متى يكون الضغط مرتفع

متى يكون الضغط مرتفع

متى يكون الضغط مرتفع؟ وما أسبابه؟ الضغط المُرتفع من الحالات الخطيرة على الصحة إذا لم يتم علاجها فورًا نظرًا لِما يتسبب فيه من مضاعفات من بينها أمراض القلب والسكتة الدماغية، ولهذا يتساءل الكثير حول أعراض ارتفاع ضغط الدم، وكيفية السيطرة عليه بالطرق الطبيعية والطبية.. وهو ما نوافيكم به من خلال موقع أهل البلد.

متى يكون الضغط مرتفع؟

ارتفاع ضغط الدم من الحالات الشائعة بين العديد وعادةً يكون فيها قزوا الدفاع طويلة الأمد مقابل جدران الشرايين المرتفعة، وذلك ما يُمكن أن يتسبب في الإصابة بمشكلات في عضلة القلب، وجدير بالذكر أن ضغط الدم يُحدد من خلال كمية الدم التي تُضَخ من خلال القلب ومدى تدفقها داخل الشرايين، حيثُ كلما زادت كمية ضغط الدم ضاقت الشرايين..

فضغط الدم الطبيعي يكون أقل من 120‏/80 ملم زئبقي، وعندما يتراوح ما بين 120 و129 يُطلق عليه ارتفاع ضغط الدم الطفيف من المرحلة الأولى، وغالبًا ما يزيد بالارتفاع إذا لم يتخذ الخطوات اللازمة للسيطرة على ضغط الدم فيزيد عن 129 وهو الحد الأعلى بالارتفاع.

أعراض ارتفاع ضغط الدم

قد لا يتسبب ضغط الدم في الأعراض المميزة له، والطريقة الأفضل في ذلك هي مُتابعة ضغط الدم للجسم؛ للتحقُق من قيمة ضغط الدم سواء كان بالمتابعة عند الطبيب أو في المنزل، وهناك بعض الأعراض التي تشير إلى متى يكون الضغط مرتفع..

  • الشعور بالأوجاع الطفيفة في منطقة الرأس.
  • الشعور بالدوخة والدوار
  • نزيف من الأنف على غير المعتاد.

الجدير بالذكر أن هذه العلامات تظهر على المريض في حال كان ارتفاع ضغط الدم شديد وقد يتسبب في تعرُض الإنسان للخطر.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

عادةً ما لا يكون لارتفاع ضغط الدم السبب الواضح، ولكن في أغلب الأحيان قد يعود السبب الرئيسي إلى أنه حالة وراثية منتشرة في العائلة، وهناك عدة حالات يزداد لديها فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وهي:

  • التقدم في العمر.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • قلة النشاط وعدم القدرة على الحركة.
  • من يعاني من سوء الحالة النفسية.
  • التدخين المستمر.
  • تناول كميات كبيرة من الأملاح
  • من يعاني من مشكلات في الكلى.
  • التغيرات الهرمونية في الجسم.
  • الإصابة بالعيوب الخلقية في القلب.
  • تناول مجموعة من الحبوب مثل: منع الحمل وأدوية الزكام والاحتقان.
  • تناول قدر كبير من المسكنات.
  • الإصابة بالأورام في الغدة الكظرية في الجسم.
  • انخفاض نسبة البوتاسيوم في الجسم.
  • انخفاض نسبة فيتامين د.
  • تناول كميات كبيرة من الكحوليات.
  • التعرض لمواقف القلق والتوتر.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة.
  • مرور المرأة بفترة الحمل.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم

ضغط الدم المرتفع من الأمور التي قد تتسبب في الضرر الواضح على الأوعية الدموية والشرايين، وكلما ارتفع ضغط الدم كلما كان الضرر أوضح، وهناك مضاعفات كثيرة قد يتعرض لها الجسم في حالة عدم علاج ضغط الدم، وتتمثل هذه المضاعفات فيما يلي:

  • إصابة الأوعية الدموية بالضرر.
  • تمدد جدران الأوعية الدموية.
  • توقف عضلة القلب.
  • انسداد وتمزق الأوعية الدموية في الدماغ.
  • ضعف الأوعية الدموية في الكليتين.
  • انتهاك الأوعية الدموية في العين.
  • مواجهة مشكلات في الذاكرة والدماغ.

كيفية علاج ضغط الدم بالطرق الطبية

يمكنك السيطرة على ارتفاع ضغط الدم بتناول بعض الأدوية الموصى بها من قِبل الطبيب، والتي تتمثل فيما يلي:

  • مثبطات الرينين (Renin).
  • حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • حاصرات مستقبلات الألفا (Alpha blocker).
  • حاصرات مستقبلات الألفا – بيتا (Alpha – Beta blocker).
  • مُوَسّعات الأوعية الدموية.
  • حاصرات مُسْتَقْبِلاتِ بيتا (Beta – blocker).
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.
  • حاصرات مستقبل الأنجيوتنسين 2.
  • مُدرّات البول (Diuretic) من مجموعة الثيازيد (Thiazide).

كيفية التغلب على الضغط المرتفع طبيعيًا

إلى جانب الأدوية، هناك العديد من الطرق الطبيعية المُساهمة في انخفاض مستويات ضغط الدم المرتفع، وتتمثل فيما يلي:

1- عصير التوت

من أكثر المشروبات الطبيعية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الإنزيمات والمركبات الطبيعية ومن بينها “الفلافونيدات”، وفقًا إلى الدراسات التي أجريت على هذا المركب، ويمكنك الاستفادة منه في خفض ضغط الدم المرتفع من خلال اتباع الطريقة التالية:

المكونات

  • كوب من التوت الأحمر.
  • 2 كوب من التوت الأسود.
  • 3 ملاعق زنجبيل.
  • ربع كوب من عصير البرتقال.
  • 4 كوب من الفراولة المقطعة لشرائح.
  • ربع كوب من عصير الليمون.
  • القليل من النعناع الأخضر.
  • 3 ملعقة من الجوز المكسر.
  • نصف ملعقة من الفانيليا.

طريقة التحضير

  1. قم بوضع كافة المكونات في وعاء الخلاط والحرص على خلطها جيدًا إلى تمام التجانس.
  2. يتناول المشروب بإضافة القليل من الزنجبيل، ويفضل تناوله مرتين على مدار اليوم.

2- شاي الكركدية

يشتهر بقدرته الواسعة على علاج أعراض الضغط المرتفع لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من المواد الكيميائية والمواد المضادة للأكسدة، والتي تساهم في التقليل من ضغط الدم المرتفع، لذا عادةً ما ينصح الطبيب بإضافته إلى الروتين اليومي، ويمكنك الحصول على أقصى استفادة له من خلال اتباع الطريقة التالية:

المكونات

  • 2 كوب من أوراق الكركدية.
  • لتر من الماء.
  • ملعقة سكر حسب الرغبة

طريقة التحضير

  1. قم بوضع أوراق الكركدية في الماء وتترك لفترة طويلة من الوقت قد تصل إلى 3 ساعات على الأرجح.
  2. تصفى أوراق الكركدية، ويضاف السكر مع التقليب الجيد للمكونات.
  3. يوضع في الثلاجة إلى أن يصبح بارد تمامًا، ومن ثم يبدأ بالتناول.

3- الشمندر الأحمر

يحتوي على نسبة كبيرة من أكسيد النيتريك، وهو ما يساهم في فتح الأوعية الدموية، والتقليل من مستويات ضغط الدم المرتفع، كما يحتوي على مادة النترات التي تمتلك القدرة على التقليل من ضغط الدم المرتفع في غضون 24 ساعة فقط.

يمكنك الحصول على فوائده العديدة، من خلال تناوله بجانب الوجبات الغذائية، أو خبزُه على هيئة رقائق، ولكن يجب الحذر لأنه قد يحتوي على لون الصبغة الأحمر بكثرة، وذلك ما يضرر ملابسك وجسمك أثناء التناول.

4- الحليب قليل الدسم

وجد أن انخفاض نسبة الكالسيوم في الجسم من أسباب الضغط المرتفع، ونظرًا لأن الحليب يحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم، ينصح عادةً بتناوله بشكل مستمر بهدف التقليل من ارتفاع ضغط الدم، ولكن يجب المحافظة على تناول الحليب قليل الدسم، حتى يحصل الجسم على القدر الكافِ من الكالسيوم ونسبة أقل من الدهون.

5- عصير الرمان

يشتهر عصير الرمان بقدرته الهائلة في خفض مستويات ضغط الدم المرتفع؛ لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من خصائص تثبيط ACE، التى تعمل على خفض انقباضات الأوعية الدموية، فهو يشبه في مفعوله الأدوية التي توصف من قِبل الطبيب.

لذا فهو من المشروبات المميزة في ذلك الأمر، حيث ثُبت من خلال عِدة دراسات أن تناول عصير الرمان يخفض ضغط الدم بنسبة 30%

6- زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على نسبة كبيرة من مادة البوليفينيول، والتي تصنف ضمن المركبات المضادة للالتهابات، وتساهم في تقليل ضغط الدم المرتفع، لذا من الأفضل تناول القليل من زيت الزيتون على مدار اليوم، من خلال استخدامه في طهي الطعام، أو على السلطات وغيرها من الطرق الأخرى للتقليل من نسبة الدهون الخاصة به.

7- شُرب الماء

على الرغم أن تناول الماء من الطرق البسيطة، إلا أنها من أكثر الطرق فاعلية في التخلص من ارتفاع مستويات ضغط الدم؛ لأن الضغط المرتفع يتسبب في الإصابة بالجفاف، وذلك ما يقلل من قدرة الجسم على نقل الدم بكفاءة عبر الأوعية الدموية، ويعمل الماء على التقليل من هذه الحالة.

ضغط الدم المرتفع من الأعراض الشائعة بين العديد، ويمكن التغلب عليه بالطرق الطبيعية في المنزل، ولكن في بعض الحالات قد يشكل خطورة على الصحة مما يستدعي استشارة الطبيب.

تابعنا على: