عملات رقمية

هبوط الليرة التركية لازال مستمر.. ما السبب؟

تابعنا على:  

لازالت الليرة التركية تواصل الهبوط لليوم الخامس على التوالي بعد ارتفاعها بنحو 50% في الأيام التالية لإعلان الخطة المركزية لحماية ودائع الأتراك من التآكل بسبب أزمة الليرة ووصولها إلى مستويات الـ 18 ليرة/دولار يوم 20 ديسمبر الماضي.

ونجحت الخطة بالفعل في الهبوط بالدولار إلى مستويات الـ 11 ليرة دولار خلال أيام، إلا أن الربيع لم يدم طويلًا، حيث عادت الليرة مجددًا للهبوط ولأيام متتالية مما هبط بالليرة مرة آخرى نحو مستويات الـ 13 ليرة دولار.

وتتداول الليرة الآن عند مستويات 13.58 ليرة/ دولار، هبوطًا بـ 3.7%.

الليرة التركية

2

وأصدر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس العدد من التصريحات أثناء حديثه في الجمعية العامة التركية  ASKON، وقال الرئيس أردوغان إن الزيادة الأخيرة في سعر الصرف كانت بسبب إغلاق نهاية العام وأنه سيكون هناك انخفاض في الأيام المقبلة، وجاءت تصريحات أردوغان على النحو التالي:

نحن نبني اقتصادًا يعتمد على أسعار فائدة منخفضة، وأسعار صرف مستقرة، وتضخم هبوطي، وزيادة الصادرات، وزيادة فرص العمل، خاصة بين الشباب.

فالارتفاع الذي حدث مرة أخرى هذه الأيام يرجع إلى إغلاق نهاية العام و لكن في الأيام المقبلة، سيكون هناك انخفاض في سعر الصرف، كما حدث في الأسبوع السابق و نعتقد أنه بحلول بداية العام، سيستقر سعر الصرف عند مستوى معقول كما كان في بداية هذا الأسبوع.

و ما لم نتخذ إجراءاتنا باستخدام أموالنا الخاصة، فإننا محكوم علينا بالفشل و سنتعامل باستخدام الليرة التركية.

و الفائدة ارتفعت، الفائدة قلت، الأصدقاء يقولون، دعنا نخرج هذا من قاموسنا الآن.

منذ أن أعلنا عن حزمة التحفيز (الإيداع المحمي بالليرة التركية)، كان هناك تحويلات كبيرة من العملة الأجنبية إلى الليرة التركية وبعد أن يبدأ العام الجديد، سيزداد ذلك أكثر.

2

لقد أنشأنا بالفعل آليات لتحييد الهجمات ضد السوق الحرة واتخذنا تدابير لمنع التدفقات النقدية المفاجئة للخارج الناتجة عن الطلب المحلي ونقوم بذلك دون الإضرار بعلاقات بلادنا القوية مع النظام الاقتصادي العالمي.

و كلما استطعنا إعادة 5 آلاف طن من الذهب من تحت وسائدنا إلى اقتصادنا، زادت قوتنا، و لقد قضينا على الارتفاع غير المتكافئ في سعر الصرف، وهو أهم عذر للتضخم، والزيادة الباهظة في الأسعار.

فالفائدة هي السبب، والتضخم هو النتيجة وعندما نؤمن بذلك سننجح و العكس هو الخطأ، لا يمكننا التعامل مع أولئك الذين وقعوا في فخ الفهم الرأسمالي الغربي.

السابق
حوت يشتري عملة رقمية بمبلغ خيالي
التالي
الية عمل التداول الفوري Spot trading واسرار السوق الفوري لعام 2022