متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال؟ وما أسبابه؟ قد يتعرض الطفل في بعض الأحيان إلى ارتفاع درجة حرارته أكبر من المعدل المعتاد، مما قد يُعرضه إلى مشاكل صحية كبيرة قد تصل إلى حد الوفاة، لذا ومن خلال موقع أهل البلد سنوضح متى تصل درجة الحرارة إلى مُعدل الخطر عند الطفل وكيف عليك التعامُل معه.

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال؟

عادةً ما يُساور الأمهات والآباء القلق عند ارتفاع درجة حرارة الطفل أكبر من المعدل الطبيعي لها، على الرغم أن هناك الكثير من الفوارق المختلفة في درجة الحرارة من جسم لآخر، ولكن بشكل عام يعتمد الأطباء أن ارتفاع درجة الحرارة يبدأ من 38.. وإن كانت أكثر من 41 في هذه الحالة تكون وصلت إلى ذروة الخطورة، على الرغم من أنها نادرة الحدوث.

يعتقد بعض الأطباء أن ارتفاع درجة حرارة الأطفال أحيانًا قد يكون مفيد لأنها تساهم في مكافحة العدوى، وعلى الرغم أنها من الأعراض المزعجة، إلا أنه في حالة الطفل السليم صحيًا لا تتطلب إلى المعالجة..

لكن في حال كان الطفل يعاني من الإصابات في القلب أو الرئة أو الدماغ، فقد تتسبب في زيادة الأعراض وخاصةً “زيادة معدل ضربات القلب” ويجب على وجه السرعة خفض درجة الحرارة.

إلى جانب هذا، فهناك بعض الأعراض الأخرى تُبين أن ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال، وتتمثل فيما يلي:

  • عدم قدرة الطفل على ممارسة الأنشطة اليومية.
  • فقدان الرغبة في تناول الطعام.
  • شحوب الوجه.
  • الإصابة بالإسهال والقيء المستمر.
  • الرغبة المستمرة في النوم.
  • ظهور أعراض الطفح الجلدي على البشرة.
  • إصابة الطفل بالجفاف.
  • قلة عدد مرات التبول.
  • عدم إفراز الدموع خلال البكاء.
  • إصابة الطفل بتصلب الرقبة.
  • الشعور بالصداع المزمن لفترة طويلة.
  • مواجهة صعوبة في التنفس.
  • كثرة سيلان اللُعاب.
  • الشعور بالآلام في البطن ما بين المتوسطة والخفيفة.
  • وصول درجة الحرارة لـ 38 درجة مئوية للطفل الأقل من شهرين.
  • الإصابة بالنزيف في الأنف.
  • البكاء المستمر للرضيع.
  • الإصابة بالتشنجات بجانب ارتفاع درجة الحرارة.
  • تكرار ارتفاع درجة الحرارة أكثر من مرة على مدار الأسبوع الواحد.
  • احمرار وجه الطفل.
  • صراخ الطفل أثناء النوم.
  • تعرض المنطقة الأمامية في الرأس للهبوط.
  • تغير لون الشفاه للون الأزرق.

اقرأ أيضًا: أعراض السكر عند الأطفال 4 سنوات

أسباب ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

على الرغم أن ارتفاع درجة الحرارة من الأمور الشائعة بين الأطفال إلا أنه في بعض الأحيان قد يمثل خطورة على حياتهم، ومن هنا تكثر الأسئلة حول متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال.. وهناك أسباب جَمة قد تتسبب في ذلك، تتمثل فيما يلي:

  • إصابة الطفل بالعدوى، فتظهر درجة حرارة الجسم المرتفعة لمواجهة الفيروسات والأجسام الغريبة.
  • تعرض الطفل للإصابة بالالتهابات في أجهزة الجسم المختلفة ومن بينها (الجهاز التنفسي، والمسالك البولية، الكلى والكبد).
  • إصابة الطفل بالحصبة.
  • تواجد الخلايا السرطانية في الجسم.
  • التغيرات الهرمونية في جسم الطفل، ومن بينها (زيادة إفراز الغدة الدرقية).
  • تعرض الطفل لأشعة الشمس لفترة طويلة.
  • الإصابة بالالتهابات في الدماغ أو التهابات مفاصل الجسم.
  • تناول بعض الأدوية التي تميل آثارها الجانبية لارتفاع درجة الحرارة.
  • ارتداء قطع عديدة من الملابس الشتوية في أجواء معتدلة.
  • تناول الطفل للتطعيمات، حيث إنها سبب رئيسي في ارتفاع درجة الحرارة.
  • الإصابة ببعض أنواع العدوى البكتيرية ومن بينها (الأذن والجيوب الأنفية والتهابات الرئة والسحايا).
  • الالتهابات المعوية والفيروسات في البطن.
  • إصابة الطفل بالسعال الديكي.
  • إصابة الطفل بالطفح الوردي.
  • تسنن الطفل.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • التعرض لمواقف الضغط والتوتر النفسي.

اقرأ أيضًا: علامات سرطان الجلد عند الأطفال

تشخيص ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

هناك طرق عِدة يمكنك الاعتماد عليها لقياس درجة الحرارة للطفل بدقة، وذلك يكون على النحو التالي:

ميزان حرارة الأذن يُصنف من أغلى الأنواع؛ لأنهُ قادر على وصف درجة الحرارة خلال الثانية الواحدة.
ميزان الحرارة الرقمية هو الطريقة الشهيرة التي يعتمد عليها داخل المنزل، حيث يستخدم من خلال وضعه تحت إبط الطفل ثم يترك إلى أن يصدر صوتًا وعندئذٍ تظهر درجة الحرارة.
الشريط الحراري يتمثل في شريط لاصق يوضع على منطقة رأس الطفل، ولكنه يُعد مصدر غير موثوق منه في الحصول على درجة الحرارة الصحيحة.

علاج ارتفاع درجة الحرارة للأطفال في المنزل

في حال كان ارتفاع درجة حرارة الطفل ما بين الخفيف والمتوسط، فيمكن علاج ذلك من خلال اِتباع مجموعة من الطرق المختلفة ومن بينها ما يلي:

  • الحمام الفاتر: من أسهل الطرق المُساعدة على التقليل من درجة الحرارة، لكن يتطلب التجفيف الجيد ثم ارتداء الملابس المناسبة مع مراعاة عدم التعرض إلى أي تيار هوائي.
  • درجة حرارة المنزل: تُساعد بشكل مباشر على توازن درجة حرارة الجسم، لذا من الأفضل أن يكون المنزل على قدر كافٍ من التهوية لمنع الإصابة بارتفاع درجة الحرارة.
  • السوائل والأعشاب: ثُبت من خلال التجارب أن تناول السوائل بشكل مستمر للطفل يُساهم في تحسن درجة حرارة الجسم، أما في حالة الرضيع فيجب التأكد من وصوله القدر الكافِ من الحليب، والتأكد من رطوبة الفم، واستمرار التبول يدل على عدم إصابة بالجفاف.
  • التقليل من الملابس الثقيلة: في حالة ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي له، فيجب التقليل من الملابس الثقيلة، للتحسن من درجة حرارة الجسم.
  • عقار البارسيتامول: إذا كان الطفل أكبر من ثلاثة أشهر، فيمكن هُنا تناول كمية قليلة من البارسيتامول، وفقًا لتعليمات وإرشادات الطبيب، للتقليل من ارتفاع درجة الحرارة.
  • إيبوبروفين: بينما في حال كان الطفل في مرحلة عمرية أكبر من ذلك، فيمكن تناول جرعة مناسبة من “أيبوبروفين” ويجب استشارة الطبيب حول الجرعة المُناسبة في هذا الأمر.
  • الأسبرين: لا ينصح بتناوله في حالة الأقل من 16 عام؛ لأنه قد يتسبب في الإصابة بأعراض متلازمة الكبد القاتلة.
  • الكمادات الباردة: من أكثر الطرق الفعالة المُساهمة في التقليل من درجة حرارة الطفل، ويمكن شرائِها من الصيدلية أو إعدادها في المنزل.

وصفات طبيعية لعلاج ارتفاع درجة الحرارة

هناك بعض الوصفات الطبيعية يُمكن الاعتماد عليها في المنزل بجانب الأدوية لخفض درجة الحرارة المرتفعة لدى الأطفال، ومن بينها ما يلي:

1- خل التفاح

من أهم المواد الطبيعية المُساهمة في خفض درجة الحرارة المرتفعة وذلك لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض التي تمتص الحرارة الزائدة، ويمكنك استخدامه بأكثر من طريقة كما يلي:

  • إضافة خل التفاح إلى مقدار من الماء البارد ثم وضع قطعة من القماش بداخلها، وتُوضع على جبهتها.
  • إضافة كوب من خل التفاح إلى ماء الاستحمام وينقع جسم الطفل بها لمدة ربع ساعة على الأقل، ثم تبدأ درجة الحرارة في الانخفاض.

2- عجينة البصل

يحتوي البصل على المواد الخافضة لدرجة الحرارة الجسم، ويمكنك الحصول على أفضل فوائد من خلال فرم شرائح البصل للحصول على العجينة الناعمة، ثم وضع طبقة سميكة، حول قدم الطفل، وتثبيتها بقطعة من القماش، ويُفضل في النهاية تغليف قدم الطفل بكيس من البلاستيك.

اقرأ أيضًا: ما أعراض كورونا عند الأطفال والرضع .. وكيف نحميهم منه؟

3- ماء الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على نسبة كبيرة من المواد المضادة للالتهابات والأكسدة، وبالتالي يمتلك القدرة على علاج الحرارة الزائدة في الجسم، وذلك من خلال إضافة 2 ملعقة من الزنجبيل في حمام الماء وينقع جسم الطفل لمدة ربع ساعة، يجب التجفيف الجيد لجسم الطفل، والانتظار لعِدة دقائق إلى أن تزول الحرارة من الجسم بشكل كامل.

4- بياض البيض

ثًبت من خلال التجارب المختلفة، أن بياض البيض فعال بنسبة كبيرة في التقليل من درجة الحرارة المرتفعة في الجسم في غضون فترة قليلة، ويمكنك الحصول على فوائده من خلال اتباع الطريقة التالية:

  1. الحصول على بياض ثلاثة بيضات، وخفقه جيدًا.
  2. وضع قطعة من القماش بداخل بياض البيض، ووضعها أسفل القدم، مع مراعاة ارتداء الجوارب لضمان ثبات القماش على قدم الطفل.

ارتفاع درجة الحرارة من الأمور الشائعة بين الأطفال، لكن في بعض الأوقات قد تمثل خطورة على صحة الطفل، ويجب حينها الاستعانة بالأدوية أو الطرق الطبيعية لخفض الحرارة على وجه السرعة.

تابعنا على: