منوعات

نسبة الشفاء من فيروس كورونا

تابعنا على:  

يجدر القول أن الفيروسات دائما ما تتميز بقدرتها الهائله في الانتشار والتكاثر، وتعد أخطر أنواع الفيروسات التي تواجهنا سواء في القدرة على التغلب عليها أو إيجاد العلاج المناسب لها هي نوع الفيروسات التاجية مثل فيروس الكورونا، الذي يصيب المجرى التنفسي ويستوطن الفيروس تلك المنطقة وإحداث المشاكل والأضرار بها، والتي تعد من أهم المناطق الحية في الجسم، وقد أوضح الأطباء أن نسبة الشفاء من فيروس كورونا قد تكون منعدمة لهذا النوع السابع منه على وجه الخصوص. 

أعراض فيروس كورونا 

  • لا يتيح الكورونا اعراض واضحة في بدايته، إذ أن أعراض تتشابه في البداية مع أعراض فيروس الانفلونزا من حيث التعرض للكحه، ومواجهة صعوبة في البلع والتهابات الحلق والممرات التنفسية، كذلك الإصابة بالحمى وعرق غزير ودرجة الحرارة التي تصل إلى تسعة وثلاثين درجة مئوية، إلا أن تلك الأعراض، تظهر بعد انتهاء فترة حضانة الفيروس داخل الجسم والتي عادة ما تصل إلى أربعة عشر يوما، ثم تأتي تلك الأعراض يصحبها تعرض الجهاز التنفسي للالتهابات الرئوية الحادة والتي ينتهي الأمر بوفاة المريض.

الوقاية من فيروس كورونا 

تبذل وزارة الصحة في الصين أقصى جهودها للحد من انتشار هذا الفيروس ومحاولة تقليل أعداد المصابين به، واتخاذ بعض الإجراءات من أجل وقاية الأفراد السليمة من هذا الفيروس. 

  • يتم جمع الحالات المصابة بهذا الفيروس وحجزهم في أماكن محددة ومتخصصة بعيدا تماما عن الأفراد الآخرين وتعقيم هذا المكان واغلاقه بشكل محكم. 
  • يقوم الأطباء بإعطاء تلك الحالات الأدوية الوقائية من انتشار الفيروس بشكل أكبر ومحاولة التقليل من تكاثرها وانتشارها. 
  • يتم عمل الفحوصات الدورية المكثفة للأطباء والممرضين الذين يتعاملون مع الحالات المصابة بالفيروس لضمان عدم إلحاق الفيروس بهم. 
  • يقوم الأطباء ومسؤولون الصحة ببث طرق الوقايه بين شعب الصين وكذلك الاحتياطات التي يجب أخذها وأتباعها فور شعور الفرد بأعراض هذا الفيروس. 

السابق
طرق علاج ديدان المعدة بطرق طبيعية
التالي
أسباب الضعف العام في الجسم