صحة

هذه هي أعراض نقص الكولاجين في الجسم … وطرق زيادة نسبة الكولاجين

تابعنا على:  

يعتبر نقص الكولاجين في الجسم من أسوأ المشكلات التي تتعرض لها البشرة والجلد في المقام الأول، والعظام والغضاريف والأنسجة.
والكولاجين هو البروتين الأكثر وفرة في الثدييات، وهو ما يمثل حوالي 30٪ من محتوى البروتين في جسم الإنسان ، وغالباً ما يعتبر “الغراء الذي يحمل الجسم معا”، تم العثور على الكولاجين في الأنسجة الليفية مثل الجلد والأربطة والأوتار، وكذلك في العظام والأوعية الدموية والقرنية من العين، والقناة الهضمية ، يعتبر الكولاجين أمر حيوياً لتعزيز الأوعية الدموية وإعطاء الجلد مرونته وقوته، و تدهور الكولاجين يسبب التجاعيد والقضايا الجلدية الأخرى ، ونتيجة لذلك يعد الكولاجين واحداً من المكملات الغذائية الأكثر شعبية بين كبار السن لما له من خصائص شافية للجلد .

انتشرت مؤخراً العديد من مستحضرات التجميل التي تحتوي على الكولاجين على هيئة حقن أو كريمات للبشرة أو مكملات غذائية.

ويمكن تجنب الإصابة بنقص الكولاجين في الجسم بعدة طرق، والانتباه مبكراً إلى أعراضه، التي نذكرها في ما يأتي.

ما هو الكولاجين؟

الكولاجين هو بروتين متوفر في الجسم بنسبٍ كبيرة، وله عدة وظائف، منها إصلاح الأنسجة ونمو العظام والغضاريف.

يتواجد في الأوتار والأربطة، وهو مسؤول عن الحفاظ على صحة الأعضاء الداخلية، خصوصاً بطانة الأمعاء والأوعية الدموية.

كما أنه يلعب دوراً مهماً في زيادة تألق وجمال البشرة ونضارتها، بالإضافة إلى تأخير ظهور التجاعيد.

يقل إنتاج الجسم للكولاجين عادةً مع التقدم في العمر، وعند نقص عددٍ من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين ج وعنصري الزنك والنحاس.

يفقد الجسم قدرته على إصلاح مشكلاته وتجديد خلاياه، ما يؤدي إلى ترهل البشرة وظهور البقع الداكنة والتجاعيد، وقلة المرونة والحيوية.

أعراض نقص الكولاجين في الجسم

  • ينتج عن نقص نسبة هذا البروتين في الجسم، عدم انتظام في الدورة الدموية وانخفاض ضغط الدم، ما يؤدي للإصابة بالدوار والإجهاد.
  • يصاحب هذه الأعراض صداع شديد وآلام في الصدر، والتهابات المفاصل لأن بطانتها تتكون من الكولاجين.
  • يؤثر النقص الحاد في الكولاجين على مظهر الشعر، لأنه يملأ المساحة بين البصيلات ويؤدي إلى تساقطه بغزارة، ما يهدد بتدمير بنيته.
  • إذا كنتم تعانون من مشاكل في الأسنان، فهذا دليل أيضاً، لأن الكولاجين يساعد على تقوية اللثة، ونقصه يضر بصحتها ويسمح بتسوسها.
  • إذا لاحظتم ظهور تجاعيد مبكرة أو تيبس الأوتار وضعف العضلات، واضطرابات الجهاز الهضمي، فأنتم بحاجة إلى زيادة نسبة الكولاجين في أجسامكم.

طرق طبيعية لزيادة نسبة الكولاجين في الجسم

يمكن زيادة نسبة هذا البروتين في الجسم عن طريق تناول أطعمة مغذية تحتوي على الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية التي تنتجه.

تناولوا كميات مناسبة من التوت البري والبطاطا الحلوة، المأكولات البحرية، والخضار الورقية والفراولة والجزر.

وتفيد الكزبرة أيضاً في هذا الحالة، وهي غنية بفيتامين سي، الذي يمنح البشرة نسبةً عالية من الكولاجين.

كما أنها تحتوي على مضادات الأكسدة، الضرورية لصحة البشرة ونضارتها، ومحاربة علامات الشيخوخة.

يعد الأفوكادو من الأطعمة المفيدة للجهاز المناعي، لاحتوائه على الأحماض الأمينية اللازمة، ويساعد على شد الترهل في البشرة وترطيبها بعمق.

كما تساعد منتجات الصويا في زيادة نسبة الكولاجين لأنها تحتوي على مركب الجينسنغ.

إذ يمنع هذا المركب إتلاف البشرة ويحافظ عليها من أشعة الشمس.

كما يعمل تدليك البشرة من وقتٍ إلى آخر، على تنشيط إنتاج الكولاجين.

ويعرف المتخصصون في التدليك كيفية الحصول عليه من أجزاء معينة في الجسم.

يمكن استشارة الطبيب المختص لوصف الكمية المناسبة من المكملات الغذائية الغنية بالكولاجين المفيد للمفاصل.

السابق
اعتزال المصارع العالمي مارك ويليام الشهير بـ”أندرتيكر”
التالي
دلالة ظهور العناكب في الحلم