منوعات

هل البيتكوين امن في المعاملات

تابعنا على:  

بعد أن تصدرت عملة البتكوين والعملات الرقمية أخبار الاقتصاد على مستوى العالم، توجد الكثير من الأسئلة التي تدور بأذهان المستثمرين والأشخاص العاديين، لذلك سوف نقوم بمحاولة تبيان أهم النقاط الهامة عن تلك المسألة بناء على مجموعة من المعلومات الموثقة، وذلك خلال فقرات هذا المقال.

هل البتكوين عملة أم لا؟

  • البتكوين لا تعتبر عملة، حيث غير متوافر فيها المعايير الخاصة بالعملات النقدية التي تصدر من البنك المركزي، والتي تكون القيمة الخاصة بها لها علاقة وثيقة باقتصاد الدولة، وتكون مستقرة نسبيًا.
  • تعتبر من الأصول الرقمية التي يمكن التداول عليها، ويتم إخضاعها للمضاربات، وتتبادل في العمليات الخاصة بالشراء والبيع، لمن تتم هذه العمليات في النهاية طبقًا للسعر الرقمي للأصل عندما يحول لعملة رسمية نقدية.
  • سبب تسمية البيتكوين بالعملة، لأن بداية التداول بها كان على الإنترنت الخفي في التعاملات التي كانت تتم بين عصابات الجريمة المنظمة، وفي عمليات بيع المخدرات وشرائها إلى جانب الدعارة وغير ذلك مما يتم على الإنترنت المظلم.
  • من قام بابتكار البتكوين قام بتطويرها على أساس إنها شيفرة كمبيوتر على درجة عالية من الأمان والخصوصية، لذلك لا يمكن أن يُعرف من يتداول بها أو يملكها، وهذه الميزات الهامة للإنترنت المظلم، فهناك خصوصية لا حدود لها.

اقرا ايضا : البيتكوين والعملات الرقمية تتحولان إلى اللون الأخضر

من يقوم بإصدار البتكوين ويتحكم بها؟

  • لا يوجد أحد يصدر البيتكوين أو يتحكم بها هي أو أي عملة مشفرة أخرى، ولكنها مركب مكون من شيفرات برامج الكمبيوتر تم تسجيلها على شبكة مؤمنة يطلق عليها بلوكتشين.
  • هذه الشبكة هي دفتر عام تسجل فيه العملات المتوفرة من البيتكوين.
  • يتم إنتاج كل عملة بيتكوين عن طريق عملية التنقيب وهي عملية تشبه استخراج المعادن، لكن هنا يتم استخراج وجدة برمجية داخل شبكة البلوكتشين.
  • هذه العملية تتطلب أجهزة حواسيب تتمتع بالقوة، تستطيع العمل لمدد طويلة.
  • كلما كان عدد الوحدات الخاصة بالعملة المشفرة أزيد، كلما كان التنقيب معقد أكثر، وتطلب الأمر مجة أطور وطاقة وقدرة أكبر.
  • في البداية قام الذي ابتكر البرمجية الخاصة بالبيتكوين بتحديد كم نهائي لها، لأنها لا يمكن أن تنتج أكثر من 21 مليون عملة من البيتكوين في النهاية.
  • البيتكوين تتمتع باللامركزية، لأنه لا توجد أي جهة تقوم بتنظيمها، ولها خصوصية كبيرة، وتعود تلك الفكرة إلى مجموعة من الاقتصاديين الليبراليين من النمسا ومنهم فريدريك فون هايك الذي حاز على جائزة نوبل في مجال الاقتصاد سنة 1974م، وهناك اعتقاد أن من قاموا بتطوير البيتكوين قد تأثروا بأفكار فريدريك.
  • بعد تطوير البيتكوين من شخص مجهول سنة 2008م، بدأت تستخدم في التعاملات الخاصة بالإنترنت المظلم سنة 2009.
  • تم تأسيس مؤسسة بيتكوين في سنة 2012م، وتم تسجيلها في أمريكا على أنها جمعية لا تهدف الربح ، وتتضمن عدد من مطورين ومبرمجين برامج الكمبيوتر، الذين يحدثون شبكة البلوكتشين، لكن تلك المؤسسة لا يمكن أن تتحكم في تلك العملة، ولا تحدد من يقوم باستخدامها.

من يقوم باستخدام بتكوين؟

  • يحق لكل الأشخاص أن يقوموا باستخدام البيتكوين، وكل ما يتطلبه الأمر هو إنشاء محفظة إلكترونية داخل موقع بيتكوين.
  • يمكن أن يقوم الشخص بما يطلق عليه التنقيب لكي يحصل على العملة، لكن هذا يتطلب قدرات إلكترونية ضخمة إلى جانب استهلاك كم كبير من الطاقة ذات التكلفة المرتفعة، حتى يستطيع أن يحصل على بلوك داخل شبكة البلوكتشين، ويدقق البلوك ويتم إقراره من كافة البلوكات داخل الشبكة، وإن كان الأمر يتطلب أيام عمل كثيرة على أجهزة الكمبيوتر القوية، وذلك قد يستغرق أشهر.
  • هناك من يلجأ إلى التنقيب المشترك، وذلك معناه قيام مجموعة بربط الأجهزة الخاصة بكل منهم معًا من أجل تقليل الوقت، حتى يصلوا إلى إنتاج عملة بيتكوين.
  • منذ وقت قليل، ومع عدم الثبات الكبير في سعر العملات المشفرة، باتت هدف للمستثمر المغامر، يريد الحصول عليها بشرائها، حتى ينتظر أن يرتفع سعرها، ثم يبيعها من أجل أن يحقق أرباح كبيرة، حيث في الفترة الأخيرة وصلت تلك الأرباح إلى العشرات من المليارات.

اقرا ايضا : كيف يتم انشاء عملة البيتكوين

هل تستخدم البيتكوين في المعاملات أم فقط في الاستثمار؟

  • في بادئ الأمر استخدمت البتكوين في المعاملات التي تتم على الإنترنت المظلم مقابل شراء خدمة أو سلعة غير قانونية في الغالب.
  • وبعد أن أطلقت بات عملة تداول رئيسية داخل مواقع التسوق الشهيرة على الإنترنت المظلم، هذا لكونها تقوم بتوفير الخصوصية المطلقة للمشتري والبائع، ويكون الجميع صهب المراقبة ومجهول.
  • في الآونة الأخيرة أصبح البيتكوين من الأصول الاستثمارية، مثل السهم والسند، يتصف بكونه غير مستقر مطلقًا، وبسبب قفزات سعر البيتكوين الهائلة من عدة دولارات من فترة كبيرة إلى ما يتجاوز الـ 50 ألف دولار في الفترة الحالية.
  • التعاملات على البيتكوين تتركز على المضاربات الخاصة بالمستثمرين، فإذا ارتفعت نسبة المخاطر ارتفعت نسبة الأرباح، ولكون البيتكوين له سقف محدد لعدد الوحدات الخاصة به، فتوقعات ارتفاع قيمة البيتكوين مع ارتفاع الطلب، يجعل منه من الأصول الاستثمارية الرقمية أكثر من كونه عملة تداول.
  • وقامت شركات الدراسات والأبحاث التي تقوم بمتابعة البتكوين بملاحظة التراجع في استعمالها على الإنترنت المظلم منذ سنة 2017، وفي الثلاث سنوات الأخيرة قلت عدد المعاملات بالبتكوين على الإنترنت المظلم إلى ما يتجاوز الثلث.
2

هل البيتكوين آمن في المعاملات؟

  • تم تصميم شبكة البلوكتشين حتى تكون على درجة كبيرة من الأمان، بل إن هناك حكومات قامت بالتفكير في استخدام البيتكوين في مجموعة من الأعمال الحساسة التي تتطلب أشد تأمين، ولا يوجد خادم مركزي خاص بالشبكة يسجل عليه العملة، لأن تخزينها تم توزيعه بين أكثر من حاسوب خاص يمن يملك العملة ويتعامل بها.
  • العملة المشفرة التي يملكها الشخص تقوم باستخدام درجتين من كلمات سر معقدة وعن طريق طبقتين تشفير، وذلك يمتع التعامل بالأمان بصورة كبيرة، ولكن في الواقع كل الأمور على شبكة الإنترنت معرضة للاختراق، حتى إذا استخدمت برامج تأمين قوية.

اقرا ايضا : طرق تعدين البيتكوين

هل من الوارد ضياع أو سرقة البيتكوين؟

  • سرقة عملة البيتكوين من الأمور الصعبة للغاية، لأن شبكة البلوكتشين مؤمنة بشدة، إلى جانب إنها مؤمنة بدرجتين من كلمات سر معقدة وعن طريق طبقتين تشفير، ولكن تلك المسألة ليست مستحيلة، لأن يوميًا يقوم القراصنة بتطوير البرامج الخبيثة والفيروسات وغيرها من الأمور التي تجعلهم يخترقون المواقع والحسابات.
  • لكن الوارد حدوثه أكثر هو أن تضيع العملات الرقمية، بالأخص إذا قام المستخدم بنسيان كلمة السر، وفي تلك الحالة تصبح العملات داخل المحفظة من غير الممكن أن تسترد.
  • في سنة 2013 قامت وسائل الإعلام بنشر خبر من مستخدم معين قام بفقد 7500 عملة بتكوين، عندما قام بالتخلص من قرص صلب خاص بجهاز كمبيوتر، وكان يتضمن كلمات السر الخاصة بالمحفظة المشفرة.
  • وهناك دراسات تشير إلى كون ما يقرب من 25% من عملات البيتكوين على الشبكة قد ضاعت، ومن غير الوارد أن تسترد.

اقرا ايضا : العملات الرقمية واهم مميزات وعيوب البيتكوين

إلى هنا نكون قد توصلنا إلى كون البتكوين والعملات الرقمية من أكثر المسائل التي يكثر عليه الجدل في الوقت الحالي بسبب الحيرة بين مزاياها وعيوبها، فهل يمكن الاعتماد عليها في الاستثمار؟

اقرا ايضا : الدولار يصعد بعد قفزة في التضخم في الولايات المتحدة

السابق
أبراج اليوم الخميس 24-6-2021 ماغي فرح Abraj | حظك اليوم الخميس 24/6/2021 | توقعات الأبراج الخميس حزيران | الحظ 24 يونيو 2021
التالي
أبراج اليوم الجمعة 25-6-2021 ماغي فرح Abraj | حظك اليوم الجمعة 25/6/2021 | توقعات الأبراج الجمعة حزيران | الحظ 25 يونيو 2021