متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل

متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل

متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل؟ وما فضلُه؟ فهو من النوافل المفضلة لدى الله ورسوله، إضافةَ إلى أنه من علامات إيمان المسلم، والطاعة التي تجعله يتقرب إلى الله أكثر والحصول على الأجر والثواب العظيم في الدنيا والآخرة، لذا على المسلمين اغتنامه جيدًا.

متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل؟

قيام الليل يُعد الملاذ الذي يلجأ إليه المُسلم للتقرب إلى الله، حيث إن قيام الليل من العبادات التي أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونحن علينا الاقتداء بذلك، كما قد ذكره الله في القرآن الكريم على أنه الطريق الصحيح للمؤمنين، لذا متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل؟

يبدأ الليل منذ أذان المغرب ممتد إلى آذان فجر اليوم الثاني، وجدير بالذكر أنه يقسم إلى ثلاثة أجزاء على أن يبدأ الثلث الأخير بدايةً من الساعة الثانية صباحًا وينتهي عند أذان الفجر.

قد أوصانا الرسول -صلى الله عليه وسلم- بإقامة الصلاة خلال الثلث الأخير من الليل وفقًا لِما جاء في حديثه الشريف: «أحَبُّ الصّلاة إلى الله صلاة داود عليه السّلام، وأحَبُّ الصّيام إلى الله صيام داود، وكان ينام نصف اللّيل، ويقوم ثلثه، وينام سدسه، ويصوم يومًا ويُفطر يومًا».

يحمل الثُلث الأخير من الليل الأسرار والطمأنينة إلى قلب المُسلم، حيث ينزل الله -سبحانه وتعالى- خلال هذا الوقت الملائكة من السماء فيقول: «هل من داعٍ فأستجيبُ لهُ هل من سائلٍ فأعطيهُ، هل من مستغفرٍ فأغفرُ له».

اقرأ أيضًا: هل يجوز قراءة دعاء الاستخارة من الهاتف

فضل قيام الليل

كلما زاد إيمان المسلم، كُلما أحب الله لقائُه، لذا إذا وجدت نفسك تسأل عن متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل، أدرك أن الله يرضى عنك؛ لأن فضل هذا الوقت عند الله كبير، فهو من أحب العبادات إلى الله ورسوله، ويتمثل فضله فيما يلي:

  • يعد دليلًا قاطعًا على حب ورضا الله للعبد، ولهذا يفسح الطريق أمامه للتقرب إليه بشكل أكبر.
  • صلاة قيام الله تُساعد المسلم على أن يصبح أفضل في كل شيء في حياته.
  • قيام الليل علامة من علامات عباد الرحمن والمؤمنين والمتقين.
  • يحصل المسلم على المنزلة العالية والمقام المحمود والأجر العظيم.
  • ما أجمل الدعاء في هذه الساعة المباركة، فهو من الأدعية المستجابة بإذن الله تعالى.
  • يفتح قيام الليل أبواب الخير للمسلم.
  • مغفرة للذنوب، وطريق الدخول للجنة.
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن صلاة قيام الليل أفضل صلاة بعد الفريضة.
  • يحمل الاستغفار في وقت قيام الليل الأجر والثواب العظيم للمسلم.
  • شرف للمؤمن في حياته ومماته.
  • سبب من أسباب رفع مكانة المؤمن في الجنة.

كيفية صلاة قيام الليل

عندما تشرع في معرفة متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل؟ عليك العلم أن صلاة قيام الليل تكون على هيئة مثنى مثنى، وفقًا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: «صلاةُ اللَّيل مثنى مثنى، فإذا خَشي أحدُكمُ الصُّبح، صلَّى ركعةً واحدةً تُوترُ له ما قد صلَّى».

بالإضافة إلى ركعة الوتر تُصلى بعد صلاة العشاء، فإذا أوتر المسلم ليلته بثلاثة ركعات عليه أن يسلم بعد ركعتين ثم يأتي بواحدة، وفي حال أوتر بخمسة ركعات، فعليه أن يسلم بعد كل ركعتين، ويأتي بركعة واحدة.

يجب على المسلم أن يصلي في خشوع وطمأنينة مع مراعاة أن تكون في غير عجلة حتى يحصل على الأجر والثواب العظيم في حياتِه.

وسائل تعين المسلم على قيام الليل

هناك الكثير من الطرق التي تعين المسلم في الحفاظ على قيام الليل، ومن بينها ما يلي:

  • الابتعاد عن فعل المعاصي والذنوب.
  • النوم في وقت مبكرًا، حتى يكون المسلم قادر على الاستيقاظ نشيطًا.
  • الاقتداء بنصائح النبي صلى الله عليه وسلم فقال عليه السلام: (يَعْقِدُ الشَّيْطَانُ علَى قَافِيَةِ رَأْسِ أحَدِكُمْ إذَا هو نَامَ ثَلَاثَ عُقَدٍ، يَضْرِبُ كُلَّ عُقْدَةٍ مَكَانَهَا: عَلَيْكَ لَيْلٌ طَوِيلٌ فَارْقُدْ، فَإِنِ اسْتَيْقَظَ فَذَكَرَ اللَّهَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ، فإنْ تَوَضَّأَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ، فإنْ صَلَّى انْحَلَّتْ عُقَدُهُ كُلُّهَا، فأصْبَحَ نَشِيطًا طَيِّبَ النَّفْسِ، وإلَّا أصْبَحَ خَبِيثَ النَّفْسِ كَسْلَانَ).
  • الإكثار من ذِكر الله سبحانه وتعالى وذكر الآخرة.
  • الدعاء لله بالثبات على قيام الليل.
  • التعرف على سيرة الصحابة رضى الله عنهم.
  • استخدام الأجهزة الحديثة للاستيقاظ في وقت الثلث الأخير من الليل من حيث المنبه وغيره.

دعاء الثلث الأخير من الليل

من روائع الدعاء في وقت الثلث الأخير من الليل أنه مستجاب بإذن الله تعالى وهذا ما وعد الله به عباده المؤمنين، مما قد يبعث في روح المسلم السرور والطمأنينة، لرغبته في الحصول على الأجر والثواب العظيم.

بالإضافة إلى كل ما يريد في الحياة من انتصار على الظلم والرزق بالأموال والعدل والحياة الهنيئة، وعند الإجابة على متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل؟ نقدم لكم نماذج مُختارة من أدعية القرآن والسنة وذلك كما يلي:

  • اللهُمّ إني أعوذُ بكَ منَ الهمِّ والحزَنِ، وأعوذُ بكَ منَ العجزِ والكسلِ، وأعوذُ بكَ منَ الجُبنِ والبخلِ، وأعوذُ بكَ مِن غلبةِ الدَّينِ وقهرِ الرجالِ.
  • اللَّهمَّ اكفني بِحلالِكَ عن حرامِكَ، وأغنِني بِفَضلِكَ عَمن سواكَ.
  • اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ.
  • رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك.
  • اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِما أعْطَيْتَ، ولَا مُعْطِيَ لِما مَنَعْتَ، ولَا يَنْفَعُ ذَا الجَدِّ مِنْكَ الجَدُّ.
  • اللَّهمَّ ربَّ السَّماواتِ وربَّ الأرضِ، وربَّ كلِّ شيءٍ، فالقَ الحبِّ والنَّوَى، مُنزِلَ التَّوراةِ والإنجيلِ، أعِذْني من شرِّ كلِّ ذي شرٍّ، أنت آخِذٌ بناصيتِه، أنت الأوَّلُ فليس قبلك شيءٌ، وأنت الباطنُ فليس دونك شيءٌ، وأنت الظَّاهرُ فليس فوقك شيءٌ، اقْضِ عنِّي الدَّينَ وأغْنِني من الفقرِ.
  • اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، وَارْحَمْنِي، وَاهْدِنِي، وَعَافِنِي وَارْزُقْنِي.
  • اللّهم إنّي أحمدك حمدًا كثيرًا وأشكرك شكرًا كثيرًا يليق بجلال وجهك وعظيم سلطانك.
  • اللّهم لك الحمد ولك الشّكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.
  • اللهم رب السماوات السبع، ورب العرش العظيم، اقضِ عنا الدين وأغننا من الفقر.
  • يا الله، يا رب، يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام، أسألك باسمك العظيم الأعظم أن ترزقني رزقًا واسعًا حلالًا طيبًا، برحمتك يا أرحم الراحمين، حسبنا الله سيؤتينا من فضله إنا إلى الله لراغبون.
  • اللّهم إن كان رزقي في السّماء فأنزله، وإن كان في الأرض فأخرجه، وإن كان بعيدًا فقرّبه وإن كان قريبًا فيسّره، وإن كان قليلًا فكثّره، وإن كان كثيرًا فبارك لي فيه.
  • الحمد لله الذي لا ينسى من ذكره، الحمد لله الذي لا يخيب من رجاه، الحمد لله الذي من توكّل عليه كفاه، الحمد لله الذي من وثق به لم يكله إلى غيره، الحمد لله الذي هو ثقتنا حين تسوء ظنوننا بأعمالنا، الحمد لله الذي هو رجاؤنا حين ينقطع الحيل والحبل منا.
  • الحمد لله الذي تواضع كل شيء لعظمته، الحمد لله الذي استسلم كل شيء لقدرته، الحمد لله الذي ذلّ كل شيء لعزته، الحمد لله الذي خضع كل شيء لملكه.
  • يا كريم، اللهم يا ذا الرحمة الواسعة، يا مُطَّلِعًَا على السرائر والضمائر والهواجس والخواطر، لا يعزب عنك شيء، أسألك فيضة من فيضان فضلك، وأُنسَا ً وفرجًا من بحر كرمك، أنت بيدك الأمر كلّه ومقاليد كل شيء، فهب لنا ما تقرّ به أعيننا، وتُغنينا عن سؤال غيرك، فإنك واسع الكرم يا كريم يا رحيم.
  • “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”. [سورة البقرة، آية: 201.]
  • “رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”. [سورة البقرة، آية: 286.]
  • “رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ”. [سورة آل عمران، آية: 8.]
  • “رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ*رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَىٰ رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ”. [سورة آل عمران، آية: 193-194.]
  • “رَبَّنا ظَلَمنا أَنفُسَنا وَإِن لَم تَغفِر لَنا وَتَرحَمنا لَنَكونَنَّ مِنَ الخاسِرينَ”. [سورة الأعراف، آية: 23.
  • “أَنتَ وَلِيُّنا فَاغفِر لَنا وَارحَمنا وَأَنتَ خَيرُ الغافِرينَ*وَاكتُب لَنا في هـذِهِ الدُّنيا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ”. [سورة الأعراف، آية: 155-156.]
  • “عَلَى اللَّـهِ تَوَكَّلنا رَبَّنا لا تَجعَلنا فِتنَةً لِلقَومِ الظّالِمينَ*وَنَجِّنا بِرَحمَتِكَ مِنَ القَومِ الكافِرينَ”. [سورة يونس، آية: 85-86.]
  • “رَبَّنا آتِنا مِن لَدُنكَ رَحمَةً وَهَيِّئ لَنا مِن أَمرِنا رَشَدًا”. [سورة الكهف، آية: 10.]
  • “رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ”. [سورة المؤمنون، آية: 109.]

ورِدت عِدة آيات كريمة تُشير إلى فضل قيام الليل، وأنه علامة من علامات المؤمنين الصالحين في الحياة، لذا لابُد من معرفة متى يبدأ وينتهي الثلث الأخير من الليل لاغتنامُه.

تابعنا على: