متى يبدأ الطفل بالحبو

متى يبدأ الطفل بالحبو

متى يبدأ الطفل بالحبو؟ وما هي المراحل التي يمر بها حتى يصل للحبو؟ ومتى يمكن أن نطلق على الطفل متأخرًا في الحبو؟ في الواقع إن هذه المرحلة بالغة الأهمية، وتحتاج من الأم إلى قدر كبير من التركيز كي تمر بسلاسة دون التسبب في أية أضرار للطفل، وهذا ما سعى موقع أهل البلد لإيضاحه تفصيليًا.

متى يبدأ الطفل بالحبو؟

يبدأ الطفل بالحبو بداية من 6 أشهر وحتى 14 شهر في أغلب الأطفال، وقد تقل هذه المدة أو تزيد حسب العوامل الخارجية، لذا ليس على الأم أن تقلق كثيرًا في حال تأخر طفلها، لكن يمكنك القيام ببعض المساعدات التي تُسرع من ذلك مثل:

  • وضع الطفل مُستلقيًا على بطنه، مع توفير بعض الألعاب التي تجعله لا يمل من الجلوس هكذا، ويقوي هذا الوضع ذراعيه وظهره.
  • تقليل استخدام المشّاية، وترك الطفل كي يُمضي المزيد من الوقت على الأرض، لتتركي له فرصة أكبر للمحاولة.
  • ضعي لعبته المُفضلة على الأرض في موضع بعيد قليلًا، لتعطيه سببًا كي يحبو من أجله.
  • يجب أن تكون ملابس الطفل في هذه الفترة مُريحة وتساعد أكثر على الحركة.
  • أريه كيف يكون الزحف على الأرض؛ كي يتعلم بتقليدك.
  • لا تجبريه؛ لأن هذا سيشعره بالقلق، مما يبطئ من تمكنه من الحبو.
  • اجعلي المساحة التي يجلس بها الطفل آمنة، بحيث لا يؤذي نفسه إذا سقط، فإيذاءه لنفسه في إحدى المرات سيجعله غير راغب في التجربة من جديد.
  • مساعدته على الحركة إن حاول.
  • لا تجعلي الطفل يُمضي كل الوقت في المقاعد وعربة الأطفال، لأن هذا يجعله في حالة استسلام تام أن الحركة لا تحتاج منه إلى جهد.
  • يمكن عمل تمرين بسيط مثل أن تضعي يدك أسفل بطنه وترفعيه عن الأرض قليلًا حتى يكون قادرًا على استخدام قدماه وذراعاه للحركة.
  • من الجيد جعل الطفل وسط مجموعة من الأطفال قد تعلموا الحبو بالفعل.

اقرأ أيضًا: ما أعراض كورونا عند الأطفال والرضع .. وكيف نحميهم منه؟

أسباب تأخر الحبو

قد تكون هذه القضية مُقلقة للأم للحد الذي يجعلها تسأل متى يبدأ الطفل بالحبو؟ وعليها القلق إذا كان الطفل يُعاني من أحد الاضطرابات التالية:

  • تأخر في نمو العضلات، يجعل الطفل متأخرًا في المراحل التي تسبق الحبو.
  • الإصابة بالاعتلال الحركي.
  • عدم تناسق حركي، ويظهر هذا في الترنح الشديد وعدم الثبات.
  • إصابات كانت قبل الولادة أو بعدها أدت إلى الشلل الدماغي.
  • تشقق في العمود الفقري، وهي إحدى الحالات الوراثية التي تسبب شلل كلي أو جزئي.

اقرأ أيضًا: أعراض السكر عند الأطفال 4 سنوات

أنواع الحبو لدى الأطفال

لا يهم متى يبدأ الطفل بالحبو؟ بل الطريقة التي يكون بها، حيث لا يبدأ كل الأطفال الحركة بذات الشكل، بل يكون لكلٍ منهم طريقة مختلفة عن الآخر، ومن بين هذه الطرق:

  • الكلاسيكي: يستخدم الطفل بهذا الأسلوب يديه وركبتيه من خلال الضغط عليهما والتبديل بين الساقين والذارعين نحو الأمام.
  • اللفة: لا يبدأ كل الأطفال الحركة للأمام دفعة واحدة، بل يبدأ البعض بالتأرجح يمينًا ويسارًا حتى يتمكن من الحركة الأمامية.
  • الحبو بثلاثة أطراف: يحاول الطفل في هذا النوع أن يسير على يديه الاثنين مع إحدى قدميه؛ نظرًا لعدم قدرته على تحريك كلاهما بذات الوقت.
  • حبو الدب: لا يقدر على تحريك القدمين، ويحبو على قدم واحدة.
  • الحبو كالضفدع: يستخدم أطرافه الأربعة، لكن من خلال القفز.
  • الزحف للخلف: والأمر هُنا لا يوجد فيه أي اضطراب أو شيء غريب، خاصةً إذا كان يضحك وهو يفعل هذا، ويجب أن يكون رد فعلك الضحك واللعب أيضًا.

متى نستشير الطبيب بتأخر حبو الطفل؟

كثيرًا ما تقلق الأمهات حول هذه المشكلة، وتبدأ في السؤال عن متى يبدأ الطفل بالحبو؟ إلا أن الأمر سيكون طبيعيًا غالب الوقت، ولا يجدر بك زيارة الطبيب سوى في الحالات التالية:

  • أن يُكمل الطفل سنة بلا أي محاولات للحركة.
  • استخدام جانب واحد للحركة أو عدم القدرة على الحبو بشكل طبيعي.

مراحل حركة الطفل

لا يبدأ الطفل بالحبو دفعة واحدة، فقبل أن تسألي متى يبدأ الطفل بالحبو؟ يجب أن تُدركي المرحلة التي يمر بها طفلك لتتمكني من الإجابة على السؤال وفقًا لحالته الخاصة، والأمر يسير وفقًا للخطوات التالية:

1- حركة الرأس

يكون الطفل في البداية معتمدًا عليك في كل حركة، حتى رأسه أنت من تعدلين موضعها، لكن بعد مرور 4 أشهر سيتمكن من تثبيت رأسه وتحريكها في الجهة التي يريد، وهذه الحركة هي التي تُثبت أنه لا يعاني أي مشكلة بالجهاز العصبي.

اقرأ أيضًا: علامات سرطان الجلد عند الأطفال

2- الجلوس منفردًا

للأمر عامل كبير في مساعدة الطفل على الحبو فيما بعد، فهو يقوي عظام الظهر، ويُفترض به أن يكون قد تمكن من الجلوس عند عمر 6 أشهر، ولا يُفيد هذا بتسريع الحبو فقط بل الأمر له فوائد هي:

  • خلق لغة من التواصل بين الطفل والأم.
  • تقليل ارتجاع المريء، مما يُقلل القيء، بالتالي يقل عدد مرات تغيير الملابس.

3- النوم على البطن

من أهم المراحل التي تجعل لديه مساحة لتحريك يديه وقدميه في الهواء، وهذا يخلق لديه قوة عضلية تساعده على الحبو فيما بعد.

ماذا تفعل الأم حين يحبو الطفل؟

هذه المرحلة يجب أن توليها الأم اهتمامًا مضاعفًا، فهي أهم نقاط التحول التي يمر بها الطفل الآن، وتعتمد عليها المراحل التي تليها.

  • من الأفضل تركه يسقط ويحاول من جديد، فقط شجعيه ولا تقلقي عليه.
  • ستعطيه هذه المرحلة جوًا جديدًا من المرح والاستكشاف، لذا فلتتركيه يفعل ما يشاء حتى لو سيفسد الأغراض، وانتبهي ألا تصرخي عليه.
  • يمكن وضع كاميرا صغيرة لتصوير اللحظات الأولى من هذا التغير الضخم على سبيل صناعة الذكريات.
  • على الرغم من أن الاستكشاف أمر مهم، إلا أن الأمان أكثر أهمية، فابعدي عنه كافة وسائل الخطر مثل القوابس، والأسلاك الكهربائية، والأبواب التي مقابلًا لها يوجد درج.
  • انتبهي للشرفات ذات الفتحات الواسعة.
  • اسمحي له بأن يحبو على الأرض، ليس على السرير لتفادي السقوط.
  • لا تحدي من المنطقة التي يلعب بها بحجة أنه يخرب المنزل.

الحبو من أهم المراحل التي يمر بها الطفل، وعلى الرغم أنه لا داعي للقلق إن تأخرت، إلا أنه يجدر بالأم استشارة الطبيب إذا طال الأمر.

تابعنا على: