوضع طفلها على الفراش على ظهره، ثم تقوم برفع ساقيه في الهواء وجعل باطن قدميها يلامسان بعضهما مثل شكل الفراشة، ونحرك القدم نحو أعلى البطن، ومن الأفضل أن يتم جعل الطفل فاتحًا ليديه على الجانبين أثناء أداء هذا التمرين، وهو يزيد من مرح الطفل، ونشاطه بشكل كبير.

إن التطورات الحركية والمهارات التي تطرأ على الطفل تتفاوت من طفل لآخر، لذا فلا يجب على الأم أن تقيس تطور طفلها بأقرانه من نفس العمر.

تابعنا على: