مراحل سرطان القولون الأخيرة

مراحل سرطان القولون الأخيرة

مراحل سرطان القولون الأخيرة تُشكل خطورة على صحة المريض؛ وذلك لأنها ناتجة عن انتشار الخلايا السرطانية من المعدة إلى أعضاء الجسم المختلفة، ويلجأ الطبيب في هذه الحالة لوضع استراتيجية علاج تُساهم في التقليل من شدة الأعراض، وعبر موقع أهل البلد نُسلط الضوء على هذا المرض الفتّاك.

مراحل سرطان القولون الأخيرة

يُعد سرطان القولون من أكثر الأمراض المنتشرة على مستوى العالم، حيث يحتل المرتبة الثالثة عالميًا، والجدير بالذكر أنه يمر بأكثر من مرحلة مختلفة بداية من ظهور في جدار الأمعاء إلى المرحلة التي يتوصل فيها للأمعاء الغليظة.

تضمن مراحل سرطان القولون أربعة مراحل، وتصنف المرحلة الرابعة كأشد المراحل وذلك بسبب وصول الخلايا السرطانية إلى الأمعاء وسرعة انتشارها في الأعضاء الأخرى مثل الكبد والرئة والغدد الليمفاوية والمعدة وغيرها من الأعضاء.

على الرغم من أنه في بعض الحالات قد لا يمكن التعرف على انتشار الخلايا السرطانية في الجسم، إلا أن البعض منها يظهر عليها علامات واضحة، وتتمثل فيما يلي:

  • ارتفاع درجة الحرارة في الجسم.
  • الشعور بالإرهاق والإعياء.
  • تورم الساقين.
  • عدم الرغبة لتناول الطعام.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • ظهور الدم في البراز.
  • انتفاخ البطن.
  • الإصابة باليرقان.
  • الشعور بالآلام في الجانب الأيمن من الجسم.
  • تعطيل وظائف الكبد.
  • الشعور بالدوخة.
  • الشعور بالألم في الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • السعال المستمر.
  • خروج دم مُصاحب للبلغم.
  • الإصابة بالإمساك.
  • الشعور بالآلام في عظام الجسم.
  • التهابات المفاصل.
  • الألم في العنق.
  • الإرهاق الدائم.
  • تغيرات في شكل البراز الطبيعي.

اقرأ أيضًا: هل تحليل البراز يكشف سرطان القولون

كيفية علاج المرحلة الأخيرة من سرطان القولون

نظرًا لأن مراحل سرطان القولون الأخيرة شديدة وحرجة، بسبب انتشار الخلايا السرطانية خارج محيط المعدة، فيعتمد في طرق العلاج على استئصال الأعضاء المُصابة، ولكن في بعض الحالات قد لا تبلغ جزء كبير من الجسم ولا يمكن التخلص منها بسهولة، في هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى طرق العلاج المختلفة والتي تتمثل فيما يلي:

1- العلاج الكيميائي

أولى الخطوات التي يلجأ إليها الطبيب في حالة فشل الجراحة، وذلك لأنه يسُاهم في تحجيم الخلايا السرطانية المنتشرة على مساحة كبيرة من الأعضاء في الجسم، ويمكن الاعتماد عليها قبل إتمام العملية الجراحية لاستئصال هذه المناطق في حالة إذا كان هناك انتشار كبير للخلايا لا يمكن السيطرة عليه.

اقرأ أيضًا: هل يظهر سرطان القولون في تحليل الدم؟

2- العلاج الإشعاعي

على الرغم من أنه ذو فاعلية في التقليل من انتشار الخلايا السرطانية في الجسم، إلا أنه ينتج عنه نتائج مؤقتة، ولهذا الأمر قد يلجأ الطبيب لاستخدام العلاج الكيميائي بجانب الإشعاعي للحصول على نتائج فعالة.

3- تسرّب الشريان الكبدي

يلجأ الطبيب إلى هذه الطريقة في حالة انتشار الخلايا السرطانية بكثرة في الكبد، وهي طريقة تعود إلى العلاج الكيميائي تعتمد على توصيل الدواء إلى الكبد بشكل مُباشر من خلال الشريان الكبدي.

4- استئصال الخلايا السرطانية

في حالة الاعتماد على الطرق السابقة، وتعرض المريض لعودة انتشار الخلايا السرطانية مرة أخرى، فيعتمد الطبيب على هذه الطريقة بهدف قتل الخلايا السرطانية، وذلك من خلال حقن الأوعية الدموية التي تتغذى على هذه الخلايا باستخدام مواد تؤدي لانسدادها.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان القولون بالتفصيل

نصائح للمرحلة الأخيرة لسرطان القولون

هناك عدة نصائح من الأفضل الالتزام بها خلال المرحلة الأخيرة لسرطان القولون، والتي بدورها تقلل من شدة الأعراض، وتتمثل النصائح فيما يلي:

  • في حالة الشعور بضيق النفس، من الأفضل الاعتماد على طريقة الجلوس الصحيحة، مع استخدام الوسائد لرفع الجسم لأعلى.
  • تناول مجموعات صغيرة من الوجبات على مدار اليوم.
  • الحرص على تناول العصائر التي تحتوي على المكملات الغذائية.
  • أخذ القسط الكافِ من الراحة.
  • استخدام الزيوت الطبيعية في تدليك مناطق الجسم المختلفة للتقليل من الشعور بالآلام.
  • تناول بعض الأدوية التي بدورها تقلل من شدة الأعراض، ولكن يجب استشارة الطبيب المُعالج.
  • التواجد في مكان جيد التهوية، للتسهيل من عملية التنفس.
  • الحرص على تناول نظام غذائي متكامل.
  • الحفاظ على الوزن الصحي للجسم.
  • الابتعاد عن التدخين أو تناول المشروبات الكحولية.
  • الاهتمام لإجراء كافة الفحوصات الطبية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر.

يمر سرطان القولون بأكثر من مرحلة تختلف في الأعراض والعلاج، والمرحلة الأخيرة هي الأكثر إيلامًا لصعوبة السيطرة عليها، ولكن هناك حيل طبية تساعد على التقليل من أعراضها.

تابعنا على: