متى يكون تورم القدمين خطر على الحامل

متى يكون تورم القدمين خطر على الحامل

متى يكون تورم القدمين خطر على الحامل؟ وما أسبابه؟ فعلى الرغم من كونه من العلامات الطبيعية التي تظهر على المرأة خلال فترة الحمل، إلا أنه في بعض الأحيان قد يكون مؤشر قوي على خطور الحالة الصحية للأم والجنين، وذلك ما يثير قلق وخوف الكثير من السيدات، لذا نوضح لك الأسباب ومعدل الخطورة عبر موقع أهل البلد.

متى يكون تورم القدمين خطر على الحامل؟

عادة ما تتعرض الحامل إلى تورم الأطراف السُفلية خلال فترة الحمل، مع الشعور بالألم في أصابع اليدين ومناطق عديدة في الجسم، ومن الطبيعي أن تظهر هذه الأعراض بوضوح خلال الثلث الأخير من الحمل، وتزداد مع اقتراب موعد الولادة.

ذلك بسبب تجمع قدر كبير من الدم وسوائل الجسم في الأطراف وهو ما يؤدي إلى ظهور الانتفاخات بوضوح، السبب العلمي وراء ذلك هو بطء الدورة الدموية في الجسم، وذلك يكون بصالح الجنين، لكن سرعان ما تختفي هذه الأعراض بعد الولادة.

وللإجابة على سؤال متى يكون تورم القدمين خطر على الحامل؟ وُجد أن هناك الكثير من العلامات التي تصاحبه وقد تكون مؤشر واضح على خطورة الحالة الصحية للأم، وتكون هذه الأعراض الخطيرة كالتالي:

1- الإصابة بالوذمة

متى يكون تورم القدمين خطر على الحامل؟ في حين الإصابة بالوذمة التي تُعبر عن امتلاء أغشية الجسم بقدر من السوائل، خاصة بالقدمين واليدين، وعلى الرغم من أنها من الأعراض الطبيعية للحامل إلا أنه في بعض الأحيان قد تكون دلالة على الإصابة ببعض الأمراض المُزمنة والتي من بينها ما يلي:

  • اضطرابات عضلة القلب، وذلك ما يؤثر على ضخ الدم لأجزاء الجسم المختلفة ويتسبب ذلك في احتباس الدم في الأطراف الخارجية مثل القدمين.
  • إصابة المرأة بأمراض الكلى، والتي تؤدي إلى تراكم نسبة كبيرة من السوائل والفضلات في أطراف الجسم.
  • عدم حصول الجسم على الحصة الكاملة من البروتينات.
  • الإصابة بتليف الكبد وذلك ما يتسبب في تراكم قدر كبير من السوائل في الجسم.

2- تجلط الأوعية الدموية

متى يكون تورم القدمين خطِرًا على الحامل؟ عندما يكون دلالة واضحة على تجلط الأوعية الدموية، وذلك ما يتسبب في عدم سريان الدم بشكل طبيعي في الجسم، وينتج عنه تراكم قدر كبير من السوائل في أطراف الجسم، ويمكن أن يتسبب ذلك في المضاعفات والتي من بينها:

  • مواجهة صعوبة في التنفس.
  • الآلام في الصدر.
  • الإصابة التقرحات.

3- الإصابة بتسمم الحمل

سبب واضح على تورم قدم الحامل أكثر من الطبيعي؛ وذلك لأنه يتسبب في ارتفاع مستويات ضغط الدم خلال النصف الثاني من الحمل، ثم تراكم الدم والسوائل في الأطراف ويجب في هذه الحالة التواصل مع الطبيب على الفور للحفاظ على حياة الأم والجنين.

اقرأ أيضًا: متى تحسين بدوخة الحمل

أسباب تورم القدمين لدى الحامل

تورم الأطراف كالقدمين واليدين من الأعراض الشائعة، ولكن بجانب الإجابة على متى يكون تورم القدمين خطر على الحامل؟ يجب أن نُجيب على أهم الأسباب المؤدية له، حيث تختلف هذه الخطورة مع اختلاف السبب، ومن بينها:

1- كبر حجم الرحم

ثُبت من خلال الإجابة على متى يكون تورم القدمين خطر على الحامل؟ أنه مع ازدياد حجم الرحم لكبر حجم الجنين، يتسبب ذلك في زيادة الضغط على الأوعية الدموية، ومن هُنا يصعب تدفق الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة، وهذا ما يتسبب في تورم الأوردة وعلى أثر ذلك تظهر الأوردة والأطراف الخارجية للجسم منتفخة أكثر من المعدل الطبيعي.

2- الإصابة في القدم

الجدير بالذكر أن تورم القدمين للحامل لا يقتصر على عوامل الحمل فقط، فقد تتعرض المرأة في بعض الأحيان إلى الإصابات، كالصدمات والكسر والجروح، وذلك ما يمكن أن يؤدي إلى تورم أطراف الجسم بوضوح.

اقرأ أيضًا: نصائح للحفاظ على صحة المرأة الحامل

3- الإصابة بالعدوى

أخطر ما قد يصيب المرأة خلال فترة الحمل هو تعرضها للعدوى البكتيرية في مناطق الجسم المختلفة، وذلك ما يؤدي إلى انتفاخ القدمين بشكل أكبر من المعدل الطبيعي لها، والعدوى تتسبب في المضاعفات على جسم المرأة التي تصل لإصابتها بالغرغرينا.

4- الإصابة بأمراض الكلى

الكلى هي العضو الأول المسؤول عن التخلص من السموم والأملاح والفضلات على هيئة بول أو عرق، وهو الإجابة الأصعب على متى يكون تورم القدمين خطر على الحامل؟ ففي حالة مواجهة الحامل لقصور في الكلى، يتسبب ذلك في تراكم نسبة كبيرة من السوائل في الجسم.

5- زيادة السوائل في الجسم

ثُبت من خلال العديد من الدراسات المختلفة أن خلال فترة الحمل تتعرض المرأة لتراكم ما يقرب من 50% من سوائل الجسم في الأطراف ويُعد ذلك من الأمور الطبيعية لتلبية احتياجات الجنين عند اللزوم، ومع مرور الوقت تتزايد كمية السوائل وبالتالي يزيد من التورم في الأطراف والأوعية الدموية.

عوامل تزيد من تورم القدمين لدى الحامل

في نطاق التعرف على متى يكون تورم القدمين خطر على الحامل؟ هناك العديد من العوامل التي تؤثر بشكل كبير في خطورة إصابة المرأة بالتورم في الأطراف والقدمين خلال أشهر الحمل والتي من بينها ما يلي:

  • تواجد المرأة لفترات طويلة في درجات الحرارة المرتفعة.
  • الوقوف لساعات طويلة على مدار اليوم.
  • استهلاك الجسم لنسبة كبيرة من عنصر الصوديوم.
  • تناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • اتباع نظام غذائي لا يحتوي على قدر كافِ من البوتاسيوم.

متى ينبغي زيارة الطبيب المُعالج؟

هناك أعراض قد تشير إلى زيادة معدل الخطورة على صحة الأم والجنين، ويجب في هذه الحالة التوجه للطبيب بأقصى سرعة، ومن بينها ما يلي:

  • تورم القدمين بدرجة كبيرة تؤثر على حركة جسم المرأة عن أداء الوظائف الأساسية في الجسم من حيث التبول وتدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم المختلفة.
  • في حالة ظهور التورم في الجسم بشكل مفاجئ.
  • إذا ظهر تورم الأطراف في قدم واحدة فقط.

كيفية التغلب على تورم القدمين للحامل في المنزل

مع انتشار هذه أعراض المضاعفات مع العديد من السيدات خلال الآونة الأخيرة، وجد أن هناك مجموعة من الطرق المختلفة للمُساهمة في علاج أعراض تورم القدمين للحامل، والتي من بينها ما يلي:

1- الابتعاد عن تناول الأملاح

تُجدر الإشارة أن تناول كميات كبيرة من الملح يتسبب في تراكم السوائل بنسبة كبيرة في أطراف الجسم، وذلك ما يتسبب في ظهور التورم، ولهذا من الأفضل ابتعاد الحامل عن تناول بعض الأطعمة من بينها: (اللحوم المُصنعة والأغذية المملحة)، ويمكن استبداله في الوجبات من خلال إضافة الزعتر والرومازي، لكونهم توابل تغني عن مذاق الملح في الطعام.

اقرأ أيضًا: تمارين للمرأه الحامل

2- الحصول على نسبة كبيرة من البوتاسيوم.

من المُتعارف عليه أن البوتاسيوم من المعادن الهامة التي تساعد على حفظ توازن السوائل في الجسم، لذا في حالة نقص مستوياته فذلك يتسبب في احتباس قدر كبير من السوائل المختلفة في الجسم، ويمكن الحصول عليه من تناول الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم بكميات كافية، والتي من بينها ما يلي:

  • السلمون.
  • البطاطا الحلوة.
  • الفول.
  • الموز.
  • السبانخ.
  • عصير البرتقال.
  • عصير الجزر.
  • عصير الرمان.

3- الحرص على تناول كميات كافية من الماء

ثُبت من خلال الدراسات الطبية، أن طبيعة الجسم تميل إلى تخزين قدر مناسب من الماء خوفًا من التعرض للجفاف في أي وقت، لذا في حالة تناول المرأة كميات كافية من الماء خلال يومها يعود عليها بالكثير من المنافع، من أهمها التخلص من تورم الأطراف وذلك بسبب شعور الجسم بوجود قدر كبير من الماء ولا حاجة للاحتباس.

كما تساعد على إتمام عمل الوظائف في الكلى بسهولة، والتخلص من الفضلات والسموم والأملاح عن طريق التبول، ولهذا السبب أكد الكثير من الأطباء أنه من الأفضل للمرأة تناول ما يقرب من 10 أكواب من الماء على مدار اليوم الواحد.

4- ارتداء الجوارب الضاغطة

كما في هذه الحالة تُنصح الحامل بارتداء الجوارب الضاغطة للركبة، والهدف من ذلك هو التقليل من الشعور بالآلام في القدمين، وعودة السوائل الزائدة والمتراكمة في الجسم إلى الأوعية الدموية مرة أخرى، وذلك بسبب زيادة قوة الضغط عليها.

5- غمس القدمين في الماء البارد

أكد الأطباء أن وضع القدمين في الماء البارد من الطرق المنزلية الفعالة في التقليل من التورم والآلام الناتجة عنه، ولهذا ينصح للحامل أن تتبع هذه الطريقة أكثر من مرة على مدار الأسبوع، لمدة لا تقل عن نصف ساعة، مع مراعاة أن يكون الماء بارد وليس مُثلج.

6- رفع القدمين فوق مستوى القلب

بهدف الحصول على المزيد من الاسترخاء يمكنك إضافة وسادة أسفل القدم للمساعدة لرفعها لمستويات أعلى من المعدل الطبيعي لها، ويمكن أن تتبع هذه الطريقة خلال الممارسات اليومية كمشاهدة التلفاز والأعمال المنزلية، وذلك لأنها تساعد على عودة الدم مرة أخرى للأطراف السُفلية إلى القلب مرة أخرى.

7- النوم على الجانب الأيسر

من العادات التي تًنصح بها الحامل، هو النوم على الجانب الأيسر، وذلك لأنه يساعد على التقليل من الضغط على الوريد الأجوف العلوي، وبالتالي التخلص من تورم الأطراف باحتباس الماء والدم في الأطراف وعودتها مرة أخرى للقلب.

8- بعض العادات اليومية

كما أن هناك بعض الممارسات اليومية للحامل، والتي بدورها تقل من التورم في الأطراف والقدمين، والتي من بينها ما يلي:

  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل المشي والسباحة، وركوب الدراجة.
  • استخدام الزيوت الطبيعية في تدليك المناطق المتورمة.
  • الابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة، لتجنب الضغط على الأوعية الدموية.

تورم القدم من الظواهر الطبيعية الشائعة بين الحوامل، وعلى الرغم من ذلك في بعض الأحيان قد يشير للخطورة على صحة المرأة والجنين بظهور بعض الأعراض المُصاحبة للتورم.

تابعنا على: