متى يكون الإسهال خطير للكبار

متى يكون الإسهال خطير للكبار

متى يكون الإسهال خطير للكبار؟ وكيف يُمكن علاجه؟ الإسهال في أغلب الأحوال من الأعراض التي يُمكن السيطرة عليها بسهولة دون الحاجة إلى الشعور بالقلق، ولكن في بعض الحالات قد يتسبب في المضاعفات، وهنا يكمُن الخطر، لذا سنوضح من خلال موقع أهل البلد مدى خطورة الإسهال للبالغين.

متى يكون الإسهال خطير للكبار؟

الإسهال في تعريفُه البسيط عبارة عن زيادة عدد مرات التبرز، وبرغم من المُحافظة على تناول نسبة كبيرة من الألياف الغذائية إلا أن الكثير يتعرضن لتبرُز أكثر من 0.5 كيلو جرام من البراز يوميًا.

على الرغم من أنه مشكلة شائعة بين العديد إلا أنه لا يمثل خطورة شديدة على الصحة، بل يُمكن علاجه بسهولة دون أن يتسبب في الإصابة بالمضاعفات التي تهدد حياة الإنسان، ولكن متى يكون الإسهال خطير للكبار؟ في الحالات التالية:

1- استمرار التبرز لمدة أكثر من يومين

في حالة استمرار الإسهال أكثر من يومين فذلك يدل على الإصابة ببعض المشكلات الصحية في الجهاز الهضمي، والعدوى الفيروسية أو البكتيريا والجراثيم، والتي تتطلب علاجها على وجه السرعة، مثل:

  • التهابات القولون التقرحي.
  • مرض الكرون.

2- رؤية الدم أثناء عملية التبرز

إذا كان هناك بعض بقع الدم بجانب التبرز، فذلك يشير إلى الإصابة بالبواسير أو الشرخ في فتحة الشرج، وعادةً ما ينتج ذلك من تراكم البكتيريا أو الإصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي.

اقرأ أيضًا: هل القولون يسبب حرقان في البطن

3- الإصابة بالتقرحات الفموية

أكد العديد من الأطباء أن الإصابة بالإسهال المزمن بجانب ظهور التقرحات الفموية من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بمرض الكرون، أو المشكلات الصحية الأخرى في الجهاز الهضمي، كما قد يشير ذلك إلى الإصابة بالداء الزلاقي، وهو ما يُطلق عليه “حساسية القمح”.

4- خسارة الوزن الزائد

من أكثر العلامات التي قد تُشير إلى أن الإسهال خطير؛ لأن فقدان الوزن قد يدل على إصابة الجسم بالعدوى الفيروسية الشديدة، أو الالتهابات المزمنة في الأمعاء، ويجب البدء في علاجها على وجه السرعة.

5- ارتفاع درجة الحرارة

ارتفاع درجة الحرارة عادةً ما ينتج من مقاومة الجسم للأجسام الغريبة والبكتيريا والفيروسات، وفي حال كان الجسم يعاني من الإسهال بجانب ارتفاع الحرارة، فذلك يدل على أن الجسم تعرض للإصابة بالعدوى أو الالتهابات.

6- خروج قيح مع البراز

كما ذكرنا من قبل أن الإسهال ما هو إلا تكرار التبرُز أكثر من مرة خلال فترة قليلة من الوقت، وفي حال ظهور القيح بجانب البراز، فذلك يشير إلى أن الشخص مُصاب بما يُعرف بالقولون التقرحي.

اقرأ أيضًا: طرق علاج ديدان المعدة بطرق طبيعية

7- الشعور بالآلام المستمرة في البطن والمستقيم

يمكن الشعور بآلام كثيرة ومستمرة في البطن أن يكون إشارة إلى الإصابة بالمشكلات الصحية المُتمثلة فيما يلي:

  • التهابات الزائدة الدودية.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • مرض كرون.
  • التهابات القولون التقرحي.

8- الإصابة بالجفاف

إن الإصابة بالجفاف لفترة طويلة من الوقت قد يزيد حدته، وذلك ما قد يهدد حياة الإنسان، وعادةً ما يتعرض لذلك من يعاني من ضعف الجهاز المناعي، وتتمثل أعراض الجفاف فيما يلي:

  • الرغبة في تناول الماء بشكل مستمر.
  • جفاف الفم.
  • الإرهاق والتعب.
  • الدوار والدوخة الشديدة.
  • تشنج العضلات والجسم.
  • الصداع المزمن.
  • جفاف الجلد والبشرة.
  • تحول لون البول إلى اللون الداكن.
  • قلة عدد مرات التبول.

9- تقيؤ الدم

تعرض الشخص للتقيؤ المستمر لفترة طويلة من الوقت، وتظهر بعض الدماء في التقيؤ إلى جانب الإسهال المزمن، قد يدُل على الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة على صحة الجسم، ويجب على الفور الذهاب إلى الطبيب.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان القولون في بدايته

أسباب الإصابة بالإسهال المستمر

الإسهال من أشهر الأعراض التي تصيب الجهاز الهضمي، وعلى الرغم من أنه شائع بين العديد إلا أنه أحيانًا قد يحمل نسبة من الخطورة، وذلك ما تعرفنا عليه ضمن الإجابة على متى يكون الإسهال خطير للكبار؟ أما عن أسباب الإسهال فسوف نعرضها على النحو التالي:

1- تناول مشروبات الكحول أو الكافيين

أكد الأطباء أن تناول كميات كبيرة من المشروبات الكحولية أو الكافيين تؤدي إلى الإصابة بالإسهال، وفي حالة الاعتدال في تناول هذه المشروبات تبدأ أعراض الإسهال في الاختفاء رويدًا رويدًا.

2- اضطرابات الجهاز الهضمي

هناك العديد من اضطرابات الجهاز الهضمي تؤدي إلى الإصابة بالإسهال المزمن، ومن بينها “كرون”.. ويُصنف كواحد من أهم الأمراض الالتهابية في المعدة، إلى جانب التهابات القولون التقرحي، والقولون العصبي، أو القولون المجهري.

3- تناول السكريات

وجد أن تناول كميات كبيرة من المواد السكرية قد تؤدي إلى الإسهال المزمن، وخاصةً في حالة تناولها يوميًا ومتكرر.

4- العلاجات العشبية

في حال كان يحصل المريض على نسبة كبيرة من المنتجات العشبية في وقت واحد، فمن الأفضل التوقف عن تناولها جميعًا، ثم تناولها بحرص واحدة تلو الأخرى؛ بهدف التعرف على سبب الإصابة بالإسهال المستمر.

5- الإصابة بالفيروسات والبكتيريا والطفيليات

الإسهال من الأمراض التي تنتج عن الفيروسات ومن بينها ما يلي: (الفيروس المضخم للخلايا، والتهاب الكبد الفيروسي، وفيروس “روتا”)، فهُم أكثر الأسباب الشائعة لإصابة الأطفال بالإسهال المزمن.

كما هُناك بعض الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من البكتيريا والطفيليات، والمُتسببة في انتقالها للجسم، ثم الإصابة بالإسهال المزمن.

6- الخضوع للعمليات الجراحية

هناك بعض العمليات الجراحية التي تتسبب في الإصابة بمشكلات في منطقة البطن بالكامل، ويظهر ذلك على هيئة الإصابة بمرض الإسهال المزمن، ومن بينها “استئصال عملية المرارة”.

7- تناول بعض الأدوية

هناك بعض الأدوية تتسبب في الإصابة بالإسهال المزمن، ومن بينها ما يلي:

  • مُعظم المضادات الحيوية.
  • بعض مضادات الاكتئاب.
  • مضادات الحموضة.
  • المسهلات وملينات البراز.
  • أدوية العلاج الكيميائي لعلاج السرطان.

أنواع الإسهال

للإسهال عِدة أنواع تُصيب فئة البالغين، ويجب التعرف على الفرق فيما بينهم بشكل جيد لإدراك متى يكون الإسهال خطير.. وذلك يتمثل فيما يلي:

الإسهال الخفيف يتسبب في الذهاب للمرحاض أكثر من مرة.
الإسهال المتوسط يؤدي إلى دخول المرحاض 10 مرات على مدار اليوم.
الإسهال الحاد يتسبب في دخول المرحاض بشكل يفوق العشر مرات، على مدار اليوم، بالإضافة إلى أن البراز يكون سائل تمامًا.

علاج الإسهال بالطرق المنزلية

نظرًا لأن الإسهال من الأمراض التي قد لا تمثل خطورة شديدة على الصحة، فيمكن التغلب عليه من خلال اِتباع بعض العلاجات البسيطة في المنزل؛ لتعويض الجسم عما فقده خلال الإسهال، والحفاظ عليه من الإصابة بالمضاعفات، وتتمثل طرق علاج الإسهال في المنزل فيما يلي:

1- تناول المشروبات والسوائل

في حالة الإصابة بالإسهال، فمن الأفضل تناول كميات كبيرة من السوائل على مدار اليوم، والحفاظ على توزيعها على فترات متباعدة؛ بهدف الوقاية من الإصابة بالجفاف، ومن ضمن السوائل التي ينصح بتناولها ما يلي:

  • الشاي والعسل.
  • حساء الدجاج.
  • المشروبات الغازية الخالية من الكافيين.
  • عصير بدون قطع الفواكه.

2- بعض الأطعمة الغذائية

ثًبت من خلال التجارب المختلفة في حالة الإصابة بالإسهال المزمن، أن تناول أكثر من وجبة غذائية خفيفة صغيرة على مدار اليوم أفضل من تناول ثلاثة وجبات فقط على مدار اليوم، فهذا يحد من أعراض الإسهال، ويمكنك الحفاظ على تناول بعض الأطعمة المُتمثلة فيما يلي:

  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من البروتين.
  • الخضار المطبوخ على البخار.
  • الخضروات الغنية بالبوتاسيوم مثل البطاطا الحلوة.
  • أطعمة بها نسبة بكتين عالية مثل الجزر.
  • الفواكه اللينة مثل “الموز”.
  • الأزر؛ لأنه يصنف من الكربوهيدرات المُساهمة في تهدئة الأمعاء والمعدة.

3- الابتعاد عن بعض الأطعمة في النظام الغذائي

هناك بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون أو التوابل، وتتسبب في الإصابة بالمشكلات الصحية العديدة من اضطرابات الجهاز الهضمي، وتتمثل هذه الأطعمة فيما يلي:

  • أطعمة بها نسبة عالية من الدهون.
  • أطعمة حارة.
  • الوجبات التي بها نسبة عالية من الألياف.
  • الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من الفركتوز.
  • الأطعمة التي تحتوي على المحليات الاصطناعية.

4- الزبادي البلدي

تحتوي الزبادي على نسبة كبيرة من البكتيريا الحية، فهي من الحلول السريعة في التعافي من الإصابة بالإسهال؛ لأنها تُساعد على إضافة طبقة حماية للمعدة للتخلُص من السموم والأجسام الضارة والبكتيريا والجراثيم التي تحتوي عليها المعدة.

للحصول على فوائد الزبادي، يمكنك تناولها أكثر من مرة على مدار اليوم، على الرغم من أن مُنتجات الألبان بشكل عام قد تتسبب في الإصابة بالإسهال، إلا أن الزبادي لا ينطبق عليه هذه الأعراض.

5- عشبة البابونج

من الأعشاب الطبيعية المُساهمة في علاج الكثير من الأمراض من بينها الإسهال المزمن؛ لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من مادة “التانين” والتي بدورها تساهم في التقليل من الآلام في المعدة، ويمكنك الحصول على فوائدها من خلال اتباع الطريقة التالية:

المكونات

  • ملعقة بابونج.
  • ملعقة نعناع.
  • كوب ماء.

طريقة التحضير

  1. وضع المكونات السابقة معًا ونقعهم سويًا.
  2. يترك الخليط لبضع دقائق حتى تمام التجانس.
  3. يصفى المشروب ويتناول بمعدل 3 مرات على مدار اليوم إلى ينتهي الإسهال.

6- عشبة الزنجبيل

الزنجبيل من الأعشاب الغنية عن التعريف في علاج مشكلات الجهاز الهضمي، خاصةً إن وصل حد الإسهال أن يكون خطير للكبار، يمكنك الحصول على فوائده الفعالة من خلال اتباع الخطوات التالية:

المكونات

  • ملعقة زنجبيل.
  • ملعقة كمون.
  • ملعقة قرفة.
  • ملعقة عسل.
  • كوب ماء المغلي

طريقة التحضير

  1. امزجي المكونات السابقة مع بعضها بحرص لتمام الحصول على خليط متجانس.
  2. اتركي الخليط لبضع دقائق، ومن ثم يصفى ويضاف إليه ملعقة العسل، ويتناول مباشرةً.

على الرغم أن الإسهال من الأعراض غير الخطيرة على صحة الإنسان إلا أنه مُزعج، وفي بعض الحالات قد يتسبب في الإصابة بالمضاعفات، ويمكن الاعتماد على الطرق الطبية والطبيعية للتخلص من هذه الأعراض بأقصى سرعة.

تابعنا على: