متى يفقد مدمن الكبتاجون عقله؟

متى يفقد مدمن الكبتاجون عقله؟

متى يفقد مدمن الكبتاجون عقله؟ وكيف يمكن علاجه؟ في الواقع إن هذا المخدر يعمل بطريقة متدرجة حتى يتمكن من إذهاب العقل وتخديره تمامًا، لكن رغم الآثار الخطيرة التي تنتج عن ذلك إلا أنه يمكن علاجه وبطرق آمنة وفعّالة وتستمر النتائج حتى بعد التوقف عن أخذ العلاج، وهذا ما نعرفك إياه من خلال موقع أهل البلد.

متى يفقد مدمن الكبتاجون عقله؟

ظهر الكبتاجون عام 1961م كحبوب مُنشطة مُكونة من الأمفيتامين والثيوفيلين، وكان الهدف منها في البداية علاج اضطراب فرط الحركة لدى الأطفال، واضطرابيّ القلق والاكتئاب.

لكن لم يجري الأمر كما اشتهت سفن العلماء والأطباء بل تلم استعمال الكبتاجون كمخدر يبعث السعادة والنشوة، ويُعطى الطاقة والنشاط واليقظة، لكن الاستمرار عليه يُفقد العقل بحالة:

  • تعاطي جرعة كبيرة.
  • الاستمرار عليه لفترة طويلة.

أخذه بهذه الطريقة دون استشارة الطبيب هو الإجابة الحقيقة لما هو الوقت الذي يفقد مدمن الكبتاجون عقله فيه.

طرق تعاطي الكبتاجون

يسعى المُتعاطي دائمًا للحصول على المادة المُخدرة من مادة التعاطي بالطريقة التي تعطي تأثيرًا أكبر، لهذا نجد أنه يبدل ما بين الأساليب التالية كي لا يعتاد الجسم عليها:

  • بلع الأقراص.
  • طريقة الاسنف، وهي طحن الحبوب واستنشاقها مثل الهيروين.
  • إسقاط الأقراص في المشروبات الكحولية.
  • تفتيتها بالماء، أو بقطرة العين وحقنها بالوريد، وتعد هذه الطريقة الأخطر حيث تحترق الأوردة مع الوقت نتيجة لهذا.

ما هي المدة التي يقضيها الكبتاجون بالجسم؟

تبقى المواد المخدرة عادةً في الجسم فترة أطول كلما كانت مدة التعاطي أكبر، إلا أنها لا تتجاوز الأسبوعين بكل الأحوال مادام المتعاطي لم يقطع فترة التعافي بأي جرعة مخدر مهما كانت صغيرة، لكن تختلف المدة التي يبقى فيها بالتحاليل الطبية كالتالي:

أولًا: في الدم

هي الفترة التي يتم حسابها من تاريخ آخر مرة للتعاطي، ولكنها تختلف من شخص لآخر وفقًا للحالات التالية:

  • التعاطي للمرة الأولى: 4 ساعات فقط.
  • غير المدمن: هو ذلك الشخص الذي يحصل على جرعة محددة من قِبل طبيب، يبقى الدواء لديه 6 ساعات.
  • دم المدمن: هو الذي يتعاطى المخدر من مدة كبيرة، حيث تبقى في دمه 12 ساعة.

ثانيًا: بقاءه في البول

يتم الكشف عن المخدر بهذه الطريقة دائمًا لأنه يظهر في نتيجة التحليل لمدة أطول من تحليل الدم كالتالي:

  • التعاطي لأول مرة: يومين.
  • غير المدمن: 6 أيام.
  • المدمن: 9 أيام.

ثالثًا: الكبتاجون في الشعر

على الرغم من صعوبة تحليل الشعر إلا أنه من الأماكن التي يظهر بها المخدر حتى فترة طويلة جدًا تصل إلى ثلاثة أشهر.

رابعًا: بقاء الكبتاجون في اللعاب

يختلف ظهور الكبتاجون باللعاب من مُتعاطي لآخر وذلك راجعٌ إلى الجرعة التي تم تناولها، والفترة التي استمر بها هذا التعاطي، وتتراوح فترة ظهوره باللعاب من يوم إلى خمسة.

أعراض إدمان الكبتاجون

إذا ما كان الدواء يؤخذ لأجل استخدامه الطبي بالجرعة التي يُحددها الطبيب فلن يُسبب أية مشكلة صحية، لكن على النقيض في حالة أخذ كميات كبيرة فإن المريض سيعاني من الأعراض التالية:

أولًا: الأعراض الجسدية

هي تلك الآلام المبرحة التي يصبها المخدر على جسد المدمن بعد أن يتمكن منه ويصبح غير قادر على التوقف عنه.

  • زيادة النشاط على الرغم من أن المريض ينام قليلًا جدًا.
  • الصداع الشديد والذي لا تؤثر به المسكنات.
  • رؤية غير واضحة.
  • فقدان الرغبة في الأكل مع فقدان شديد بالوزن.
  • تزايد حِدة التنفس.
  • تتسع حدقة العين وتجحظ.

ثانيًا: الأعراض النفسية

متى يفقد مدمن الكبتاجون عقله؟ وما هو شكل فقدان العقل ذاك؟ هو في الحقيقة فقدانٌ للتوازن النفسي الذي يظهر في:

  • اكتئاب طوال فترة التعاطي.
  • أفكار قلق.
  • تقلبات مزاجية.
  • الغضب على أتفه الأسباب، مما يدفعه بأحيان كثيرة إلى إيذاء ذاته أو من حوله.
  • التشتت والتشويش على الأفكار.
  • الهلاوس سواء السمعية أو البصرية، فتجده يقول إنه يرى أو يسمع أشخاص موجودين من حوله.
  • ظهور الضلالات وهي أن يبدأ بتبني أفكار غريبة ليست حقيقية، كأن يفترض المدمن أن زوجته تخونه.
  • أحد الضلالات الشهيرة لديهم هي ضلالات العظمة حيث يعتقد المريض أنه شخص مهم مثل رئيس جمهورية أو نبيّ.
  • الشك المستمر في كل من حوله.

هل يُسبب الكبتاجون الجنون؟

على الرغم من أن هذا المخدر يسبب الكثير من الأعراض الخطيرة التي تشير لذهاب العقل مثل الهلاوس والضلالات، إلا أن الأمر لا يتطور إلى الذهان، بل على العكس يمكن التخلص من هذه الأعراض بسحب المخدر من الجسم مع العلاج الدوائي والسلوكي.

أثر الكبتاجون على النساء

ليس المهم فقط متى يفقد مدمن الكبتاجون عقله؟ بل يجب أن نُلقي الضوء على التأثيرات السلبية التي تتعرض لها المرأة نتيجةً لهذا المخدر، والتي تتمثل في:

  • لا يجدر بالمرأة الحامل تناول هذا المخدر، ولا حتى بشكل دوائي؛ لأنه خطر جدًا على الجنين ويؤدي غالبًا إلى الإجهاض.
  • يُسبب ضعف في التبويض.
  • يُقلل معدلات الخصوبة.
  • يُضعف من وزن الجنين ويسبب الولادة المبكرة.

كيفية التخلص من إدمان الكبتاجون

لا يجب أن ننتظر ونسأل متى يفقد مدمن الكبتاجون عقله؟ حتى نبدأ بالتحرك وأخذ خطوات علاجية من هذا الإدمان؛ فكلما كان أسرع كلما كان أفضل، ويعتمد العلاج منه على أربعة مراحل هي:

  1. يبدأ الطبيب بالتقييم، وهي مرحلة يأخذ فيها كل البيانات سواء عن الحالة الجسدية أو النفسية والتاريخ المرضي للحالة، والعوامل التي أدت به للإدمان، والتعرف على العوامل التي ستساعد في الخروج من المحنة.
  2. سحب المادة من الجسم بالتوقف تمامًا عن تعاطيها بأن يخرجها الجسم تلقائيًا، مع إرفاق الأدوية التي تساعد على تحمل الأعراض الانسحابية.
  3. التخلص من الإدمان لا يتم من خلال سحب المخدر وحسب، بل بسحب الأفكار الإدمانية من ذهن المريض، وذلك من خلال إعادة دمجه في المجتمع.
  4. منع الانتكاس من خلال تعليمه أساليب التصرف الصحيحة في حال أتته أفكار التعاطي، كما يكون لديه بهذه الفترة جلسات جماعية دورية ومتابعة مستمرة.

مدة علاج الكبتاجون

تعتمد هذه الفترة على عدة عوامل، فالمريض يُصاب بالعديد من الأضرار جراء هذا المخدر ومدة علاجه هي التي تحدد مدة العلاج من الكبتاجون، مثل أمراض الكلى والكبد، وتبدأ مدة العلاج من شهر وحتى 3 أشهر.

أعراض انسحاب الكبتاجون من الجسم

في الفترة التي يبدأ بها العلاج من هذا المخدر، يبدأ الجسم في إبداء ردود فعل حادة هي التي تُصعب التعافي على المدمن، ومن بينها:

  • الإرهاق الشديد والرغبة المُلحة بالنوم.
  • زيادة الشهية بشكل مفرط.
  • رعشة بالأطراف وأحيانًا يحدث حركات جسدية لا إرادية.
  • ردود الأفعال تجاه المنبهات تكون بطيئة جدًا.
  • ألم بعضلات الجسم بالكامل.
  • أحلام سيئة مع مشاعر سلبية وانزعاج بلا سبب واضح، لأن الدوبامين الطبيعي يصبح غير كاف للمريض.

نصائح لعلاج الكبتاجون بالمنزل

على الرغم من أنها ليست الطريقة الأنجح بعلاج هذه المشكلة، فالتواجد وسط بيئة مُشجعة على التعافي أفضل بكثير، لكن رغم هذا بعض الحالات لا تناسبها المصحات، لذلك يمكن تلقي العلاج بالمنزل لكن مع الشروط التالية:

  • التأكد من أن البيئة المحيطة ستكون داعمة.
  • توفير الهدوء؛ لأن حالته الصحية لن تكون على ما يرام.
  • يجب أن يكون أهل المريض مُلمين بكل ما يخص المخدر والتعافي والأساليب المتبعة.
  • الخضوع لكشف طبي مفصل قبل المكوث بالمنزل.
  • الاستمرار بالذهاب لجلسات التأهيل النفسي والدمج بالمجتمع عقب العلاج.
  • إبعاد أصحاب السوء وكل العوامل التي تؤدي لعودته للإدمان مرة أخرى.
  • يجب أن يكون لدى المريض رغبة حقيقة في العلاج نابغة من ذاته هو فقط كي يعود للانتكاس.

الكبتاجون من الأدوية التي تحمل فوائد رائعة، إلا أن الاستخدام الخاطئ هو ما يجلب الاعتماد عليها، لذا لا تستخدم دواءً من دون استشارة الطبيب.

تابعنا على: